أهم الأخبار

المشري يقترح "تشكيل حكومة مصغرة تكون قادرة على إنجاز الاستحقاقات الانتخابية"

ليبيا المستقبل | 2022/06/04 على الساعة 14:13

ليببيا المستقبل: اقترح رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، مبادرة شخصية للخروج من الانسداد الحاصل وهو تشكيل حكومة مصغرة تكون قادرة على إنجاز الاستحقاقات الانتخابية.

وقال المشري في حوار مع قناة "TRT" العربية إن مجلس النواب متمسك بحكومة فتحي باشاغا التي رفضها المجلس بهذا الشكل، لافتا إلى أنه بعد تشكيل الحكومة وجعلها أمرا واقعا، كان هناك رفض لها، ومن الأولى معالجة الأسباب.

وفيما يتعلق بممارسة حكومة باشاغا لمهامها من مدينة سرت عوضا عن طرابلس،  شدد المشري على أن طرابلس هي عاصمة ليبيا، ولا يمكن لأي حكومة مباشرة عملها من أي مكان آخر، قائلا:"نرفض أن تكون مدينة سرت مقرا للحكومة، لأنها غير آمنة ولا محايدة، و توجد فيها مجموعات فاغنر الروسية".

ولفت المشري إلى أن حكومة عبد الحميد الدبيبة تواجه مشكلة في الاستمرار بعد تاريخ "21" يونيو القادم، ولابد من إيجاد حل سريع، مقرا بأهمية وجود المجلس الرئاسي ودوره في حلحلة الأزمة الحالية، لامتلاكه صفة القائد الأعلى للجيش، وتحديد موعد الانتخابات.

وبين أن الأعلى للدولة له ملاحظات في الشكل والمضمون بشأن تكليف فتحي باشاغا، ويرى أن تشكيلة الحكومة غير متوازنة.

وفي سياق أخر، أكد المشري أن الإدارة السابقة للبعثة الأممية لم تُدِر الحوار بالشّكل الصّحيح فيما يتعلّق بالقاعدة الدّستوريّة والانتخابات، بالرّغم من أنّه كان هناك اتّفاق ممكن.

وبين أن المستشارة الأممية ستيفاني وليامز استفادت من هذا الدّرس، وهي على اتّصال مع الأعلى للدولة ومع رئيس مجلس النّوّاب وتستشيريهما وتحاورهما في كلّ خطوة، لافتا إلى عدم ملاحظتهم لأيّ تدخّل من الأمم المتّحدة في هذا المسار بأيّ شكل من الأشكال، فالأمم المتّحدة تهيّء الأجواء فقط للوصول إلى توافقات، وفق قوله.

وشدد المشري على رفض الأعلى للدولة  ترشح أي شخصية عسكرية لممارسة العمل السياسي، وهذا المعمول به في دول العالم، مشيرا إلى أنه تطبيقا للقانون الليبي ولكل ما هو معمول به عالميا، يحظر على العسكريين ممارسة العمل السياسي.

ولفت إلى أن حفتر أجرم بحق الشعب الليبي، وارتكب أعمالا إجرامية في مدن الشرق والغرب، على حد قوله.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل