أهم الأخبار

مراسلنا: اشتباكات بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة قرب بوكماش

ليبيا المستقبل | 2016/10/02 على الساعة 23:14

ليبيا المستقبل: أفاد مراسل "ليبيا المستقبل" بولاية مدنين، استنادا إلى مصادر أمنية وجمركية، أن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة تدور بين "كتيبة جمال الغائب" وإحدى الكتائب المتواجدة بمعبر رأس جدير، قرب بلدة بوكماش. وأضافت المصادر أن دوي إطلاق النار يسمع بوضوح على الجانب التونسي من الحدود، حيث وضعت قوات الجيش والأمن التونسيين في حالة تأهب تحسبا لاقتراب المواجهات من المعبر. وكانت كتيبة "جمال الغائب" قد انسحبت إلى بوكماش عقب اشتباكات دارت في وقت سابق.

زيدان | 03/10/2016 على الساعة 09:46
لك الله ياليبيا
الرشوة منتشرة في عموم ليبيا وللاسف وليست في راس الجدير فقط.
ابوعبدالله | 03/10/2016 على الساعة 09:23
انتشار الرشوة في معبر راس اجدير
ان الرشوة منتشرة بين الجوازات في الجانب الليبي والتونسي والمواطن المسكين دون مرعاة الي القانون الالهي الذي حرم الرشوة بين المسلمين. هذه الافعال والاستغلال للوظيفة من اجل كسب المال الحرام وخاصة المرضي والعائلات ..... لذا يجب ان تشدد الرقابة وتغير العناصر التي يثبت تورطها في طلب الرشوة من المواطن عن طريق السماسرة اللذين ينظموا حركة السير عند ختم الجوازات .
عبد الله | 03/10/2016 على الساعة 07:22
أعداء ليبيا في الداخل...
أعداء ليبيا الفعليين موجودين في الداخل وهم كل المتاجرين في السموم التي تضر بالصحة بالطبع، وكل المهربين في زوارة وفي الحدود مع تونس وفي مصفاة الزاوية وفي نالوت وفي الجنوب من غات إلى الكفرة وفي الشرق على امتداد حدودنا مع مصر وفي الموانئ كلها وفي سوق الكرايمية هؤلاء جميعاً أعداء فعليين لليبيا، وشكراً جزيلا لكتيبة جمال الغائب لن ينس الليبيين دورها البطولي في وقف المهربين لا سيما من زوارة عند حدهم، وربنا ينصرهم على أعداء المصلحة العامة...
Huda Safwat | 03/10/2016 على الساعة 00:03
أفرد المليشيات المسيطرة بحكم القوة لا القانون علي راس أجدير,,,لن تسلم أهم نقطة للتهريب ومن الي ليبيا.....
لقد ذكرت سابقا أن الافراد الذين ينتمون في غالبيتهم الي زوارة لن يتركوا اهم نقطة وبوابة للتهريب حيث يجني هولاء من وراء ذالك اموالا من وراء تهريب المخدرات باتواعها والخمور والاسلحة بالاظافة الي تهريب العملة الصعبة بالملايين من الدولار واليورو والاسترليني وختي الدينار الليبي تم تهريبه في حقائب لاتصدقها العين.....نعن ان بوابة راس أجدير متنفس لليبين الي تونس ولكنها بوابة تاتي الا بالخراب علي ليبيا والدواعش الذين قدموا من تونس الي ليبيا ثم عبرو الي سرت قدموا من بوابة رأس اجدير بطرق,,علم ان ذات المرة كان هولاء الاوباش يبتزون اللليبيون في اخذا عمولة من 100 الي 150 دينار مقابل الخروج السريع ولقد اوقفنا ظابط من زوارة وحاول ابتزازنا بانه علينا الخروج عبر مطار معتيقة ولس عبير راس اجدير والله المستعان
الطرابلسي | 02/10/2016 على الساعة 23:41
لهذا لا يريدون حفتر
ثم لا تريدون حفتر يرجع الامور إلى نصابها.. فعلا أنتم عشتم على الفوضى ولا تريدون إلا الفوضى لكن لليبيين حسابا عسيرا معكم أيها المجرمين "الأشاوس".
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل