أهم الأخبار

"مفوضية اللاجئين" تستنكر أعمال العنف والاعتداء على موظفيها في طرابلس

ليبيا المستقبل | 2021/11/07 على الساعة 21:16

ليبيا المستقبل: استنكرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ليبيا أعمال العنف التي اندلعت أمام مكتبها الرئيسي في العاصمة طرابلس والاعتداءات على موظفيها.

وقالت المفوضية في بيان لها، إن مظاهرة نظمت خارج مكتبها في العاصمة الليبية طرابلس، اليوم الأحد، وحدث تهجم على ثلاثة أشخاص على الأقل، ونُقل شخص واحد إلى المستشفى.

وأوضحت المفوضية أن الحادثة وقعت اليوم خارج مكتب مفوضية اللاجئين في ليبيا، والذي يضم أيضا مركز التسجيل التابع لها.

وأشارت إلى أن عددًا قليلا من المتظاهرين العنيفين حاول منع لاجئين وطالبي لجوء، ضمنهم نساء وأطفال وعائلات، من دخول المقر للحصول على الخدمات، وبينت أن موظفي المفوضية حاولوا التفاوض معهم للسماح بدخول اللاجئين ولكن تم الاعتداء عليهم.

وأكدت أنه نتج عن الاعتداءات إصابة موظفين ونُقل حارس الأمن إلى المستشفى مصابًا بجروح في ذراعه.

ووفق البيان فان المدخل الرئيسي للمبنى مغلق الآن بينما لا يزال موظفو المفوضية يعملون بالداخل ويقدمون خدمات متعددة لأكثر من 100 لاجئ وطالب لجوء من الفئات المستضعفة الموجودين داخل المبنى.

يذكر أنه منذ 3 نوفمبر الجاري، يحاول متظاهرون منع وصول اللاجئين وطالبي اللجوء إلى مركز التسجيل التابع للمفوضية.

ودعت المفوضية الأشخاص الموجودين خارج مكاتبها، والذين يطالبون بالإجلاء الفوري من ليبيا، إلى السماح لطالبي اللجوء واللاجئين المستضعفين بالوصول إلى مقر المفوضية للحصول على المساعدة.

وأعربت عن قلقها من أي تعطيل في مركز التسجيل سيؤثر على قدرتنا على معالجة ملفات الرحلات الإنسانية المقبلة إلى خارج ليبيا، مما يهدد مغادرة طالبي اللجوء المستضعفين إلى خارج البلاد.

يأتي ذلك، وسط تقارير محلية ودولية عدة تحدثت عن واقع أليم يعيشه المهاجرون بالعاصمة طرابلس، إلا أنها لم تكشف حجم "المأساة" التي باتت تهدد حياة الآلاف.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل