أهم الأخبار

توقف الاشتباكات بين مسلحين من ورشفانة والزاوية بمنطقة الماية

ليبيا المستقبل | 2016/08/20 على الساعة 20:41

ليبيا المستقبل: أفاد شهود عيان ومصادر إعلامية أن منطقة الماية تشهد، مساء اليوم، هدوءا حذرا عقب اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين مسلحين من ورشفانة وآخرين من الزاوية اندلعت منذ مساء أمس. وأشارت المصادر إلى أن وساطات تجري بين الطرفين من أجل التهدئة. وكانت مصادر من مدينة الزاوية قد أكدت، يوم أمس، أن تشكيلة من إحدى الكتائب توجهت إلى منطقة الماية لـ"فتح الطريق الساحلي من الحرابة بعد استنفاذ كل الوسائل السلمية". من جهة أخرى، تعرض طفل من إحدى المناطق المجاورة للزاوية للخطف على يد مجموعة مسلحة، كما خطف شيخ سبعيني من عائلة "البيباص" من مزرعته في منطقة النجيلة وأخذ إلى وجهة غير معلومة.

عبد الله | 20/08/2016 على الساعة 22:00
تصالحوا وأفتحوا الطريق تغنموا...
يجب فتح الطريق بأي وسيلة ممكنة وحبذا أن يكون الفتح سلمياً وعلى سكان الجبل الغربي وواحات شعوى وسيناون ودرج وغدامس وسكان الشريط الساحلي الممتد من الطويبية إلى رأس جدير (الحدود التونسية) الاتصال بورشفانة والتباحث معها على فتح الطريق سلمياً إذ أن المتضرر من الغلق هم سكان المناطق المذكورة أما حكام طرابلس ومليشياتها فمن الواضح أنهم غير معنيين بالأمر ويجب التصالح بين كل المناطق الكائنة غرب وجنوب غرب طرابلس التي يوجد بينها ما يستدعي التصالح وتوحيد صفوفها وإذا تم ذلك وأرجو أن يتم فإن ذك يعد بداية حل مشاكل ليبيا كلها، ومع الأسف لم تعد الزاوية كما هي المعروفة في الماضي زاوية الرجال الشرفاء وهي حالياً مخطوفة من قبل أناس لا يعني لهم الوطن شيئاً...
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل