أهم الأخبار

«مجلس الدولة» يدين الإعتداء علي مقره

ليبيا المستقبل | 2016/10/15 على الساعة 00:56

ليبيا المستقبل: وصف المجلس الأعلي للدولة، اقتحام مقره، بأنه محاولة لإرباك المشهد السياسي، وتعطيل تحقيق الإستقرار  فى البلاد، مؤكداً التزامه بالثبات والحزم فى مواجهة ما أسماه أساليب البلطجة والإبتزاز، لتهديد أمن العاصمة. وطالب المجلس فى بيان له حكومة الوفاق الوطني بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية لإخلاء المقر بشكل فوري، وإلقاء القبض على كل من تورط فى الأمر.

مواضيع ذات علاقة:

- "المؤتمر الوطني العام" يعلن عودته إلى "مقاره الرسمية"
- "الانقاذ" تدعو لحكومة وحدة مع "المؤقتة"، وتعلن حالة الطوارئ
- مصدر بمجلس الدولة يكشف تفاصيل ما حدث في قصور الضيافة
- لغويل وأعضاء من المؤتمر وأمنيون "يعودون" إلى قصور الضيافة

-«الرئاسي»: اقتحام «مجلس الدولة» عرقلة جديدة للاتفاق السياسي

 

Huda Safwat | 15/10/2016 على الساعة 13:15
لابد من اعادة تحرير طرابلس
نعم قلتها انا مرارا وتكرارا علي الجيش في المنطقة الغربية والوسطي والجنوبية الهجوم علي طرابلس في ليلة زي مايقول المثل الليبي بدون قمر والقظاء علي المليشيات والله الذي لااله الا هو ان اهالي طرابلس ينتظروا في ساعة الصفر علي احر من الجمر
مفهوم !؟ | 15/10/2016 على الساعة 11:34
شياطين تعلق !!!
خير الكلام ماقل ودل ، فالمثل الشعبي يقول (عنز الحداد تموت جيفه ) كل شلة اللصوص والعملاء والخونة لايستطيعوا فعل شيء إلا بأمر من أسيادهم ، فعلى الشعب الليبي التخلص منهم بتكوين جيش ليبي سري إذا أراد وحدة ليبيا ومستقبل مشرق للأبنائه فلابد من أتمام الثورة بجهود شعبية وطنية مخلصة .
زيدان زايد | 15/10/2016 على الساعة 09:32
إذا ما مسح من علي الخارطه
إذا مُسح مِنَ علي خارطة الاحداث في ليبيا الرئاسي ومجلس الدوله وممثل هيئة الامم المدعو كوبلر ومعهم كافة الاحزاب وزد عليهم المفتي وطُهّرْ مكانهم بالديتول فسنفتقد لهذه اللمه من اصحاب التعليقات فلا اعتقد أني ساتشنج وسيصيبني الحنق ونمقت أي كيان سياسي بعد موارات وجوه تدعي الحنكه السياسيه وهم من قاصري النظر السياسي الذين ابصارهم يصل لرؤية مصلحتهم الشخصيه فقط من وراء الكرسي ويعجز نظره في الأبصار لمصلحة الوطن أين هي هل هي في توليه هو هذا المنصب او في تولي غيره سيكون عميم الفائد للوطن فهل سيصل الوعي بنا لنسمع عن معلم الابتدائيه الليبي انه فضل خدمة بلاده في مجال التدريس وأعتذر لمن يدفع به من القبيله لمنصب سياسي مفضلاً من هو أُهلاٌ له وهل سيصل بنا حب الوطن ليطلب الميليونيرات الليبيين من مصر السماح لهم بجر نهر النيل الي لنا كخدمه منهم للوطن فصاحب الاوكسيدينتال اليهودي خاف ان يباغته الآجل قبل ان يقدم شئ لدولة أسرائيل فقال قولته الشهيره او هل سيتبرع سياسينا لمالطا بالنفط علي غرار النخله العوجه المزايد دغيم وهل سيأخذ مجيش او مستجد خطوه من صف الجنديه تارك مهمه بناء الجيش الليبي لمن له باع طويل بالجيش
العقوري | 15/10/2016 على الساعة 08:00
المهم التاغية مات ؟؟؟!!!!..ياليتكم متم انتم ..
وتستمر المهزلة..مجلس الدولة الاعلي الغير شرعي والذي أحتل مقرات له في طرابلس أصبح الآن في مقره الشرعي وهو الشارع من قبل جسم آخر غير شرعي وهو حكومة الانقاذ الغير مكلفة من مجلس النواب الشرعي ...كما يقول المثل سراق سرق سراق...لو كانت هناك ذرة من الوطنية لدي اعضاء المؤتمر الوطني قاموا بتسليم السلطة لمجلس النواب المنتخب في طبرق ولا يتمسكون بحرفية القرارات بأن يكون التسليم في طرابلس لعدم وجود الامن فيها فعلا ولكن الكل شيطانه في جيبه ..اعضاء المؤتمر يريدون استمرارهم في الحكم والمرتبات الخيالية والمزايا والسفريات المجانية والعلاوات والسيارات وووو وبذلك قاموا بالانقلاب بمساعدة الاخوان وميليشياتهم العسكرية ...سيستمر الفوضي والوضع المتردي في طرابلس وللاسف سوف تتحقق وصية سيدي عبدالسلام الاسمر وستجري الدماء انهارا في طرابلس وتضيع وتتفكك عروس البحر وخلفها ليبيا الي اقاليم ضعيفة هزيلة بعد ان كانت قوية متماسكة ...ويخرج علينا احدهم ويقول المهم : التاغية مات ..!!! ياليتكم متم انتم ياخوارج العصر وياخوان الشياطين وياانصار الجريمة والرذيلة ..أنتم سبب بلاء البلاد والعباد...
زيدان زايد | 15/10/2016 على الساعة 06:01
أختلف راكبي موجه فبراير
أختلف راكبي موجه فبراير علي اقتسام غنيمة الاستيلاء على العاصمة فريق السويحلي يري الهبره الكبيره لمن يريد ان يغنم بلد هي السيطره علي العاصمه بعدما مات قبل ان يولد حلم الاستيلاء على موانئ النفط حيث كانت الخطه التحرك بأتجاه الموانئ بعد تحرير سرت فالموانئ النفطيه باتت في يد غيره وحتي تحرير سرت لم يتم بشكل كامل فحلم التوسع في رقعه الارض بضم سرت بعد تحريرها ومصالحه تاورغاء والاستيلاء علي النفط وإنشاء دويله لم تكن موجود في السابق فتوالت خسائر مجلس الدوله آخرها طرده من قصور الضيافة علي حكومه الإنقاذ وهذه لا يعني ان زمره الإنقاذ خير مجلس الدوله لا ليس الأمر هكذا بل لأنها تنبع من الداخل ولم يؤتي بها من الصخيرات والأهم هو أمكانية أن تندمج في تسويه مع حكومه الثني وتتكاتف الجهود للخروج بالوطن من محنته فالأنقاذ ليس الأفضل فهم بقايا المؤتمر الوطني ولكن يستحال وجود فريق سياسي طازه لم يخدم في المؤتمر الوطني او مع القذافي او مع الانتقالي ألا ان نجلبوا حكومه من العدل والمساواة او تشاد وليس لدينا في ظل انسداد الأفق السياسي امام الليبيين لملمت جراح الوطن غير العوده لمن قال صلاح انهم حرروا لنا الموانئ
عبدالحق عبدالجبار | 15/10/2016 على الساعة 04:59
قلنا لكم
قلنا لكم خيرات الصخيرات لا تثمر ... ما أعطي لكم بدون حق ..... سوف يؤخذ منكم بدون سوْال
Huda Safwat | 15/10/2016 على الساعة 01:18
يدين الإعتداء علي مقره ??? ك 7
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم....إن شاء الله تكون نهايتكم علي بعضكم,,قالك يدين الاعتدا علي مقره...عنده في كاف 7 ملكية مقدسة ورثه عن اجداده الاتراك ....
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل