أهم الأخبار

"مركز القاهرة": الولايات المتحدة شريك في جرائم حقوق الإنسان في مصر

ليبيا المستقبل | 2021/11/11 على الساعة 23:49

ليبيا المستقبل: اعتبر مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، اليوم الخميس، أن "الولايات المتحدة الأمريكية شريك في جرائم حقوق الإنسان في مصر"، وذلك اعتمادا على مداخلة مدير المركز، بهي الدين حسن، في جلسة استماع أما الكونغرس.

وأشار المركز، في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، إلى أن "الثناء والدعم غير المشروط الذي تمنحه حكومات غربية، من بينها أمريكا للسيسي ونظام حكمه، يجعلها بمثابة شريك غير مباشر في الممارسات القمعية وانتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث يوميًا في مصر".

ودعا حسن الكونغرس إلى "زيادة النسبة المشروطة باحترام حقوق الإنسان من المساعدة العسكرية المخصصة لمصر؛ وعدم التنازل عن شرط إحراز تحسن ملموس في مجال حقوق الإنسان قبل الإفراج عن النسبة المقتطعة من أموال هذه المساعدات" وإلى "ضرورة التأكد من عدم استخدام الأسلحة والمعدات الأمريكية في ارتكاب جرائم حقوق الإنسان في سيناء وبقية أرجاء مصر، ودعم البرامج التي تلبي احتياجات الشعب المصري، مثل الرعاية الصحية وتوفير فرص التعليم".

وأشار حسن إلى "سبل توظيف حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي في مصر لمكافحة الإرهاب كغطاء للانتقام من المعارضين ومنتقدي الحكومة، والزج بهم في السجون لفترات طويلة، فضلًا عن التوسع في ارتكاب انتهاكات خطيرة واسعة النطاق للحريات الأساسية للمصريين، بما في ذلك القتل خارج نطاق القانون والاعتداء علي الحق في حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات. كذلك التذرع بمكافحة الإرهاب لتعديل الدستور وتمرير قوانين قمعية وتشكيل دوائر إرهاب في المحاكم، والتي أصبحت من أبرز أدوات السيسي في الانتقام من منتقديه، بمن في ذلك بهي نفسه"، حسب ذات المصدر.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل