أهم الأخبار

مؤتمر نالوت يتدارك دعوة رئيس الطائفة اليهودية للقاء المصالحة

ليبيا المستقبل | 2016/09/15 على الساعة 00:47

ليبيا المستقبل - علاء فاروق:  تداركت اللجنة التحضيرية العليا لمؤتمر نالوت للمصالحة المزمع عقده في السادس عشر من الشهر الجاري، دعوة رئيس ما يعرف بالمنظمة الدولية ليهود ليبيا ديفيد الجربي لحضور الملتقى. واصدرت اللجنة بيانا مختصرا تاسفت فيه اللجنة عن الأخبار التي تداولت صورة من بطاقة الدعوة الموجهة للجربي، وذكر البيان: "أن ما تم تداولته إعلاميا تم تداركه، وأن الشخصية المذكورة - ديفيد الجربي- غير مرغوب في حضورها للملتقى". وتداول ناشطون وإعلاميون صورة من بطاقة دعوة مختومة من اللجنة العليا لتحضيرات مؤتمر نالوت موجهة للمدعو ديفيد الجربي لدعوته لحضور الملتقى.

 


احميدي الكاسح | 15/09/2016 على الساعة 17:50
توقيعين مختلفين ، الدعوه والبيان
نالوت الجبل الغربي (نفوسه)، بن خليفه ومن معه وحوارته التي تخلوا من شجب الصهيونية العنصرية بل يشجب العنصرية العربية كما يراها وهي التي لم تقتل ولم تبقر البطون ولم تهجر الناس ولم تحتل الأقطار وتخرب الديار ولكن إسرائيل فعلت ، ربما يراهم أقرب للحلفاءعلى من يعادي أو أصدقاء لمن ينحاز وكذلك رهطه، اليهود عاهدوا النبي (صلعم) ونقضوا عهودهم ، ومن فاتل وأخرج المسلمين العرب من الديار جاز قتاله، والإسرائليين فعلوا، المسالة ربما اعجاب وتحالف ضد عروبتنا ودولتنا العربية وجامعتنا العربية وكلها يرونها عنصرية ولا يشترطون ما نشترط ، بهذه الدعوى ونقيضها كسبوا مرتين إستدعي المرغوب وتم التحرش بمقولة العرب لا يريدونكم فأججوا فتنة قائمه، اليهود كانو عام 1947 أكثر من عشرين الفا بطرابلس، ومنهم قله بدرنه (الطائفه الإسرائلية وزعيمهم ريناتوا تشوبه) وقد اختير عضوا باللجنة العليا للمؤتمر الوطني البرقاوي وشكر للإدريس (ر)الأختيار، وله نظير بطرابلس حينها، وهم يهود ليبيا ضمن 4 أقليات فقط معترف بها سنة 1949 في ليبيا ليس منها البربر (الأمازيغ) ولا التبو ولا الطوارق فكلهم عرب ليبيون عند الأمم المتحده "حينها"
جمال | 15/09/2016 على الساعة 13:00
اين حقوقنا
غير يحصل الليبي على حقوقة ومن تم نفكر في يهود ليبيا اغلب الليبيين ليس لديهم حقوق وغير متساويين في الفرص الا على الورق او في الاذاعات والقنوات الفضائية.
ليبي عقلانى | 15/09/2016 على الساعة 07:59
يهود ليبيا
من حق يهود ليبيا الرجوع الى ليبيا كمواطنين ليبيين وعلى ان يكون ويتعاهدون بأن ولائهم يكون اولاً واخيراَ لليبيا فقط وبس ولا غير ذلك وسيكون لهم كل الحقوق ويشاركون في بناءدولة ليبيا المسلمةالمدنية الديمقرطية ولكم دينكم ولنا دين وعاشت ليبيا الغالية الحبيبة حاضنة لكل أبنائها الشرفاء رافعين شانها بين الأمم والسلام على ليبيا و كل اليبيين.
مشارك | 15/09/2016 على الساعة 07:02
تعليق
الى الاستاذ عبدالحق عبد الجبار: نعم اتفق معك و شكرا لك على الملاحظة القيمة.
عبدالحق عبدالجبار | 15/09/2016 على الساعة 05:49
لا خلاف علي وجود يهود ليبيين و لكن
هل بالله عليك هذا وقته يا استاذ مشارك المحترم غر يتفاهموا البلية احني ماتفهمناش مع هالقشواش و احنيه ليبيين مسلمين ... و تبي يتفاهم معهم الليبي اليهودي او المسيحي الطلياني و اليوناني الليبيين ... بشوية بشوية خلي هالقشواش ينقرض او يتعلم إللي ايجي الاول باهي و بعدين يحلها ابو حلأل مع فائق الاحترام
berkawe | 15/09/2016 على الساعة 05:06
Nalot Meeting
Why Not. Jews existed in Libya before all the Invaders in the History that we know. More than half of the Libyans have Jewish blood runs in their veins. They are part of Libya past and present....
مشارك | 15/09/2016 على الساعة 02:33
تعليق
هناك اسباب و اوجه كثيرة لازمة ليبيا و لكن ان كان يمكن اختصارها في عامل واحد فاعتقد انه المزايدة. المزايدة في كل شيء: في التدين، في الوطنية، في "الرجولة" الخ و المزايدة "على الابيض." ان كنت تعتقد ان سحب هذه الدعوة تم بسبب غيرة او وطنية او استنتاج عقلاني انه ببساطة الرجل لا فائدة من دعوته، تكون مخطئا. السبب الاقرب هو الخوف من ردة الفعل و الفضيحة، و بالتالي يتكون موضوع المزايدة. و لكن في الحقيقة و على الرغم من ان دعوة ليبي يهودي الى مثل هذا الاجتماع كان سيؤسس لمفهوم للمواطنة (اي انه ليبي على الرغم من دينه و مواقفه السياسية) الا انني لا اعتقد ان الآن هو الوقت المناسب لمثل هذا الموضوع. و لكن مستقبلا اعتقد ان اعادة الاعتبار لليهود الليبيين و اعادة النظر في العلاقة مع اسرائيل هو مسار عقلاني مفيد و أكتب هذا و انا متأكد ان اتهامات التخوين ستنهال من كل مكان. و لكن ان رأيت تلك الاتهامات، فكر قليلا: ما الدافع وراءها؟ تفكير و وزن للامور، ام المزايدة التي تحدثنا عنها؟ شكرا على القراءة
عبدالحق عبدالجبار | 15/09/2016 على الساعة 02:22
هذا يعني
هذا يعني الذي رتب لهذا الاجتماع ليس ليبي اليس كذلك ؟ و الليبيين موجدين للتنفيذ فقط صورة صورة صورة كلنا كد عايزين صورة .... صورة للشعب جعان و تعبان ... و لي هؤلاء حلوة و شكولاتة و عيد بالخرفان
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل