أهم الأخبار

الأمم المتحدة: العنف المسلح شرد 2.5 مليون شخص في دول الساحل الإفريقي

ليبيا المستقبل | 2022/01/15 على الساعة 22:32

ليبيا المستقبل: أكدت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن عدد النازحين جراء الصراع المسلح في منطقة الساحل الإفريقي وصل إلى أكثر من 2.5 مليون شخص، داعية لاتخاذ لإنهاء الصراع هناك.

وأشارت إلى أن تصاعد الهجمات المسلحة في منطقة الساحل خلال عام 2021 أسفر عن نزوح نصف مليون شخص فيما تضاعف عدد النازحين 10 مرات منذ 2013، بحسب ما أفادت بعض وكالات الأنباء.

وتحدثت المفوضية عن أكثر من 800 هجوم دموي خلال العام الماضي، وفقا لتقديرات الشركاء، وهو ما قالت إنه "أدى إلى نزوح حوالي 450 ألف شخص داخل بلدانهم، وإجبار 36 ألفا آخرين على الفرار نحو دول مجاورة".

وأضافت: "في بوركينا فاسو وحدها، ارتفع العدد الإجمالي للنازحين داخليا إلى أكثر من 1.5 مليون بحلول نهاية عام 2021، أما في النيجر، فبلغ عدد النازحين داخليا خصوصا في منطقتي تيلابيري وتاهوا بنسبة 53% خلال السنة الماضية، وفي مالي المجاورة نزح أكثر من 400 ألف شخص داخل البلاد بزيادة قدرها 30% عن العام السابق".

ونقلت وسائل إعلام عن المتحدث باسم مفوضية شؤون اللاجئين بوريس تشيشيركوف، قوله إن المفوضية تواجه تحديات متزايدة لتقديم المساعدات، وأن عمال الإغاثة في منطقة الساحل يواجهون الهجمات على الطرق والكمائن وسرقة السيارات، داعيا المجتمع الدولي إلى دعم بلدان الساحل لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية.

وخلصت المنظمة في تقريرها إلى "التأكيد على أنه من أجل تحقيق استجابة فعالة في عام 2022 في بوركينا فاسو والنيجر ومالي، فإن المفوضية بحاجة إلى 307 ملايين دولار".

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل