أهم الأخبار

صنع الله: مؤسسة النفط تعاني من تعثر مالي شديد

ليبيا المستقبل | 2021/11/02 على الساعة 22:30

ليبيا المستقبل: أشاد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، بدور أهالي "غات" في إثراء الهوية والتراث والحضارة الإسلامية في المنطقة، مؤكدًا أن المؤسسة لن تتوانى عن حلحلة وإزاحة بعض المختنقات التي تمر بها البلدية، على الرغم من العسر المالي الشديد الذي تمر به المؤسسة بسبب عدم تسييل الميزانيات المخصصة.

جاء ذلك خلال لقاء صنع الله بمقر المؤسسة في طرابلس، وفدًا من بلدية "غات" ضمّ عضو مجلس النواب نصر محمد، وعضو مجلس الدولة أبكدة الكوني، وعميد بلدية "غات" موسى المهدي، والمدير العام لمنفذ"غات"البري التواتي أحمد، وآمر كتيبة 401 حرس الحدود حسني الحداد، ورئيس وأعضاء المجلس البلدي وعدد من أعيان المدينة، وذلك بحضور مدير إدارة التنمية المستدامة المكلف بالمؤسسة عادل بن قبلية.

وخلال اللقاء أشاد وفد "غات" بالأعمال التي أأنجزتها المؤسسة الوطنية للنفط في مناطق الجنوب، كما قدم جزيل شكره على اهتمام المؤسسة البالغ بمناطق الجنوب الليبي، ومشاريعها الفعالة، وأهمها مشروع إنشاء مصفاة الجنوب، وتزويد المنطقة بمصنع أكسجين وعدد من سيارات الإسعاف تلبية لطلب الأهالي، إضافة إلى الموافقة على تنفيذ مشروع دوارة الغاز بمنطقة الجنوب.

كما نوقش خلال الاجتماع، حزمة من المواضيع التي تهم المنطقة والصعوبات والمختنقات التي تعانيها بلدية "غات"، ومنها مشكلة نقص الوقود وآلية متابعة عملية وصول المحروقات للمنطقة، وشحّ مياه الشرب، وإمكانية مساهمة إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة في التغلب على هذه المختنقات والصعوبات التي يعانيها أهالي البلدية.

وخص وفد غات بالشكر المجهودات التي تقوم بها شركة مليته في تدريب عدد كبير من شباب الجنوب في مجال الأمن والسلامة الوطنية. وفق ما ذكرت مؤسسة النفط علي صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك".

من جانبه قال عضو مجلس النواب نصر محمد إن ما قامت به المؤسسة وعلى رأسها المهندس صنع الله، خلال العشر سنوات الأخيرة كان جبارًا، وتحديدًا في المناطق الريفية والبعيدة، وذلك على الرغم من تدني مستوى الميزانية التي تخصص للمؤسسة الوطنية للنفط.

 

 

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل