أهم الأخبار

موجة الحر الشديد تحصد 500 قتيل في إسبانيا و1063 شخصًا في البرتغال

ليبيا المستقبل | 2022/07/20 على الساعة 23:10

ليبيا المستقبل - (العربي): ما تزال الحرائق المشتعلة في إسبانيا، المرتبطة بموجة الحر الشديدة التي تضرب القارة الأوروبية منذ نحو أسبوع، تحصد مزيدًا من الخسائر البشرية.

وأعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، اليوم الأربعاء، في تصريحات صحفية متلفزة أن "أكثر من 500 شخص في إسبانيا لقوا مصرعهم لأسباب مرتبطة بموجة الحر".

وأدلى سانشيز بتصريحاته قبيل توجهه إلى أراغون شمالي البلاد، وهي منطقة تأثرت بحرائق الغابات، وبالاستناد على بيانات لوزارة الصحة الإسبانية.

وقبل أسبوع، صدرت إحصائية عن معهد كارلوس الثالث الصحي، أفادت بوفاة 360 شخصًا، جراء موجة الحر. وفي ميخاس وحدها جرى إجلاء أكثر من 3000 شخص من منازلهم عقب حريق غابات كبير بالقرب من البلدة الواقعة في إقليم ملقة ومن المقاصد الشهيرة للسائحين الأوروبيين.

وفي أماكن أخرى من إسبانيا، اشتعلت النيران في أجزاء من منطقة إكستريمادورا، بالقرب من الحدود البرتغالية، حيث جرى نشر أفراد من وحدة الطوارئ العسكرية الإسبانية للمساعدة في التصدي لألسنة اللهب، وفي وسط منطقة قشتالة وليون.

البرتغال: 1063 قتيلا

وفي البرتغال، لقي أكثر من 1063 شخصا مصرعهم في البرتغال، جراء تبعات موجة الحر القاسية التي تضرب البلاد منذ أكثر من 10 أيام.

وأعلنت مديرية الصحة العامة، وفاة 1063 شخصا في البلاد بسبب موجة الحر خلال الفترة بين 7 و18 يوليو/ تموز الجاري، حسب ما نقل موقع "البرتغال نيوز" الأربعاء. وتشهد أغلب أنحاء أوروبا موجة حر شديدة منذ أكثر من أسبوع، بلغت فيها درجات الحرارة نحو 45 في بعض المناطق واندلعت حرائق غابات في البرتغال وإسبانيا وفرنسا.

وقضت الحرائق على عدة عناصر من فرق الإنقاذ والإطفائية، كما أتت على آلاف الهكتارات، فيما اضطر عدد كبير من السكان والسياح إلى مغادرة أماكن سكنهم.

فقدان المحاصيل

وفقدت أوروبا مساحات كبيرة من الأفدنة، وخسرت الكثير من المحاصيل إثر اندلاع عشرات الحرائق، التي يواجه المختصون صعوبة بالغة في إخمادها في عدة بلدان أبرزها إسبانيا، والبرتغال، وفرنسا.

وتشهد أغلب أنحاء أوروبا موجة حر شديد، منذ أكثر من أسبوع، بلغت فيها درجات الحرارة نحو 45 درجة مئوية في بعض المناطق وانتشرت حرائق الغابات في البرتغال وإسبانيا وفرنسا. ودفعت هذه الظروف المناخية السلطات في فرنسا إلى إجلاء الآلاف، وإلى إعلان حالة الطوارئ الوطنية في بريطانيا.

وقبل أسبوع أُجبر آلاف الأشخاص على مغادرة منازلهم مع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، بعدما شبت حرائق غابات في جنوب غرب فرنسا وإسبانيا. وعمدت السلطات لرفع حالة تأهب في مناطق من أوروبا، لمواجهة الحرائق ومنع امتدادها لمساحات جديدة، ومناطق سكنية.

العربي

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل