أهم الأخبار

لجنة حقوقية تحمل الحكومة مسؤولية اختطاف المصور الصحفي "صدام الساكت"

ليبيا المستقبل | 2021/10/30 على الساعة 10:10

ليبيا المستقبل: أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا،  عن قلقها بالغ إزاء واقعة اختطاف المصور الصحفي، صدام الراشدي الساكت، الذي فقد الاتصال به منذ 23 أكتوبر الجاري، أثناء تغطيته لوقفة احتجاجية للمهاجرين أمام مقر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في منطقة السراج بطرابلس، حيث تفيد المعلومات الأولية بأنه قد تم اختطافه من قبل مسلحين تابعين لأحد الجهات الأمنية .

ودانت اللجنة، في بيان لها، بأشد عبارات الإدانة والاستنكار استمرار وقائع الاختطاف والاعتقال القسري للمدونين والصحفيين والإعلاميين، دونما أي إجراءات قانونية من قبل النيابة العامة تمنح الإذن بالقبض عليهم، محملو وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية، "المسؤولية القانونية الكاملة حيال هذه الوقائع".

 كما طالبت اللجنة وزارة الداخلية بالعمل على كشف مصير الساكت وبذل الجهود لضمان الإفراج عنه وحملت الخاطفين مسؤولية سلامته، معتبرة عملية اختطافه "اعتداء على الحريات العامة وحرية الصحافة والإعلام والحياة المدنية، وتعدي على حرية الرأي والتعبير التي يكفلها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية، والإعلان الدستوري المؤقت" .
ودعت في هذا السياق، حكومة عبد الحميد الدبيبة، إلى تحمل مسؤوليتها القانونية فيما يتعلق بحماية الصحفيين وحريتهم، كما حثتها على اتخاذ تدابير عاجلة وفعالة للحد من الخطر الذي يحدق بالنشطاء والفاعلين والإعلاميين والمدونين.

وطالبت اللجنة الحقوقية، في ختام بيانها، بسرعة التحرك العاجل لوقف هذه الممارسات والانتهاكات والجرائم التي ترتكب بحق النشطاء المدنيين والصحفيين والإعلاميين والمدونين، داعية السلطات المعنية بالإيفاء بالتزاماتها تجاه حماية الحقوق والحريات العامة وضمان سلامة وأمن المواطنين بشكل عام والصحفيين والإعلاميين والمدونين والنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان بشكل خاص .

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل