أهم الأخبار

تونس: إقالة وزير بعد تصريحات حول السعودية والإرهاب

ليبيا المستقبل | 2016/11/04 على الساعة 12:35

 ليبيا المستقبل: أقال، اليوم، رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد وزير الشؤون الدينية عبد الجليل بن سالم عقب تصريحات للأخير حول "الوهابية" والسعودية. وقد تم إعفاء الوزير من مهامه "لعدم احترامه لضوابط العمل الحكومي وتصريحاته التي مست بمبادئ وثوابت الديبلوماسية التونسية" حسب البلاغ الصادر عن رئاسة الحكومة. وقد حمّل الوزير المقال عبد الجليل بن سالم، يوم أمس، المدرسة "الوهابية" مسؤولية الإرهاب إذ صرح، أثناء جلسة استماع بمجلس النواب التونسي، أنه طلب من سفير السعودية وأمين عام وزراء الداخلية العرب السعودي "إصلاح مدرستهم فالإرهاب تاريخيا متخرج منهم" وأضاف أن "التكفير لم يخرج إلا من المدرسة الحنبلية والمدرسة الوهابية" حسب تعبيره. هذا وقد أصدرت وزارة الشؤون الدينية بلاغا، إثر هذه التصريحات، أوضحت فيه أن "العلاقة مع المملكة العربيّة السعوديّة ملؤها الانسجام والتعاون خدمة لديننا الحنيف، وأنّ لها من المتانة والعمق بحيث لا يكدّر صفوها شيء" كما أكدت على "احترام جميع المذاهب الإسلاميّة مع الحرص على التمسّك بمذهب بلادنا وسنتنا الثقافيّة".

كلمات مفاتيح : تونس، السعودية،
عبد الله | 04/11/2016 على الساعة 21:00
إنه مسلم تونسي أصيل...
ما قاله الوزير حقيقة وهو حقا يعد ابن تونس البار، وكل الشباب التونسي الذي غرر به وقتل في سوريا أو في العراق أو في ليبيا أو في أي مكان آخر هو بسبب الفكر الظلامي البعيد كل البعد عن الإسلام، وهذا ما نبه إليه السيد الوزير وحذر منه، ومن يقف ضد هذا الوزير المحترم هم المستفيدون مباشرة من المال الحرام رشوة لهم عن طريق طرق عديدة، إن سبب خلو تونس من السواح حالياً وهو ماحرم خزانتها العامة مليارات من العملة الصعبة، وتسبب في أعداد كبيرة من العاطلين هو هذا الفكر الظلامي الذي كان يحمله المجرم الذي قتل السواح في سوسة وفي متحف باردو، لن يأتي الخير أبداً من البلد التي تتبنى هذا الفكر المعادي للدين الإسلامي وللإنسانية عامة، ومن الخير لكل البلدان أن لا تكون لها علاقة مع هذا البلد الذي هو السبب في ما حدث في الجزائر من مقتل لما لا يقل عن مائة ألف، وفي العراق وفي أفغانستان وفي الصومال وفي نيجيريا وفي غيرها من بلدان العالم كله، الإسلام محبة بين الناس كافة، الإسلام بناء، الإسلام أخوة، وصداقة وتعاون من أجل حياة أفضل للناس كافة، هذا الوزير شرف لتونس، وسيأتي يوم يكرم فيه على حرصه التام على مصلحة تونس..
ليبي ليبي | 04/11/2016 على الساعة 13:29
hgurhf
هذا مصير من يقول الحق في الدول العربية.
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل