أهم الأخبار

حرب البيانات مُستمرة .. نادي الاتحاد: الأمجاد والبطولات لا يُصنعان بالمال الفاسد

ليبيا المستقبل | 2022/07/25 على الساعة 18:36

ليبيا المستقبل: لا تزال حرب البيانات مستمرة بين أندية دوري التتويج السداسي، قبل انطلاق الجولة الخامسة والأخيرة والتي ستُحدد بطل الدوري الليبي الممتاز للموسم الحالي. فبعد ساعات من بيان صادر عن مجلس إدارة نادي أهلي طرابلس وتحذيره لاتحاد الكرة من حدوث تواطؤ وبيع مباريات من جانب أندية لصالح أخرى، أصدر نادي الاتحاد قبل قليل بيانًا يهاجم فيه من وصفهم ب"العابثين" بالمبادئ والأخلاق الرياضية ومن يقدمون الرشاوى لإفساد الحياة الرياضية. وجاء نص بيان نادي الاتحاد كالتالي: "يُقدر مجلس إدارة نادي الاتحاد الرياضي وباحترام ويثمن عاليا كل الجهود العظيمة المبذولة من الاتحاد الليبي لكرة القدم وكل لجانه العاملة لأجل إنجاح مسابقة الدوري الممتاز للموسم الرياضي 2022/2021، ونشير إلى مباريات الأسبوع الخامس وأهميتها، وما يترتب على نتائجها من انعكاسات وأثار بالغة التأثير لكل الفرق المتنافسة دونما استثناء، حيث بلغنا نحن وكذلك بعض الأفاضل الخيرين بالوسط الرياضي بدء العابثين ومباشرتهم لممارسة أفعالهم المشيئة وأعمالهم المسيئة للأخلاق وللعرف والمواثيق الرياضية والتي يجرمها القانون بقيامهم بتقديم الإغراءات والرشاوي المالية بغية التلاعب والتحايل والتحريض على اغتيال روح المنافسة الشريفة وطمس معالمهما في مباريات الأسبوع الأخير والحاق الضرر بشكل متعمد بالفرق المنافسة لتحقيق المنفعة غير المشروعة لناديهم على حساب الأندية المنافسة بشرف وبأمكانيات وقدرات لاعبيها وكوادرها القائمة التي شاهدها كل الأوساط وما قدمته من مستوى مشرف سعد بها الجميع. وتابع البيان: "لذلك، فان العميد نادي الاتحاد الرياضي الثقافي الاجتماعي يرفض أن يمارس أي نادي سياسة : ذر الرماد في العبون بالتصريحات اللامسؤولة وخلق فرضيات لا وجود لها في الواقع حتى ننشغل ونسهو عما يحاك في الخفاء من قبل أداوته العابثة أصحاب التجربة في إفساد الأخلاق وعقول اللاعبين ومحاولتهم لشراء الذمم ولعل التاريخ شاهد على أفعالهم المشابهة الموثقة تاريخيا في ذاكرة الزمن الرياضي وقانونيا في سجلات الدولة، كما أن نادي الاتحاد لم يكن يوما طرفا في مثل هذه المهاترات والقفزات اللأخلاقية التي ترمي إلى تقديم الإغراءات المالية لأندية منافسة وللاعبيها بطرق مقرفة يقشعر لها البدن". وختم بيان نادي الاتحاد بالقول: "عليه فإننا  نؤكد على أننا نراقب كل التحركات المريبة ونرصدها لممتهني العبث أصحاب السوابق وقادرين على فضحهم وردعهم، إننا ندعو الاتحاد الليبي لكرة القدم ولجانه كل فيما يخصه إلي ضرورة العمل على كشف المتآمرين الذين افسدوا وجرثموا كل شئ جميل في بلادنا الحبيبة عندما اعتقدوا أن التاريخ والأمجاد تصنع بالمال الفاسد الذي أصبح ورماً ينخر جسد الرياضة ويسعى للسيطرة عليها".

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل