أهم الأخبار

بعد عزلة عربية.. الأسد يستقبل عبد الله بن زايد ويناقشان الأوضاع عربيًا وإقليميًا

ليبيا المستقبل | 2021/11/09 على الساعة 21:58

ليبيا المستقبل: أفادت رئاسة الجمهورية العربية السورية عبر صفحتها الرسمية علي موقع "فيسبوك" أن الرئيس السوري بشار الأسد، استقبل اليوم الثلاثاء، وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، حيث ناقشا التطورات على الساحة العربية والعلاقات الثنائية، في زيارة هي الأولى من نوعها منذ بدء الصراع في سوريا عام 2011.

ونشرت الرئاسة السورية بيانا أكدت فيه أن الأسد استقبل الوزير الإماراتي في دمشق، وجرى خلال اللقاء "بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتكثيف الجهود لاستكشاف آفاق جديدة لهذا التعاون، وخصوصاً في القطاعات الحيوية من أجل تعزيز الشراكات الاستثمارية في هذه القطاعات".

وأشار البيان إلي أن الرئيس الأسد أكد على العلاقات الأخوية الوثيقة التي تجمع بين سورية والإمارات العربية المتحدة منذ أيام الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ونوَّه بالمواقف الموضوعية والصائبة التي تتخذها الإمارات، مشدداً على أن الإمارات وقفت دائماً إلى جانب الشعب السوري.

وبحسب البيان شدّد عبدالله بن زايد على دعم الإمارات لجهود الاستقرار في سورية، معتبراً أنّ ما حصل في سورية أثَّر على كل الدول العربية، معرباً عن ثقته أنّ سورية وبقيادة الرئيس الأسد، وجهود شعبها قادرةٌ على تجاوز التحديات التي فرضتها الحرب، مشيراً إلى أن الإمارات مستعدةٌ دائماً لمساندة الشعب السوري.

وتناول النقاش أيضاً، بحسب الرئاسة السورية، "الأوضاع على الساحتين العربية والإقليمية، وتمّ الاتفاق على استمرار التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا والتحديات التي تواجه المنطقة العربية، من أجل تحقيق تطلعات شعوبها وبإرادتهم بعيداً عن أيّ تدخلاتٍ خارجية".

وفي وقت سابق من اليوم، نقلت وسائل إعلام أنباءً تتحدث عن وصول وفد إماراتي رفيع المستوى إلى مطار دمشق الدولي، وعلى رأسه وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، بعد عزلة عربية دامت قرابة 10 سنوات.

 

احد الليبيين | 09/11/2021 على الساعة 21:18
يوم سئمت بريطانيا من قيادتها لحملات صاليبيه
يوم سئمت بريطانيا من قيادتها لحملات صاليبيه علي العرب المسلمين كل بضع سنين فقررت صنع كيان هو بمثابة حمله مستدامه علي العرب والمسلمين فزرعت إسرائيل برضو رأي وفكره منها تتخلص من اليهود بإيجاد وطن من العدم لهم وفتح باب الهجره اليه منها عيد ومنها قديد منها التخلص منهم ومنها تفتح سوق لبيع اسلاح في الشرق الأوسط في الحروب التي ستقع بين العرب وبين الحمله الصليبيه الدائمه :اسرائيل:علي أن تكون محميه في مجلس الأمن بكل من امريكا وبريطانيا بدليل انه لم ينفذ عليها أي قرار بعدها فكروا في حمايتها اكثر أكثر بتدمير بلدان الطوق اي سوريا والعراق القريب مدي اسلتحتها من مدن الكيان الصهيوني والبلدان البعيد نوعا ما مدي اسلتحتها من مدن إسرائيل دمروها بالربيع العربي الذي هو من بنات افكار الصهيوني برنار ليفي بدليل ان ليبيا ربيعها بدأ في 19مارس وقضوها الليبيين زرادي في الباكر وفسحات ربيعيه وكان ربيع علي كيف كيفك
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل