أهم الأخبار

غرفة الأخبار من قناة ليبيا: ملتقى اجخرة يشكل لجنة لجمع الأجسام المتنازعة

ليبيا المستقبل | 2016/10/15 على الساعة 12:37


 

قناة ليبيا (غرفة الأخبار ليوم الجمعة 14 أكتوبر 2016): "ملتقى اجخرة يشكل لجنة لجمع الأجسام المتنازعة".. متابعة إخبارية تحليلية، بمشاركة: الدكتور الطاهر البدوي "الامين العام للمجلس الاعلى للمصالحة"، حسن الطيب "مقرر مجلس المصالحة"، فتحي القباصي "عضو مجلس النواب"، عدنان الشعاب "عضو مجلس النواب".

ابرز ما ورد على لسان الضيوف:

الامين العام للمجلس الاعلى للمصالحة الدكتور الطاهر البدوي: الاطراف السياسية في ليبيا منقسمين على انفسهم وهناك انشقاقات كثيرة فيما بينهم لهذا يجب ان نعمل على المصالحة.. استمرت المناقشات في ملتقى اجخرة ليومين متتالين الى ان خرجنا بتوافق على تأسيس لجنة تسمى لجنة التوافق والمصالحة.. هذه اللجنة ستعمل مع كافة الاطراف السياسية حتى نصل بالفرقاء الى توافق.. اللجنة لابد ان تتواصل مع الفرقاء السياسيين والاجسام كافة حتى يتم التوصل الى اتفاق سياسي يخرج البلاد من انقسامها.. الغرب يكيل بمكيالين وهذا الحقيقة يعرفها كل الليبيين.. لجنة التوافق والمصالحة ليست لجنة حوار ولا دخل لها بالحوار السياسي الخارجي الذي انعقد في الصخيرات.. نحن المجلس الاعلى للمصالحة مع الاتفاق السياسي وندعم الاتفاق الذي يرتضيه الليبييون.. مثل تلك اللقاءات والملتقيات هي التي توحد كل الفرقاء الليبيين.. لجنة التوافق والمصالحة هي عبارة عن لجنة تواصل الهدف منها نزع فتيل الازمة وتخفيف التوتر بين الفرقاء الليبيين.. سوف نتواصل مع المجلس الرئاسي لاطلاعه على مخرجات ملتقى أجخرة وما حدث فيه.. نحن نسعى لتوحيد كافة مؤسسات الدولة وليبيا لا مخرج لها الا بالحوار والمصالحة.. لجنة التوافق والمصالحة تضم شخصيات مع الاتفاق السياسي وشخصيات ضد الاتفاق.. ندعوا رئيس المجلس الرئاسي لاختيار مدينة اجخرة للتباحث بها للتوصل الى تشكيلة حكومة الوفاق الوطني.. ليبيا ليست بمعزل عن العالم وحوارنا الحالي للتصالح بين الاخوة الليبيين.. بعون الله تعالى سوف ننجح بلم شمل الليبيين.

أحمد تمالّـه | 15/10/2016 على الساعة 20:29
لا فائدة تّرجى ممن أثبت فشله
لا يمكن الوصول إلى اتفاق مادامت الوجوه الحالية الموجودة في الصدارة هي الفاعل الرئيسي في موضوع الوفاق والاتفاق، مع كل الاحترام لقليلين منهم من أثبتوا ولاءهم للوطن، أما البقية فقد برهنوا أنه لا فائدة فيهم للوطن ومن فيه. ولن تصل ليبيا إلى السلام والبدئ في البناء إلا بعد غيابهم.
Salem | 15/10/2016 على الساعة 17:13
DO NOT USE POLITICAL NARCOTICS
The majority of Libyans know that BOTH the General National Congress, and the parliament of Tubrouk are out of date. We have to realize that there are a few SELFISH, SICK, OPPORTUNISTIC politicians , their main target is to stay in power as long as possible. they are not concerned about Libyans suffering.- - - - - - - .My humble opinion is to set a fixed time ,for example ,6 months. If there is NO solution in ,6 months then automatically we will go to plan (B).- - - - .Political NARCOTICS means from time to time there will be a meeting without outcome.- - - - .. THANKS
آخر الأخبار
إستفتاء
ما رأيك في “مبادرة السراج” وخطة الطريق التي اعلن عنها؟
عملية وممكنة التحقيق
تستحق التفكير والمتابعة
غير واقعية وغامضة
لن يكون حولها توافق
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل