أهم الأخبار

الوطنية لحقوق الإنسان تطالب الحكومة بالتدخل وكشف مصير عماد الحاراتي

ليبيا المستقبل | 2021/09/29 على الساعة 02:55

ليبيا المستقبل: أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن شديد إدانتها لواقعة الاختطاف والإخفاء القسري الذي طال الناشط عماد الحاراتي.

وطالبت وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية، ومكتب النائب العام، ومكتب المحامي العام طرابلس بفتح تحقيق شامل في الواقعة، والتدخل العاجل للكشف عن مصيره وبذل الجهود لضمان الإفراج عنه، وتحمل الخاطفين مسؤولية سلامته .

واستنكرت اللجنة "تصاعد ظاهرة الاعتقال التعسفي والاختطاف، والذي يمثل انتهاك جسيم لحقوق الإنسان، ولحق حرية الرأي والتعبير"، وتأتي "عملية الاختطاف بعد ساعات من دعوته لوقفة أمام مقر المفوضية العليا للانتخابات، للمطالبة بإجراء الانتخابات في موعدها المحدد".

وقالت اللجنة في بيان لها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل "فيسبوك"، إنها "تتابع بقلق بالغ المعلومات التي تؤكد نبأ اختطاف رئيس الرابطة الوطنية لدعم الشباب، عماد الحاراتي، وذلك  بعد اقتحام مقر الرابطة في منطقة بن عاشور بوسط بمدينة طرابلس من قبل مسلحين ملثمين واقتياده إلى مكان مجهول، مساء يوم الأحد الماضي 26 سبتمبر الجاري، ولازال مصيره مجهول إلى الآن".

وجددت اللجنة عن استنكارها الشديد حيال تصاعد حالات التعدي على حرية الرأي والتعبير والحق في التظاهر السلمي وعرقلة العملية الانتخابية، مما يهدد العملية السياسية وتحقيق السلام والتحول الديمقراطي والسياسي والوصول للاستحقاق الانتخابي وإجراء الانتخابات المقرر لها في ديسمبر المقبل.

ووفق البيان، حثت السلطات المختصة باتخاذ تدابير عاجلة وفعالة للحد من الخطر الذي يحدق بالنشطاء والفاعلين. كما طالبت بسرعة التحرك العاجل لوقف هذه الممارسات والانتهاكات والجرائم التي ترتكب بحق النشطاء المدنيين.

وحملت اللجنة في بيانها، السلطات المختصة، مسؤوليتها القانونية والوطنية والإنسانية والإيفاء بالتزاماتها تجاه حماية الحقوق والحريات العامة وضمان سلامة وأمن المواطنين بشكل عام والصحفيين والإعلاميين والمدونين والنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان بشكل خاص.

* راجع أيضا: 

البعثة الأممية تدعو للإفراج الفوري عن عماد الحاراتي

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل