أهم الأخبار

الدبيبة يدعو للوقوف أمام إجراءات "النواب" والتخلص من الأجسام الحالية

ليبيا المستقبل | 2022/02/27 على الساعة 21:21

ليبيا المستقبل: دعا رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، الشعب إلى "ما سماه الاختيار بين الانتخابات أو الفوضى، جراء التمديد للأجسام الحالية، منتقدًا وصف خطوات مجلسي النواب والدولة الأخيرة بـ"التوافق".

وجدد الدبيبة، اليوم الأحد، رفضه تسليم السلطة التنفيذية إلا لحكومة جديدة بعد الانتخابات البرلمانية، داعيا للوقوف أمام إجراءات مجلس النواب ومساعدة الليبيين في التخلص من الأجسام الحالية، بحسب منصة "حكومتنا".

كما دعا في كلمته خلال ملتقى الحراك الشعبي لدعم الانتخابات الذي أقيم في العاصمة طرابلس، السلطة القضائية إلى "الانحياز للشعب"، مؤكدا أن "الانتخابات المقبلة في شهر يونيو ستنهي كافة الأجسام وأولها حكومة الوحدة الوطنية"، وطالب بفتح الدائرة الدستورية بالمحكمة العليا، قائلا: إن إغلاقها جريمة بحق الشعب الليبي.

وردا على الجلسة المقررة لمجلس النواب غدا للنظر في تشكيل الحكومة الجديدة استعدادًا لمنحها الثقة، قال الدبيبة إن "عددا من أعضاء مجلس النواب اختاروا الانحياز إلى مطالب الشعب بإجراء الانتخابات وقرروا عدم منح الثقة للحكومة الجديدة التي كلفها مجلس النواب".

وأضاف: "أعضاء مجلس النواب أدخلوا البلاد في نفق مظلم خلال السنوات الماضية بسبب مناوراتهم السياسية الرامية للبقاء في السلطة"، وأن "مجلس النواب مخطوف اليوم".

وشدد الدبيبة في كلمته على أنه لا يمكن السماح بالاستمرار في هذا العبث، متهمًا البرلمان بتعطيل مشروع الدستور الذي قدمته الهيئة التأسيسية منذ العام 2017 وحرمان الشعب من حقه في الاستفتاء على مشروع الدستور.

وقال: لقد سئمنا من كل هذه المراحل الانتقالية والوجوه الباقية في السلطة ويجب عليهم الرحيل ولن نقبل بالتمديد، ووجة الشكر إلي أعضاء مجلس الدولة الذين رفضوا مسار التمديد واستمعوا لصوت الشعب، كما  وجه الشكر إلي كل المدن التي خرجت لدعم إجراء الانتخابات وعدم التمديد.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل