أهم الأخبار

"الثقافة" تستنكر قرار حبس "توغي" وتطالب بالإفراج عنها

ليبيا المستقبل | 2022/01/01 على الساعة 14:48

ليبيا المستقبل: أصدرت وزارة الثقافة والتنمية المعرفية، اليوم السبت، بيانا، عبرت فيه عن استغرابها من إيقاف وزيرة الثفافة، مبروكة توغي، مشيرة إلى أن الوزارة كغيرها من الوزارات لصعوبات كثيرة تعوق تقديمها لخدماتها المطلوبة وتُعثر من أدائها.

وقالت إن الوزارة تحت إشراف  الوزيرة مبروكة توغي "لم تدخر جهدا في سبيل التحسين من عمل الوزارة وتقديم الصورة المثالية لخدماتها"، معتبرة قرار إيقافها من قبل النائب العام "خطوة تهدف الى النيل من نجاح وتقدم الوزارة".

وأوضحت في بيان لها، أن "الوزيرة وبقدر مسؤوليتها في تسيير أعمال الوزارة فهي ليست الإطار الإداري والمالي الوحيد والمباشر لكي يتم الزج بها في التوقيف الاحتياطي بدون تحقيقات أو إثباتات شاملة ووافية"، لافتة إلى أن الوزيرة الموقوفة اتخذت "قراراً شجاعاً بإيقاف كل الأسماء الواردة في مذكرة الرقابة الإدارية التي تشير إلى تورط مسؤولين في الهيئة العامة للثقافة (السابقة) وهم :حسن اونيس رئيس اللجنة التسيرية للهيئة العامة للثقافة سابقا ومحمد عبداللطيف المدولي مدير الشؤون الإدارية والمالية وفدوى محمد دوزان مديرة مكتب المراجعة".

وبينت أن توغي توجهت إلى مكتب النائب العام لتقديم الإفادات اللازمة بتهم الموجهة إلي الوزارة من قبل خيري مختار الراندي الوكيل الشؤون العامة بالوزارة"، غير أنها" فوجئت بتوقيفها وإحالتها للسجن الاحتياطي بدون اعتبار للتوضيحات التي جائت بشأنها".

وبينت أن وزارة الثقافة والتنمية المعرفية ومنذ استحداثها "لم تخصص لها أي ميزانية"، إذ بذلت الوزيرة "الكثير من الجهد مع مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية لتخصيص ميزانيات تسمح للوزارة بتقديم العمل المطلوب، وعند تخصيص مبلغ للوزارة تبين إن هذا المخصص قد أحيل لوزارة أخرى دون أي مبرر".

وطالبت وزارة الثقافة والتنمية المعرفية، في بيانها، بإنهاء الحبس الاحتياطي وإطلاق سراح الوزيرة في أسرع الآجال، واعتبار القانون السبيل الوحيد في اتخاذ جميع الإجراءات والقرارات، مرحبة في هذا السياق، بما جاء على لسان رئيس مجلس الوزراء ووزيرة العدل خلال الاجتماع العادي العاشر لمجلس الوزراء بشأن اعتقال الوزيرة.

هذا وطالبت الوزارة بسرعة تشكيل اللجنة التي ترأسها وزيرة العدل لمتابعة ملابسات عملية الاعتقال، داعية وكيل النيابة العامة وكل المسؤولين في الدولة على رأسهم  رئيس المجلس الرئاسي ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الدولة إلى الاطلاع بمسؤولياتهم حيال القضية، وان ترى الوزيرة سبيل الحرية وفقا للقانون، حسب نص البيان.

كما دعت الوزارة النشطاء وسائل التواصل الاجتماعي وأجهزة الإعلام المختلفة إلي تحري دقة المعلومات قبل نشرها وعدم الانجرار خلف الحملات التشويهية والتحريضية.

راجع أيضا:

النائب العام: حبس وزيرة الثقافة مبروكة توغي احتياطيا على ذمة التحقيق

 

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل