أهم الأخبار

رمضان في عيون المبدعين [3] مع الكاتب عطية صالح الأوجلي

ليبيا المستقبل | 2022/04/15 على الساعة 22:03

خواطر رمضانية (رمضان 2022)…

رمضان في عيون المبدعين [3]

السقيفة الليبية - بوابة ليبيا المستقبل الثقافية: رمضان في عيون المبدعين.. ضفاف خواطر.. وسرد شيق يأخذنا على نواصي الكلم. خاطرة اليوم.. تقدمها الكاتب/ عطية صالح الأوجلي….

أحب الأشهر…

شهر رمضان أحب الأشهر لدي، فقد ارتبط منذ الطفوله في ذهني باشياء ومشاعر جميلة ومحببة، لمة العائلة على وجبة الأفطار، الأكلات الشهية والزلابية وحلويات بوعشرين، هامش الحرية للسهر واللعب خارج البيت الذي يتيحه الشهر لنا.. كذلك الزيارات واللقاءات وبقدوم اطفال العائلة الى البيت كي نمرح سويا.

كنا نجد كأطفال متعة هائلة في التجمع امام الجامع قبيل المغرب لسماع الاذان.. لننطلق جريا ونتسابق في الوصول الى بيت اهالينا معلنين بفرح غامر عن انتهاء صوم ذاك اليوم ونصرخ بأعلى اصواتنا.. فطر فطر.. شموا العطر. ليستقبلنا الأهل بفرح يجعلنا نتصور وكأننا نحن الذين أقمنا الأذان …!!!

ومن الطقوس الطفولية التباهي بالصوم المبكر.. وككل تباهي دائما ما يواجه الادعاءات الكاذبة.. لكننا وجدنا وسيلة علمية سريعة لكشف ادعاءات الكاذبين وهي "طلع لسانك" لتبدأ جدالات ونقاشات صاخبة حول جدوى وصحة الطريقة.. ينهيها مناداة احدهم لنا بالذهاب الى المخبز.. او البقالة.. او الانضمام لمباراة في كرة القدم تستمر حتى قبيل المغرب حيث الذهاب والتجمع امام المسجد.. ومن ثم الصراخ: فطر.. فطر.. شموا العطر…!!!

عطية صالح الأوجلي

السقيفة الليبية - بوابة ليبيا المستقبل الثقافية

- راجع الحلقات السابقة (هنا)

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل