أهم الأخبار

بلدي مصراتة يصف حادثة قصور الضيافة بـ"التصرف العبثي"

ليبيا المستقبل | 2016/10/16 على الساعة 00:06

ليبيا المستقبل: قال المجلس البلدي مصراتة أنه "تفاجأ بقيام مجموعة غير مسؤولة باقتحام مقر المجلس الأعلى للدولة بقوة السلاح". وأدان المجلس، في بيان صادر عنه، العملية التي وصفها بـ"الخارجة عن القانون" وبـ"التصرفات العبثية التي تساهم في زيادة العراقيل أمام وصول ليبيا إلى حالة الاستقرار السياسي والأمني"، مطالبا الجهات المسؤولة بـ"اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة حيالها"، ومعلنا دعمه لـ"الأجسام الشرعية المنبثقة عن الاتفاق السياسي"، بحسب نص البيان.


زيدان زايد | 16/10/2016 على الساعة 12:12
يا أخي محمد كان غيره موجود
الحديث في العموم رأي المدينه في العموم مش عذر هذا كان موجود ولكن محلي غيره كان موجود
MOHAMMED | 16/10/2016 على الساعة 10:41
مصراتة
زيدان زايد الاحدات الي تتكلم عليهن لم يكن المجلس البلدي مصراتة موجد
زيدان زايد | 16/10/2016 على الساعة 09:35
وين كُنتمم يامحلي مصراته
منذ 5 سنوات والمصائب تحدث في عموم ليبيا ولم نسمع عن تفاعل مباشر لمحلي مصراته مع الاحداث المؤسفه الكثيره التي وقعت في البلاد كمذبحه غرغور وكحرق بادي للمطار وكعودة الفوتحات الاسلاميه في غزو بني وليد وكمحاولة الاستيلاء علي الموانئ النفطيه ايام حكومة الحاسي تلك المذبحه التي راح ضحيتها خيرة شباب الوطن 99% منهم من مصراته راحوا في سوق الرباء والتلايف ضاعوا وفقدهم أهاليهم والوطن ضاعوا في هود فارغ او بالفصيح لم تكن هناك قضيه يناضل من آجلها لا في حرق بادي للمطار ولا غزو بني وليد ولا في محاوله احتلال الموانئ فذاك الطيش هو الجدير بصدور تنديد منكم له فور سماعه فطرد مجلس الدوله من طرابلس أمر هين ومتوقع الحدوث في ظل التجاذبات السياسيه الحاصله في البلاد وهو امر ستصل الاطراف المتنازعه فيه الي حل وستتم عودة ممثلي مصراته في مجلس الدوله الي طرابلس حيث كان حرّي بكم يا محلي مصراته ان تآتي صرخات التنديد منك لأعلان المفتي التعبيه الشامله وحالة النفير لغزو بنغازي بسرايا الهجوم علي بنغازي وهل يحق لابن عاق ان يغزو امه الحنون بنغازي ربايه الذايح فما لم يكن الأتجاه في هذا الشأن مصاب جلل يدعوك الي تنديد هذا وتأثر
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل