أهم الأخبار

المشري: المجلس الأعلى للدولة حريص على إجراء الانتخابات في موعدها

ليبيا المستقبل | 2021/09/22 على الساعة 02:20

ليبيا المستقبل: أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، علي "إصرار وحرص المجلس بكل قوة على إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في 24 ديسمبر القادم".

جاء ذلك خلال لقاء رئيس المجلس الأعلى للدولة، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، أمس الثلاثاء، في العاصمة المغربية الرباط،وبحثا العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في كافة المجالات، وذلك بما يخدم صالح الشعبين الليبي والمغربي. وفق ما ذكر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل "فيسبوك".

وتطرق الطرفان خلال اللقاء الذي ضم رفقة رئيس المجلس الأعلى للدولة كلا من: النائب الأول مسعود عبيد، والنائب الثاني عمر بوشاح، وعضوي المجلس السنوسي القمي، وأحمد يعقوب. إلى الانسداد في حالة التوافق بين مجلسي الدولة والنواب وكيفية معالجة هذا الانسداد.

من جهته فقد أكد المشري حرص المجلس الأعلى للدولة على إجراء الانتخابات في موعدها، والتوافق مع مجلس النواب على اعتماد قوانين هذه الانتخابات بشكل قانوني وغير مخالف للإعلان الدستوري ونصوص الاتفاق السياسي.

وأشار رئيس المجلس الأعلى للدولة إلى أن "المجلس يسعى للحصول على ضمانات بقبول نتائج هذه الاستحقاقات"، و"خاصة الرئاسية"، وكذلك ضمانات بإجراء "انتخابات برلمانية مأمونة ومقبولة تخول للسلطة التنفيذية إجراء مهامها".

وأضاف المشري أن "المجلس الأعلى للدولة شريك أساسي في صياغة القوانين المتعلقة بالعملية الانتخابية، ويسعى، من هذا المنطلق، إلى إيجاد توافقات مع مجلس النواب حول هذه القوانين"، موضحا أن نقاط الاختلاف بين الطرفين "محددة ويمكن الوصول إلى توافقات بشأنها في أقرب الآجال".

وأعرب المشري عن أمله في أن تكون السلطة التنفيذية قادرة على تهيئة الأجواء المثلى لإجراء هذه الاستحقاقات الانتخابية والإعداد لها لوجستيا وأمنيا، بما يخدم مصالح الليبيين. وفق تعبيره.

وفي نهاية اللقاء أشاد رئيس المجلس الأعلى للدولة، بالجهود الكبيرة التي يبذلها المغرب لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين، وحرصه على الوصول إلى تسويات سياسية تكفل حل الأزمة الليبية.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل