أهم الأخبار

غرفة الأخبار من قناة ليبيا: مشاركة واسعة في ملتقى اجخرة للحوار السياسي

ليبيا المستقبل | 2016/10/13 على الساعة 08:10


 

قناة ليبيا (غرفة الأخبار ليوم الأربعاء 13 أكتوبر 2016): "مشاركة واسعة في ملتقى اجخرة للحوار السياسي".. متابعة إخبارية تحليلية، بمشاركة: محمد الصابر "موفدنا إلى أجخرة"، الطاهر البدوي "أمين المجلس العلى للمصالحة"، الهادي الصغير "عضو مجلس النواب".

ابرز ما ورد على لسان الضيوف:

موفد قناة ليبيا إلى أجخرة محمد الصابر: وصل الى ملتقى اجخرة اليوم اكثر من 25 نائب كما وصل مسؤولين بارزين من طرابلس يتبعون لحكومة الوفاق.. الجميع رحب بالحوار وابدوا استعدادهم لتقديم التنازلات التي يمكن ان تجمع الليبيين على كلمة واحدة.. كان من المفترض ان تُعقد جلسة مغلقة مساء اليوم لكن تم تأجيلها الى صباح الغد.. هناك تحفظ من قبل المشاركين لهذا لا يتم الكشف عن تفاصيل الجلسة المغلقة او مواضيعها او لماذا تم تأجيلها.

عضو مجلس النواب الهادي الصغير: لبينا دعوة المجلس الاعلى للمشاركة في الملتقى كنواب داعمين للوفاق.. سنعقد الليلة لقاء لنضع الخطوط العريضة لتشكيل لجنة حوار جديدة داعمة للاتفاق السياسي في الصخيرات.. لاننا نحن النواب حملنا الامانة من الشعب الليبي عندما انتخبنا ولوحدة التراب الليبي جئنا نلبي نداء الواجب هنا في مدينة اجخرة.. نحن مستمرون في المصالحة والسعي وراء المصالحة لانه يجب الحفاظ على الثروة البشرية الليبية وهم الشباب.. ندعوا الفرقاء السياسيين في ليبيا للمشاركة في لقاء اجخرة لانه سيكون نقطة في بداية السطر.. اتمنى من الاخوة في مجلس النواب والمجلس الاستشاري بأن يأتوا الى اجخرة للمشاركة في الخروج بحلول.

أمين المجلس الأعلى للمصالحة الطاهر البدوي: كل الأطراف السياسية مدعوة إلى الملتقى دون استثناء من أجل حفظ ليبيا.. رسالة الملتقى هي "لم الشمل والوحدة الوطنية ".. نرحب بكل من حضر الملتقى و نجد العذر لكل من لم يستطع أن يأتي.. وصل العديد من أعضاء مجلس النواب من مؤيدي الاتفاق السياسي ومن الطرف الآخر.. إلى هذه اللحظات الأمور مشجعة وتمر على أفضل وجه.. المجلس الأعلى للدولة لم يحضر مع أنه قد تم دعوته وسنجتمع معهم في طرابلس.. لا بد من تقديم التنازلات من أجل خروج ليبيا الى بر الامان وندعوا الى التوافق.. سنخرج لجنة حوار مشكلة من الدوائر الثلاثة عشر للتحاور والتشاور.. الملتقى سيتنقل في كل أنحاء ليبيا حتى نجد حل يرضي الجميع.

احميدي الكاسح | 13/10/2016 على الساعة 09:46
الموارد البشرية وليست الثروه البشربه ،
لا يمكن تحقيق لول توافقية مرضية لمتناقضين وما اكثرهم في كل الاطياف ، اما ما ورد بقولكم "ثروه يشرية " فهو مصطلح لا أصل له، الصحيح هو "الموارد البشرية" وهو للأسف يناقض جموع الليبيين المتعيشين على مصدر الريع الوحيد وهو النفط، ومن هنا يمكن الجزم بأن لا أصل للثروة البشرية لأن الأساس في وجود البشر "ككتل" لا يشكل ثروة إلا إذا تم تطوير الموارد البشرية وأن ثوضيفها لصالح المجنعات لا ابتلاع الموارد الطبيعية والقتال وما معه مما نشهد ... فلا فخر ولا قيمة لكثرة أو قلة بشر وتبقى واقعا بما فسم الله لينتفع بها البشر واللامم والشعوب وقد تكزن وبالا كثرة وقله..فان كانت الكثرة البشرية ثروه فلنتجه للصين والهند إذن أو مصر وتونس القريبتين لنستكثر.
حسين الرياني/ عضو المجلس الانتقالي المنتهية مهامه | 13/10/2016 على الساعة 09:39
الجبل الاشم
مؤتمرات لقائات و حوارات دق لحم و رز و اجندات جهوية وقبلية و اقليمة و دولية ستفشل كسابقتها لان الدولة تبنى باسس و قواعد و منهج وطني... محاولة بائسة يائسة لرجوع الشبردق المصدي للواجه...الازمة الليبية هو صراع بين الوطن و قواه الوطنية و زمرة الفاشين لاخوان و الصعاليك ومليشات مناطقيه تغولت على الشعب الليبي و منظومة الفساد التي نهبت الخزينة العامة .. دعم الجسم الشرعي المنتخب عبر صناديق الاقتراع مجلس النواب ومؤسساته و اصلاحها و دعم الجيش الوطني والاجهزة الامنية ماديا و معنويا و لوجوستيا لبسط سيطرته على الارض الليبية و الحدود و غربلة الجهاز الاداري و تغلغل الفاسدين من الاخوان و حماية جهاز القضاء و اصدار قانون العدالة الاجتماعية هو الحل .. مؤتمرات مثل هذه مجرد تشابك المصالح القبلية و الجهوية و اهدار لموارد و تعتن الانشقاق...
Huda Safwat | 13/10/2016 على الساعة 08:20
الله المستعان
هناك وللاسف من لا يريد للدولة ان تقوم والله المستعان... بقول الله سبحانه وتعالي في كتابه العزبز,وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل