ملفات

القطيعة الجزائرية المغربية.. هل تكون رصاصة الرحمة للاتحاد المغاربي؟

ليبيا المستقبل (خليفة علي حداد): أعلن الوزير الجزائري للشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، اليوم الثلاثاء، أن "الجزائر قررت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب إبتداء من اليوم، على خلفية أفعاله العدائية المتواصلة ضد الجزائر". ويأتي إعلان الوزير الجزائري عقب الاجتماع الذي عقده المجلس الأعلى للأمن برئاسة الرئيس عبد المجيد تبون والذي قرر "إعادة النظر في العلاقات بين الجزائر والمغرب"، حسب ما أوردت وكالة الأنباء الجزائرية
4 مقالات | 1 فيديو |

سيف القذافي: جدل الحقائق والأمنيات

خليفة علي حداد (ليبيا المستقبل): لم يكن المشهد السياسي والأمني في ليبيا في حاجة إلى قادح جديد للجدل والخلاف حين نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية ما قالت أنه لقاء مع سيف الإسلام القذافي، من مقره في الزنتان، في الـ30 من يوليو المنقضي. فعلى بعد عشر سنوات من إلقاء القبض على الرجل أثناء محاولته الفرار إلى الجوار الإفريقي، جرت مياه كثيرة في الساحة الليبية، وتغيرت معطيات، وعقدت تحالفات ونقضت أخرى، ودارت حروب ومعارك، وقامت حكومات وبرلمانات وسقطت أخرى، وتدخل متدخلون إقليميون ودوليون لدعم هذا الطرف أو ذاك.. ليبيا اليوم، وبكل المقاييس، لم تعد ليبيا 2011..

تكفير الأباضية.. الفتوى حين تشرّع للدم

لم يكن المشهد السياسي والاجتماعي الملتهب في ليبيا بحاجة إلى قادح جديد لتتصاعد نيران الخلافات أكثر، غير أن الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية التابعة للحكومة المؤقتة رأت خلاف ذلك. فبعد جملة من القرارت والفتاوى "الدينية" المثيرة للجدل التي اتخذتها السلطات في المنطقة الشرقية على غرار منع سفر الليبيات من غير محرم ووجوب طاعة ولي أمر المسلمين عقيلة صالح، جاءت فتوى تكفير أتباع المذهب الأباضي وإخراجهم من الملة وتحريم الصلاة خلف أئمتم لتمثل تصعيدا في الشقاق الاجتماعي لم تشهده ليبيا خلال تاريخها.
19 مقالات |

بنغازي.. حسم عسكري، وبعد؟

بإعلان "القائد العام للقوات المسلحة" التابعة للحكومة المؤقتة خليفة حفتر عن "التحرير الكامل" لمدينة بنغازي، منذ أيام، تكون مرحلة صراع عسكري دام ثلاث سنوات، قد شارفت على نهايتها بتفاصيلها وفاعليها وصورتها الحالية، غير أن مجريات الأحداث في ليبيا، منذ 2011، وما آلت إليه الكثير من الأحداث "الهامة" تفرض على المراقب ضرورة طرح أسئلة تتجاوز حماس اللحظة الراهنة وتخرق المسكوت عنه.
26 مقالات | 5 فيديوهات |

غسان سلامة.. هل يفلح في ما عجز عنه السابقون؟

بتعيين اللبناني غسان سلامة رئيسا لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا خلفا للألماني مارتن كوبلر، تتواتر الأسئلة عن دور المنظمة الأممية وبعثتها في تحقيق الاستقرار السياسي والأمني المنشود في ليبيا وفي تقريب مواقف مختلف الفرقاء للوصول إلى وضع ينهي حالة التشرذم والانقسام التي تتكرس، واقعا، يوما بعد يوم.. لم تكن تجربة المبعوثين السابقين، خاصة ليون وكوبلر، بمنأى عن التجاذبات والتساؤلات والقدح في مصداقية الدور الذي لعبوه من هذا الطرف أو ذاك في المشهد الليبي. ففي حين غادر ليون على وقع تسريبات عن لعبه لأدوار لصالح جهات إقليمية، ودع كوبلر الليبيين والاتهامات تلاحقه بالانحياز لأطراف على حساب أخرى
24 مقالات | 2 فيديوهات |

التدخل العسكري المصري في ليبيا.. عقدة جديدة أم حل؟

ليبيا المستقبل: على وقع الحادث الدموي الذي أودى بحياة عشرات المواطنين الأقباط في المنيا شنت الطائرات المصرية، ولا تزال، سلسلة غارات على أهداف داخل ليبيا.. لم يكن التحرك الحالي الأول من نوعه، فقد سبقت للطائرات المصرية أن قصفت أهدافا في درنة وبنغازي والجفرة والهلال النفطي باعتراف المصريين أنفسهم.. اختلفت ردود أفعال الفرقاء الليبيين إزاء ما يجري، بين ترحيب من "القيادة العامة" وتحفظ لطيف من المجلس الرئاسي ومعارضة صريحة من عدد من الكتائب المسلحة والمثقفين والسياسيين.. إذا صحت الأحاديث عن تحضيرات مصرية للقيام بعمليات برية في درنة والجفرة فإن أكثر المراقبين قدرة على الاستشراف لا يمكنه التكهن بمآلات الأحداث بدقة بغض النظر عن الدعم الإقليمي والدولي للسلطات المصرية أو الطرف المقابل وحلفائهما المحليين في ليبيا.
33 مقالات | 2 فيديوهات |

الجنوب الليبي في معادلة الصراع.. عودة بعد الفاصل

ليبيا المستقبل: وصفت الحكومة الليبية المؤقتة الهجوم الذي شنته "القوة الثالثة لتأمين الجنوب" على قاعدة براك الشاطئ التي يسيطر عليها "اللواء 12 مجحفل" بـ"المباغت".. ورغم أن المتابعين لم يتوقعوا أحداثا دموية ومتسارعة بهذا النسق بعد أن اعتادوا المناوشات التي تدور منذ أشهر بين الطرفين في المنطقة دون أن تعدل موازين الصراع بشكل جذري، فإن وقوعها بعد أيام من اللقاء الذي جمع السراج بحفتر في أبوظبي، وما صدر عن السراج من تأكيدات بأنه اتفق مع جليسه على "التهدئة" في الجنوب، يطرح أكثر من سؤال عن واقع الحال ومآلات الأحداث.. فهل يكون الهجوم بمثابة رصاصة الرحمة على أي أمل في التوافق والوصول إلى حلول؟ وهل ينتقل صراع الشرق والغرب، بكل تفاصيله، إلى الجنوب؟ وهل تزيد تداعيات ما جرى من تهرئة صورة المجلس الرئاسي؟ وهل تستطيع القوات المحسوبة على الفاعلين في المنطقة الشرقية تنفيذ تعهداتها بـ"تطهير الجنوب من الإرهابيين المدعومين من الرئاسي"؟
41 مقالات | 1 فيديو |

السراج وحفتر.. والأسئلة الكبرى

ليبيا المستقبل: بعد ممانعات ومواعيد لم تثبت في أكثر من مناسبة، التقى رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج بـ"القائد العام للقوات المسلحة" التابعة للحكومة المؤقتة خليفة حفتر.. ما عجزت عنه تونس والجزائر ومصر تحقق في أبوظبي وسط تكتم شديد عن التفاصيل وعن الأطراف التي ساهمت في ترتيب اللقاء وعن الأسباب التي جعلت "المشير" يقبل بعد امتناع متكرر.. صورة وحيدة وشريط فيديو قصير من تصوير هواة وبجودة متوسطة هو كل ما شاهده الرأي العام الليبي عن اللقاء الحدث.. سارع السراج، حال وصوله طرابلس، إلى إصدار بيان يعرض التوافقات والتفاهمات، فيما خير "المشير" الصمت حتى الآن.. لاشك أن منسوب التفاؤل لدى الليبي الذي تطحنه الأزمات قد شهد ارتفاعا نسبيا، غير أن المتابع الموضوعي مطالب بانتظار ما ستبوح به قادم الأيام قبل الجزم بأن المسافة الفاصلة بين طرابلس وأبوظبي لم تمنع جسر الهوة والوصول إلى حل.
37 مقالات | 9 فيديوهات |

حوادث الانتحار.. حبال ونقاط استفهام

ليبيا المستقبل: يعد الانتحار أو قتل النفس ظاهرة نادرة الوقوع في المجتمعات التقليدية، ومنها ليبيا، غير أن الأيام الأخيرة حملت في ثناياها كسرا للقاعدة مع تصاعد حالات الانتحار خاصة في مدينة البيضاء.. تكرر الوقائع في حيز زمني ضيق وانحصارها في الفئة الشابة، خصوصا، أطلق العنان لجدل جديد في بلد متخم بالجدل وأخبار الفواجع وروائح الموت.. شرقت التفسيرات وغرّبت، واستنفرت المؤسسات الحكومية والتعليمية لفك رموز الظاهرة، غير أن ذلك لم يسفر عما يشفي الغليل حتى اللحظة.
18 مقالات | 2 فيديوهات |

الصراع الليبي.. موسم الهجرة إلى الجنوب

ليبيا المستقبل: كما توقع الكثير من المراقبين، انتقل الصراع الدائر بين فرقاء ليبيا إلى الجنوب.. لم تكن الاشتباكات الضارية بين القوات التابعة لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق والقوات التابعة لعملية "الكرامة" الأولى التي تشهدها المنطقة، غير أن الجولة الحالية تعد الأكثر وضوحا بعد إعلان كل من الطرفين أن الهدف هو القضاء على الخصم وإخراجه من المعادلة الجنوبية.. عامل جديد أضيف إلى الجولة الحالية وهو الاستخدام المتبادل للقصف الجوي على قاعدة براك الشاطئ التي تسيطر عليها قوات بن نايل وقاعدة تمنهنت ومدينة سبها التي تسيطر عليها "القوة الثالثة لتأمين الجنوب".. صراع مفتوح على كل الاحتمالات في ظل جمود الحلول والمبادرات السياسية داخليا وإقليميا.
40 مقالات | 1 فيديو |

آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل