أهم الأخبار

بايدن وماكرون يلتقيان للمرة الأولى.. منذ أزمة الغواصات

ليبيا المستقبل | 2021/10/29 على الساعة 22:48

ليبيا المستقبل: التقى الرئيسان الأمريكي جو بايدن، والفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، في السفارة الفرنسية بروما، في أول لقاء بينهما منذ أزمة الغواصات في سبتمبر الماضي.

من جانبه، أكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أن الولايات المتحدة ليس لها حليف أقدم ولا أكثر ولاء من فرنسا.

وقال بايدن: "ما قمنا به لم يكن ملائما ولم يكن على قدر كبير من اللياقة"، في أوضح  إقرار أميركي بالندم على ما حصل.

وأقرن القول بالفعل مصافحا ماكرون مرتين أمام الكاميرات بعد مصافحة حارة وابتسامات لدى استقباله عند مدخل السفارة.

وأضاف بايدن، أنه لا يوجد مكان في العالم لا تستطيع الولايات المتحدة التعاون فيه مع فرنسا، وذلك في الوقت الذي يعمل فيه البلدان على إصلاح العلاقات، إثر خلاف بسبب اتفاق أمني بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا.

وبحسب وكالة "فرانس برس"، فقد رحب الرئيس الفرنسي من جهته بـ "قرارات ملموسة" اتخذت أو أعلنت منذ بدء الأزمة في منتصف سبتمبر ما يسمح ببدء "عملية الثقة" بين البلدين. وأكّد: "أوضحنا ما ينبغي توضيحه".

وتتطلع فرنسا خصوصا إلى دعم أمريكي واضح لمشروع المنظومة الدفاعية الأوروبية المشتركة. وقال ماكرون إن هذه الفكرة التي لم ترحب بها واشنطن كثيرا، لا تتعارض مع حلف شمال الأطلسي.

وتريد باريس أيضا دعما أكبر في عمليات التدخل العسكري الهادفة إلى مكافحة الجهاديين في منطقة الساحل. وقد أشاد ماكرون بأولى الإجراءات الملموسة التي اعتمدتها الولايات المتحدة على الأرض.

بداية الأزمة

يذكر أن  الولايات المتحدة فوجئت برد فعل فرنسا الغاضب بعد الإعلان في منتصف سبتمبر الماضي عن تحالف جديد أطلق عليه اسم "أوكوس" بين الولايات المتحدة واستراليا وبريطانيا في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

بالإضافة إلى عدم استشارتها، شعرت باريس بخيبة أمل كبيرة من النتيجة الأولى لهذه الشراكة المتمثلة بتخلي أستراليا عن عقد ضخم لشراء غواصات فرنسية.

انتظر ماكرون بعدما استدعى السفير الفرنسي في واشنطن، أسبوعا قبل أن يتحدث هاتفيا مع جو بايدن في 22 سبتمبر، في مكالمة أتاحت بدء التهدئة. ثم أطلق الرئيسان "عملية مشاورات معمقة" لإعادة الثقة التي تضررت كثيرا بين الحليفين.

وقبل الرئيس الفرنسي، التقى بايدن الساعي إلى تعزيز تحالفات الولايات المتحدة الأوروبية التي أساء إليها سلفه دونالد ترامب، رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي.

وخلال اللقاء، شددا على ضرورة "تطوير الدفاع الأوروبي" على ما أعلنت الحكومة الإيطالية. وفقًا لما ذكرته "فرانس برس".

وتأتي اللقاءات عشية قمة مجموعة العشرين التي تنظم يومي السبت والأحد في روما برئاسة إيطاليا.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل