أهم الأخبار

في ذكري الثورة.. اللافي يدعو الليبيين إلي تحصين البلاد من التدخل الأجنبي

ليبيا المستقبل | 2022/02/17 على الساعة 22:20

ليبيا المستقبل: شدد نائب رئيس المجلس الرئاسي، عبدالله اللافي، على ضرورة استثمار التقارب بين الإخوة لتحصين البلاد من التدخل الأجنبي، وذلك عبر استثمار التقارب بين الأطراف التي كانت متباعدة، داعيا إلى تجاوز الماضي وتمكين الليبيين من اختيار سلطتهم عبر الانتخابات المؤسسة على دستور.

جاء ذلك في كلمة ألقاها اللافي خلال مشاركته في احتفال مدينة الزاوية بالذكرى الـ11 لثورة 17 فبراير، بحضور رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، ووزير الداخلية اللواء خالد مازن، وعدد من الوزراء والمسؤولين والقيادات العسكرية والأمنية.

وأكد نائب رئيس المجلس الرئاسي في كلمته أمام جموع المواطنين المحتفلين بميدان الشهداء بالمدينة، على أن "السابع عشر من فبراير جدير بالاحتفال به، لتزامنه مع التقارب بين الأخوة بعد سنوات من الاقتتال والقطيعة، التي كانت ستذهب ببلادنا للانقسام".

وأشاد بشجاعة أبناء ليبيا الأبطال الذين دحضوا مخطط الانقسام، ومهدوا الطريق أمام مصالحة وطنية شاملة لرأب الصدع، ولم الشمل، في إشارة لمشروع لمصالحة الوطنية التي أطلقها المجلس الرئاسي، التي تمهد الطريق لاستقرار ليبيا.

وقال اللافي "إننا اليوم نشهد تقاربا بين الأطراف التي كانت قد تباعدت، وعلينا استثمار تقاربها، في تحصين بلادنا من التدخل الأجنبي، الذي لم يأت لبلادنا بخير"، مؤكدا أن الحلول التي يرتضيها الليبيون بينهم "ستكون هي الأقرب للقبول والأحرى بالنجاح".

ودعا الشعب الليبي لتجاوز خلافات الماضي، والنظر بعين ثاقبة لمستقبل أبنائه، الذي لا يتأتى إلا عن طريق مشاركة الليبيين الفاعلة في اختيار سلطتهم، عبر انتخابات حرة ونزيهة، مؤسسة على دستور مستفتى عليه، يقره الليبيون بتوافق سياسي واسع، ويهيئ لبيئة آمنة ومناخ إيجابي، تنجح فيه الاستحقاقات الوطنية. الأمر الذي يحتاج إلى تنازلات وقبول أحدنا للأخر، وعدم التوقف عند الصغائر، والتشبت بالمصالح الشخصية.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل