أهم الأخبار

رأس العام الأمازيغي 2972

ليبيا المستقبل | 2022/01/13 على الساعة 17:05

ليبيا المستقبل (الكل): تختلف عادات رأس السنة الأمازيغية أو الفلاحية بين الدول والمدن والمناطق الامازيغية حول العالم، حيث يتنوع الأكل بتنوع الأمازيغ أنفسهم والمواد المتوفرة في بيئتهم كما التقاليد المتوارثة عن أجيالهم.

أما أمازيغ ليبيا تتنوع مظاهر احفتائهم كل عام حيث يكون وضع غصن شجر أخضر على باب منازلهم أو الأسطح، وغالبا في المناطق ذات النخيل توضع جريدة نخل، لانها تبقى خضراء وطرية طيلة العام طلباً للتيمن والبركة والخضرة طوال السنة.

أما في المؤكولات فيتفق الغالبية على وجبة شعبية تسمى "تيمغطال" أو "تريمشني" وتحضر في هذا اليوم على رأس مائدة الغداء وهي وجبة تتكون من البقوليات أو الشعير والقمح، ومنهم من يقوم بطهي الكسكسي الأبيض ويسمى كسكسي بركوكش مع 7 أنواع من الخضروات من محصول العام.

وحول نساء الأمازيغ فيحتفلن بهذه المناسبة السعيدة بالحناء وصبغ ايديهن بالنقوش الأمازيغية، كما يوجد من يقوم بتحنية كل شي في المنزل فرحاً بهذه المناسبة السعيدة.

فيما إنقسمت نظريات أصل الإحتفال برأس السنة الأمازيغية بين المؤرخين إلى قسمين الأول يرى أن هذا اليوم يرمز إلى احتفالات الفلاحين بالأرض والزراعة وبداية موسم فلاحي جديد، ما جعلها تُعرف باسم "السنة الفلاحية" والثاني يعتبر هذا اليوم هو ذكرى إنتصار الملك الأمازيغي ذي الأصول الليبية "شيشناق" على الفرعون المصري "رمسيس" في مصر ﺳﻨﺔ 950 ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﻴﻼﺩ.

ويتفقون جميعا على أن الإحتفال بها ذو أبعاد ثقافية وتاريخية واعراف متوارثة في شمال إفريقيا ،وبعض الدول والمدن تتخذ من هذا اليوم عطلة رسمية كما في البلديات التابعة للمجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا.

* نقلا عن قناة (الكل)

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل