أهم الأخبار

مينيتي: ليبيا قد تقسم إلى منطقتي نفوذ تركي وروسي في حال لم تجرَ الانتخابات

ليبيا المستقبل | 2021/10/02 على الساعة 09:55

ليبيا المستقبل: حذر وزير الداخلية الايطالي الأسبق، ماركو مينيتي، من مخاطر تصاعد التواترات مجددا وبشكل كبير في حال لم تجر الانتخابات الليبية المقررة نهاية العام، مشيرا إلى "احتمال تقسيم ليبيا إلى منطقتي نفوذ تركي وآخر روسي".

ولفت الوزيرالإيطالي السابق، في مقابلة نقلتها وكالة "أكي" الإيطالية، إن هذا الأمر حدوثه يعد "النموذج السوري وستكون هزيمة ثقيلة لأوروبا و(بمثابة) أفغانستان أخرى".

وتطرق مينيتي إلى المذكرة الإيطالية-الليبية بشأن المهاجرين وعودة التدفقات، والدور الذي على عاتق الاتحاد الأوروبي القيام به في منطقة البحر الأبيض المتوسط، مشيرا إلى أنه "بعد عام 2018، عاد النقاش إلى أوروبا ومسألة إعادة التوزيع والتوطين الداخلي. ومع ذلك، فإنه ليس ممكنا إيجاد توافق في الآراء (بين الدول الأوروبية) بشأن تعديل معاهدة دبلن، إذا لم يواجه الاتحاد الأوروبي التحدي الأفريقي أولاً ".

وأضاف "في الغضون، بينما ينقسم الأوروبيون في بروكسل، وصلت تركيا وروسيا إلى ليبيا. هذا تغير جيوسياسي تاريخي لا يمكن تصوره. فإذا قال لي أحد في عام 2017 أن الأتراك والروس سيصلون إلى ليبيا، ما كنت أصدقه".

ويرى مينيتي، رئيس مؤسسة مجموعة ليوناردو للبحوث (Med-Or)، أنه "في أوروبا، نركز في كثير من الأحيان على الشرق وتحدياته. لكن روسيا وتركيا، وكلاهما قوتان شرقيتان، موجودتان الآن في ليبيا وسورية”، مشيرا إلى أنه "يتعين على الاتحاد الأوروبي الإدراك بأن التوازنات في البحر المتوسط ​​تتغير، وعلينا التعامل معها لعقود كاملة".

المشكلة-بحسب مينيتي- تكمن في "أن أوروبا لم تستوعب بعد بالكامل أن منطقة وسط البحر المتوسط ​​الموسعة ستكون ذات أهمية حاسمة لمستقبلها".

ويعتبر وزير الداخلية الأسبق أن الطريق إلى الأمام بالنسبة لأوروبا هو "أولاً وقبل كل شيء اقتراح ميثاق للهجرة والتنمية الاقتصادية مع تونس وليبيا. وعلينا التحرك بسرعة، فالمسألة غير قابلة للتأجيل. وفي ذات الوقت، من المهم دعوة ليبيا وتونس لتكثيف الحرب ضد المتاجرين بالبشر".

وحذر القيادي في الحزب الديمقراطي من "إذا لم نتحرك بشكل عاجل، فسيكون من الصعب إجراء انتخابات في ليبيا في 24 كانون الأول/ديسمبر. وإذا لم تقم الانتخابات، فمخاطر تصاعد التواترات مجددا  كبيرة جدًا"، وفق رأيه.

 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل