أهم الأخبار

"تورنتو السينمائي" يعرض فيلم "باري" الذي يروي معاناة أوباما مع "هويته"

ليبيا المستقبل | 2016/09/16 على الساعة 06:37

ليبيا المستقبل (عن وكالات): يشهد مهرجان تورنتو السينمائي يوم السبت، العرض الافتتاحي لفيلم "باري" الذي يروي قصة شاب ابتعد عنه والده ويعاني للعثور على هويته في مدينة كبيرة، ثم أصبح بعد عقود رئيسًا لأمريكا. الفيلم تدور أحداثه عام 1981، وتعتمد في تفاصيلها على مذكرات الرئيس الرئيس الأمريكي باراك أوباما "دريمز فروم ماي فازر". ويؤدي شخصية الرئيس الأمريكي في الفيلم ديفون تريل وشاركته في البطولة أنيا تيلور جوي في دور تشارلوت، وشكلت علاقتهما بداية شعور أوباما بمشكلته.
وفي أحداث الفيلم، يتمكن الشاب البالغ من العمر 20 عامًا من إقامة صداقات بسهولة، لكنه كان يشعر بأنه غريب على المكان عندما أخذته "تشارلوت" لمقابلة أبويها. ويقول تيريل “لأن هذا الرجل يمتلك شخصية جذابة وشهرة واسعة أعتقد أن من المهم أن ترى أنه عانى في السابق من المشكلات نفسها المرتبطة بالهوية مثل كثير من الناس". وأوضح تيريل أن قصة السنوات الأولى في حياة أوباما أكثر من مجرد مشكلة عِرق، مضيفا: "اعتقد أن أي إنسان في الحياة يحاول أن يجد لنفسه مكانًا بصرف النظر عن العرق أو الدين".

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل