أهم الأخبار

الرئيس اللبناني يدعو لحوار وطني عاجل.. والرغبة في أفضل العلاقات مع الدول العربية

ليبيا المستقبل | 2021/12/27 على الساعة 21:09

ليبيا المستقبل: دعا الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الإثنين، الأطراف السياسية إلى حوار وطني عاجل، مؤكداً أنه يجب على الحكومة أن تجتمع في أقرب وقت والشروع في معالجة الأزمات الراهنة.

وفي خطاب متلفز، قال عون: "صحيح أن الدفاع عن الوطن يتطلب تعاونا بين الجيش والشعب والمقاومة، ولكن المسؤولية الأساسية هي للدولة".

وأضاف: "الدولة وحدها تضع الإستراتيجية الدفاعية وتسهر على تنفيذها. وقبل الوصول إلى هذه النقطة، يجب أن يتوقف التعطيل المتعمد والممنهج وغير المبرر الذي يؤدي إلى تفكيك المؤسسات وانحلال الدولة".

وأوضح عون، أن الحوار يجب أن يشمل اللامركزية الإدارية، والمالية الموسعة، والإستراتيجية الدفاعية، وخطة التعافي الاقتصادي والمالي بما فيها الإصلاحات اللازمة، بحسب وسائل الإعلام اللبنانية.

وأضاف الرئيس اللبناني أنه حاول منع انهيار البلاد على مدار السنوات، متابعاً: "تمسكي بوحدة لبنان واستقلاله دفعني لمواجهة مشاريع الهيمنة"، مشدداً "لن أستسلم وأرى أن إنقاذ لبنان ما زال ممكنا".

وتابع الرئيس اللبناني: "لم ولن أستسلم أمام الانهيار، ولا أزال اعتبر الحل ممكناً من خلال وثيقة الوفاق الوطني، وإجراء المحاسبة وحماية أموال الناس وإعادتها إلى المودعين".

التعطيل المتعمد

وطالب الرئيس عون بضرورة وقف ما أسماه "التعطيل المتعمد" الذي يؤدي إلى تفكيك الدولة اللبنانية، مشيراً إلى أن شل مؤسسات الدولة صار نهجاً قائما، قائلا: “تفكيك الدولة وشل مؤسساتها جريمة". ولفت إلى أنه لابد التعلم من التجربة، وأن يتم تعديل نظام الحكم في لبنان كي تصبح الدولة قابلة للحياة.

كما دعا إلى أن يبقى لبنان ملتقى لحوار الثقافات، وليس أرض الصراعات، مضيفا: "معركتي هي بناء الدولة اللبنانية، وشعبنا قادر على أن يصلح الاقتصاد". مؤكدًا أن لبنان يريد أفضل العلاقات مع الدول العربية، وتحديداً دول الخليج.

ورأى أن "الحل يقتضي أولا إجراء المحاسبة، أي تحديد المسؤولية عن الانهيار، وحماية أموال الناس وإعادتها إلى المودعين، كما يقتضي الانتقال إلى دولة مدنية، ونظام جديد ركيزته الأساسية اللامركزية الإدارية والمالية الموسعة. ويجب أن تشكل الانتخابات النيابية المقبلة استفتاء على هذا الأساس"، لافتا إلى أنه "مع حصول الانهيار، لم أستسلم، ولن أستسلم، ولا أزال اعتبر، على الرغم من كل شيء، أن الحل ممكن من ضمن وثيقة الوفاق الوطني".

مجلس النواب

واعتبر عون أن "العرقلة في مجلس النواب تساهم في تفكيك الدولة، وكان من المفترض أن يصدر قانون الكابيتال كونترول منذ سنتين وشهرين، ويساهم في إنقاذ الوضع المالي"، متسائلا: "هل يمكن لأحد أن يشرح لي سبب عدم تجاوب مجلس النواب مع دعواتي المتتالية لإقرار قوانين تصب في خانة خدمة الناس؟ أين هي هذه القوانين؟ هل مكانها فقط في الأدراج واللجان؟".

وشدد على أنه "على الحكومة أن تعمل، وعلى مجلس النواب أن يراقب عملها ويحاسبها عند الضرورة، وليس المساهمة في تعطيلها، فيما يعمل بعض المسؤولين على استمرار الشلل فيها

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل