أهم الأخبار

مجلس الدولة يرفض إعادة فتح ملف لوكربي.. ويطالب بتوضيح حالة اختفاء بوعجيلة

ليبيا المستقبل | 2022/11/19 على الساعة 21:04

ليبيا المستقبل: أعلن المجلس الأعلى للدولة رفضه إعادة فتح ملف "لوكربي" من بعض الجهات المحلية وإرجاعه إلى الواجهة مرة أخرى، وذلك لافتقاره إلى أي مبررات سياسية أو قانونية، مؤكدًا عدم التزامه بكل ما يترتب على هذا الإجراء من استحقاقات تجاه الدولة الليبية.

وطالب المجلس، بتوضيح ملابسات اختفاء مسؤول المخابرات الليبي السابق أبو عجيلة مسعود المريمي،  محذرًا من أن يكون للاختفاء الغامض علاقة بالتحقيقات في قضية لوكربي، التي تعود تفاصيلها إلى عام 1988 عندما جرى تفجير طائرة أمريكية فوق لوكربي الاسكتلندية.

ودعا المجلس في بيان منشور عبر صفحته على موقع "فيسبوك"، مجلس النواب والمجلس الرئاسي والنائب العام إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة لإنهاء ما وصفه بـ"العبث".

وأوضح مجلس الدولة أنه "في الوقت الذي نؤكد على إدانتنا التامة جريمةَ إسقاط الطائرة المدنية فوق مدينة لوكربي، وإدانة كل أشكال الإرهاب؛ فإننا نشدد على أن ملف قضية لوكربي قد أقفل بالكامل من الناحية السياسية والقانونية، حسب نص الاتفاقية التي أبرمت بين الولايات المتحدة الأمريكية والدولة الليبية بتاريخ 2008/08/14".

ويأتي ذلك، على خلفية أنباء تحدثت عن اختفاء أبوعجيلة مسعود المريمي، الذي حددته تقارير بريطانية وأمريكية كمسؤول مزعوم عن صناعة القنبلة المستخدمة في لوكربي.

في حين نقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر مقربة من أبو عجيلة مسعود اختطافه منذ يومين من منزله في أبوسليم بعد سنة من تصريح وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش لقناة "BBC" عن إمكانية تسليمه من قبل حكومة الوحدة الوطنية إلي الولايات المتحدة.

* راجع أيضا

مسؤول ليبي يحذر من "مخاطر" إثارة قضية "لوكربي"

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل