أهم الأخبار

الدبيبة يدشن مشروع إنشاء مصفاة الجنوب الليبي

ليبيا المستقبل | 2021/10/04 على الساعة 00:18

ليبيا المستقبل: شارك رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبدالحميد الدبيبة، في الاحتفالية المقامة بمقر المؤسسة الوطنية للنفط، لتدشين مشروع إنشاء مصفاة الجنوب ومصنع إنتاج غاز طهي الطعام داخل حقل الشرارة، بكلفة تصل إلى 600 مليون دولار خلال ثلاثة أعوام. وفق ما ذكر المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة علي "فيسبوك".

وقام الدبيبة خلال الاحتفالية بالتوقيع على قراري مجلس الوزراء بإعطاء الإذن لمؤسسة النفط بالتعاقد المباشر وبتمويل تنفيذ مشروعي إنشاء مصفاة الجنوب ومصنع غاز الطهي بالإضافة لصيانة وتطوير البنية التحتية لخطوط شركة الواحة للنفط، لتحقيق التنمية المكانية، حيث سيساهم هذا المشروع الضخم بشكل فعّال في حلّ أزمة نقص الوقود والغاز التي تعاني منها المناطق الجنوبية، بالإضافة إلى خلق فرص العمل للعديد من أبناء المنطقة الجنوبية.

وحضر الاحتفالية نائب رئيس الحكومة، رمضان أبوجناح، ووزراء الداخلية، والمواصلات، المالية، العمل والتأهيل، والثقافة والتنمية المعرفية، والدولة لشؤون مجلس الوزراء، والدولة للإيصال الشؤون السياسية، ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط، وعدد من أعضاء مجلس النواب عن المنطقة الجنوبية.

وافتُتح الحفل بكلمة الدبيبة التي أوضح من خلالها أهمية هذا المشروع الكبير، لكونه سيساهم في إحداث التنمية المكانية وسيعمل على استقرار المنطقة الجنوبية والدفع بعجلة الاقتصاد بها.

وقال "نعلن اليوم بدء خطوة جبارة، بالبدء الفعلي في إنشاء مشروع مصفاة للنفط في الجنوب،الذي انتظره أهالي المنطقة منذ سنوات طويلة".

بعد ذلك قام، مصطفى صنع الله بتقديم شرح واف مصحوباً بعرض مرئي عن مكونات المشروع وأهميته وتكاليف إنشاء المصفاة وما يرافقها من مشاريع جانبية مكملة، والذي يعد أحد أهم المشاريع الإستراتيجية، التي تبنتها المؤسسة الوطنية للنفط.

وأكد صنع الله أن إنشاء المصفاة سيستغرق مدة تصل إلى ثلاثة أعوام. مضيفًا "تكلفة المشروع تتراوح بين 500 إلى 600 مليون دولار، وسيوفر أرباحا سنوية تصل إلى 75 مليون دولار".

وأضاف عن حجم ونوع المنتجات التي ستوفرها المصفاة، قائلاً "سيوفر أكثر من 1,3 مليون لتر من البنزين وأكثر من مليون لتر من الديزل يوميا، فيما سينتج 600 ألف لتر من وقود الطائرات".

ونوه رئيس المؤسسة الوطنية للنفط بأهمية مساهمة المشروع في تنمية الجنوب الليبي الغني بالنفط. وقال في هذا الصدد إنه "سيوفر مواطن هامة للوظائف المباشرة وغير المباشرة".

وبجانب مصفاة للنفط، سيتم إنشاء مصنع لغاز الطهي خلال 18 شهرا، بطاقة إنتاجية تتخطى 8 آلاف أسطوانة يوميا.

وتعود فكرة إنشاء مشروع مصفاة الجنوب إلى ثمانينيات القرن الماضي، لكنها لم تتحقق طوال عقود لأسباب غير معلومة.

وجرى إحياء فكرة المشروع عام 2017، بتكليف شركة "زلاف" للنفط والغاز (ليبية) بتنفيذه، وقد قامت خلال الأعوام الثلاثة الماضية بالانتهاء من كافة التصاميم الفنية للمصفاة ودراسة الجدوى الاقتصادية.

وسيتم إنشاء مصفاة الجنوب بالقرب من حقل "الشرارة" النفطي بمنطقة أوباري على بعد 900 جنوب غرب طرابلس، وهو أكبر الحقول النفطية في ليبيا من حيث الإنتاج بطاقة 300 ألف برميل يوميا.

ووجه صنع الله شكره الجزيل للجنة إدارة "شركة زلاف" على الجهد الكبير الذي بذلته في تجهيزها لمراحل الأعمال الهندسية والتصميمات الفنية الداعمة لدراسة جدوى المشروع. حيث التقي مؤخراً بأعضاء لجنة الإدارة بـ"شركة زلاف" وبمسئوليها بإدارة الهندسة والمشاريع، حيث ناقش معهم كل ما يتعلق بهذا المشروع الهام والحيوي.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل