أهم الأخبار

حركة"النهضة" تؤجل تظاهرة تتزامن مع ذكرى اغتيال المعارض شكري بلعيد

ليبيا المستقبل | 2022/02/04 على الساعة 23:05

ليبيا المستقبل: أعلنت حركة النهضة الإسلامية في تونس، الجمعة، تأجيل نزولها للشارع، وذلك بعد أن أثار قرارها التظاهر تزامنا مع ذكرى اغتيال المعارض اليساري الراحل شكري بلعيد موجة غضب واسعة.

وقالت حركة النهضة، في بيان لها، إن الوقفة الاحتجاجية التي كان من المزمع تنفيذها يوم الأحد 6 من الشهر الحالي، تم تأجيلها إلى غاية الأحد التالي بشارع الحبيب بورقيبة، في قلب العاصمة التونسية، بحسب بعض وسائل الإعلام التونسية.

وبررت الحركة في البيان الذي نشرته على صحفتها الرسمية بموقع "فيسبوك"، قرار التأجيل بما "أثارته هذه الدعوة من سجال يتعلق بتزامنها مع وقفة دعت إليها مجموعة من الأحزاب والمنظمات لإحياء ذكرى اغتيال الشهيد شكري بلعيد".

وأضافت الحركة: "نرفض كل استغلال لهذا التزامن لإحياء استقطابات مغلوطة تستفيد منها سلطة الانقلاب، ومن منطلق قناعتها أن الشارع الديمقراطي ليس في مواجهة مع أي طرف آخر غير الانقلاب على الدستور والديمقراطية".

كما دعت حركة النهضة من وصفتهم بـ" أنصار ومناضلي الشارع الديمقراطي المناهض للانقلاب" إلى البقاء في وضعية استعداد وتأهب لإقامة هذه الوقفة خلال الأسبوع القادم. واعتبرت الحركة أن "قضية شهداء المسار الديمقراطي هي قضية الديمقراطيين وأنصار الثورة بالأساس".

وتابعت النهضة أن هذا التأجيل جاء من منطلق "المسؤولية السياسية والعمل على المحافظة على الوحدة الوطنية، واحتراما لعدد من المنظمات الوطنية والجمعيات الذين يشاركون في وقفة الذكرى يوم الأحد"

وكانت حركة النهضة قد أعلنت، في بيان لها الأربعاء الماضي، عزمها تنفيذ وقفة احتجاجية يوم الأحد في شارع الحبيب بورقيبة؛ "تضامنا مع القيادي في الحركة نور الدين البحيري؛ وتضامنا مع كل المحتجزين قسرا؛ ورفضا للانتهاكات التي طالت الحقوق والحريات منذ الانقلاب على الدستور".

وأثارت دعوة حركة النهضة الإسلامية في تونس إلى التظاهر يوم 6 فبراير الحالي، التي تتوافق مع ذكرى اغتيال السياسي اليساري شكري بلعيد، جدلا واسعا وانتقادات من نشطاء سياسيين وجامعيين، سيما أنّ الحركة تواجه اتهامات بتدبير هذا الاغتيال.

كلمات مفاتيح : تونس، حركة النهضة،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل