أهم الأخبار

توغي تؤكد على دور الثقافة في إرساء مشروع التنمية المستدامة

ليبيا المستقبل | 2021/11/01 على الساعة 23:03

ليبيا المستقبل: أكدت وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية في حكومة الوحدة الوطنية، مبروكة توغي، على دور الثقافة في إرساء مشروع التنمية المستدامة، وأضافت إن الثقافة تشكل المكان الأساسي وهي المنظم السلوكي لعلاقاتهم بالبنية والموارد الطبيعة، وان إدماج الثقافة والبرامج التنموية يحقق نجاحا وتفوق تنموي.

جاء ذلك خلال مشاركة وزيرة الثقافة، اليوم الاثنين، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي المتوسطي الأول الذي يُعقد في تونس تحت عنوان "دور القطاع الخاص في تحقيق أهداف التنمية" بمشاركة وزراء التعليم التقني، والتعليم العالي، والعمل، وكيل وزارة التعليم, ورئيس مجلس التخطيط، ورئيس الهيئة العامة للمعلومات، وزيرة الشؤون الثقافة بدولة تونس.

واستهلت توغي كلمتها في الجلسة الافتتاحية بالترحيب بالمشاركين في المؤتمر، مؤكدة على أن المؤتمر ملتقى حواري هام والذي يجمع ما بين القطاع العام والخاص بهدف إيجاد أفضل السبل لخدمة الوطن. وفق ما ذكرت وزارة الثقافة علي صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك".

وقالت إن الثقافة مركز وجدانيا في حياة المجتمع في كل العالم وأنه لا يمكن فصلها عن العملية التنموية، وان قدرة الثقافة على إضافة إبعاد مميزة للتنمية المستدامة.

وبحسب ما ذكرت وزارة الثقافة، يتضمن المؤتمر الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام بمشاركة جامعة سبها، وجامعة كوالالمبور الماليزية عددًا من الجلسات، التي يتم خلالها مناقشة عدة موضوعات أهمها: التحديات والمعوقات التي تواجه الدول المغاربية في سبيل تفعيل أبعاد التنمية المستدامة، ورسم خارطة طريق للتدابير اللازمة لتحقيق تنمية مستدامة وشاملة على جميع الأصعدة والميادين، وتحقيق توازن هيكلي بين مختلف القطاعات العامة منها والخاصة الفاعلة في مجال التنمية المستدامة والاستعانة أكثر فأكثر بالشراكة بين مختلف الجهات والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية بموضوعات التنمية المستدامة، ووضع سياسات وبرامج تسمح النهوض بالمنطقة في مختلف الميادين من أجل التعامل مع الأزمات الطارئة.. عددًا من الجلسات، التي يتم خلالها مناقشة عدة موضوعات أهمها: التحديات والمعوقات التي تواجه الدول المغاربية في سبيل تفعيل أبعاد التنمية المستدامة.

وكذلك رسم خارطة طريق للتدابير اللازمة لتحقيق تنمية مستدامة وشاملة على جميع الأصعدة والميادين، تحقيق توازن هيكلي بين مختلف القطاعات العامة منها والخاصة الفاعلة في مجال التنمية المستدامة، الاستعانة أكثر فأكثر بالشراكة بين مختلف الجهات والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية بموضوعات التنمية المستدامة، ووضع سياسات وبرامج تسمح النهوض بالمنطقة في مختلف الميادين من أجل التعامل مع الأزمات الطارئة.

 

 

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل