أهم الأخبار

الدبيبة سيُصدر تعليمات لوزير التعليم لتدريس" اللغة الأمازيغية " في المدارس

ليبيا المستقبل | 2021/11/20 على الساعة 19:54

ليبيا المستقبل: أعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، أنه سيُصدر تعليمات لوزارة التعليم بتسهيل كل السُبل لتخصيص مناهج للغة الأمازيغية في كل مدارس ليبيا.

ووجه الدبيبة وزير التعليم رسميًا بالتنسيق مع مراقبات تعليمية بشأن تدريس اللغة الأمازيغية وطباعة الكتب المدرسية بها والتعاقد مع مدرسيها.

وأكد رئيس الحكومة خلال زيارته، اليوم السبت، إلى بلدية زوارة، أن "الأمازيغ لهم الحق في الحصول على حقوقهم الثقافية"، وفق بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الحكومة.

وشدد على أن "أبشع ما قد يتعرض له الإنسان أن يتعرض لطمس هويته وقوة مجتمعنا تكمن في تنوعه".

ووجه الدبيبة كذلك بافتتاح مراكز ثقافية تختص بترسيخ الثقافة الأمازيغية وتقديم الدعم اللازم لها.

* راجع أيضا:

- الدبيبة ينتقد خلال زيارته إلى زوارة قانون الانتخابات ويشدد على أحقية الأمازيغ في دستور

 

 

احد الليبيين | 20/11/2021 على الساعة 18:52
الحمدلله مازال في ليبيا في الحق لا يخشوا لومة لايم
أكثر الله من أمثال السيد عضو مجلس النواب عن تاجوراء “بلخير الشعاب الذي قال “الدبيبة لا عهد ولا كلمة له” بالكاشفه تبني الأمم لا بالمجامله من المفروض أن يحمد الله السيد الوزير كما حمده عمر الخطاب قبل 1442 عام ما أخرجه الإمام ابن المبارك في الزهد فقال: أخبرنا سفيان بن عيينة عن موسى بن أبي عيسى قال: أتى عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ مشربة ابن حارثة فوجد محمد بن مسلمة فقال عمر: كيف تراني يا محمد؟ فقال: أراك والله كما أحب، وكما يُحب من يحب لك الخير، أراك قوياً على جمع المال، عفيفاً عنه، عادلاً في قسمه، ولو ملت عدلناك كما يعدل السهم في الثقاف، فقال عمر: هاه، فقال: ولو ملت عدلناك كما يعدل السهم في الثقاف، فقال: الحمد لله الذي جعلني في قوم إذا ملت عدلوني....رحم الله عمر الخطاب الذي لم يهدد ولم يقول سيكلفكم الكثير فمن الأخلاق أن يوفي بعهده من تعهد للرفاق ففي جنيف تعهد الوزير للرفاق بأنه لن يطلب أي منصب واليوم يقول لعبوني أو نخرب المعلب فلا تملك الملعب حتي تخربه ولا تملك الكره حتي تفتكها ممن رادوا اللعب بدون ما تكون أنت لاعب معهم
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل