أهم الأخبار

اختيار فيلم (شمعة) الليبي للمشاركة في مهرجان سوس الدولي للأفلام الروائية القصيرة بالمغرب

ليبيا المستقبل | 2022/03/31 على الساعة 22:42

ليبيا المستقبل (وكالة الأنباء الليبية - بنغازي): اختار مهرجان "سوس الدولي" للأفلام القصيرة بالمملكة المغربية، (26) فيلما منها فيلم "شمعة" الليبي للمسابقة الرسمية، من بين (176) فيلما، قدمت من (18) دولة، تقدمت للمشاركة، في الدورة (14) والتي ستقام في منتصف شهر مايو القادم، واختارت وفق معايير علمية (17) فيلما روائيا قصيرا.

وستدخل الأفلام المشاركة في الدورة (14) غمار المسابقة الرسمية للفوز بجوائز المهرجان وهي: في صنف الفيلم الروائي القصير، جائزة سوس الدولية لأحسن فيلم روائي قصير، جائزة سوس الدولية لأفضل إخراج سينمائي، جائزة سوس الدولية لأحسن سيناريو.

أما جوائز المهرجان في صنف الفيلم الوثائقي القصير فهي: جائزة سوس الدولية لأحسن فيلم وثائقي قصير، جائزة سوس الدولية لأفضل إخراج سينمائي، جائزة سوس الدولية لأحسن تصوير سينمائي.

وعن المشاركة الليبية في هذا المهرجان ، صرح كاتب ومخرج فيلم (شمعة) المشارك بالمهرجان (فرج الشطشاط) لوكالة الأنباء الليبية قائلا: "شمعة فيلم قصير، مدته (12) دقيقة، ينتمي للمدرسة التجريبية، ويعتمد على الرمزية، ومن تمثيل الفنان جمال صالح الفريخ. ويعكس الفيلم حال المواطن الليبي، من خلال إلقاء الضوء على شخص يعيش في غرفة مع ذكرياته، وتمر به ذاكرته لرحلة (10) سنوات في الفترة من (2011 حتى 2022)، ومن هنا يبدأ الصراع النفسي بينه وبين ذكرياته، وتأملاته وأمله في الخروج من هذا المختنق، ثم يظهر له الأمل ويخرج من الغرفة".

ولفت "الشطشاط" إلى أن "الفيلم شارك في مهرجان العودة بفلسطين، ومهرجان السوس الدولي في دورته الحالية. وأوضح انه شارك العام الماضي في الدورة (13)، بفيلم وثائقي عن مؤسس المسرح الليبي ( محمد عبدالهادي ورحلة الأمل)، وذلك من خلال إيصال رسالة بأن هناك فن مسرحي في ليبيا".

وصرح جمال صالح الفريخ، ممثل وكاتب ومخرج، وبطل فيلم (شمعة) بأن فكرة الفيلم جذبته لأنه "يحاكي معاناة المواطن خلال هذه السنوات العجاف، خاصة لمن تعرض للأذى المادي والمعنوي، وبحكم انني من سكان "حي المغار" بمدينة درنة، فقد تعرضت لمثل ما تعرض إليه بطل الفيلم من تدمير المنزل والتيه والضياع، وبالتالي لم أكن أمثل بقدر ما كنت استدرك وأروي ألمي الخاص"، مبينا أن الشريط السينمائي المشار اليه "لايحتاج إلى نص باعتباره رسالة واضحة".

وعن مشاركاته ذكر بأن لديه "فيلما جماعيا بعنوان الوصية، وفيلم الممثل الواحد (نبي نهج) من تأليفي وإخراجي وهو تحت المونتاج.. كما شارك بمهرجان واسط، بفيلم (الحمار الأخير)، وكان من ضمن العشر الأوائل".

وبخصوص مشاركته المسرحية فقد قدم أعمال جمعت بين المينودراما والجماعية، بين تمثيل وإخراج.. وعن الأفلام القصيرة وما تقدمه من رسائل تصل إلى الملتقى بيسر وسهولة، ولأن المشاهد أكثر وعيا، من خلال اطلاعه على تجارب العالم بفضل وسائل التواصل المتوفرة، ويستطيع بالتالي استيعاب ما يطرح عليه.

ويضيف الكاتب أن "الفيلم القصير يتميز أيضا بمدة زمنية قصيرة للعرض، وهذا ما يحتاجه المشاهد في عصر السرعة، فنادرا ما يستطيع المشاهد أن يبقى لساعات، حيث المشاهد يمنحك مدة دقائق ليشاهدك، وأيضا أقل تكلفة".

ويختتم "الفريخ" حديثه بمناشدة جهات الاختصاص بضرورة الاهتمام بالفن السابع، والتعريف به من خلال وسائل الاعلام المختلفة".

(وال)، 28 مارس 2022

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل