أهم الأخبار

الدبيبة: الفرص سانحة أمام ليبيا ومصر لعلاقة إستراتيجية طويلة المدى

ليبيا المستقبل | 2021/09/16 على الساعة 20:15

ليبيا المستقبل: أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبدالحميد الدبيبة، "إن العلاقة ما بين ليبيا ومصر يجب دائمًا أن تكون علاقة إستراتيجية في أعلى مستوى بغض النظر عن الحكومات التي تدير عجلة السياسة في البلدين"، وذلك لأن "الشعبين تجمعهما قواسم مشتركة كثيرة والكثير من الفرص سانحة أمام الدولتين لعلاقة إيجابية طويلة المدى".

وقال الدبيبة "قمت خلال اليوميين الماضيين رفقة وفد حكومي كبير بزيارة رسمية إلى جمهورية مصر العربية، حيث يعقد الاجتماع الثاني للجنة العليا المشتركة الليبية المصرية بعد الاجتماع الأول الذي عقد في العاصمة طرابلس خلال الأشهر القليلة الماضية بعد غياب لأكثر من ثلاثة عشر عاما"، مؤكدًا "أن هذه الاجتماعات تكللت بنجاح الطرفين بتوقيع عديد مذكرات التفاهم في مجالات مختلفة نهدف من خلالها إلى خلق تعاون استراتيجي متين ما بين البلدين". وفق ما ذكر المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية عبر موقع التوصل "فيسبوك".

وأضاف الدبيبة، إن اجتماع اللجنة المشتركة الليبية المصرية التي اختتمت اليوم في القاهرة برئاسة الدبيبة ونظيره المصري مصطفى مدبولي بحضور الوزراء والمسؤولين المختصين في البلدين "تكللت بنجاح الطرفين بتوقيع عديد مذكرات التفاهم في مجالات مختلفة نهدف من خلالها إلى خلق تعاون استراتيجي متين ما بين البلدين".

 وتطرق الدبيبة إلي لقائه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال الزيارة والذي عبر عن دعم مصر حكومة وشعبا للسلام والاستقرار والتنمية في ليبيا، وبدوري ثمنت هذه المشاعر كما نقلت له إعجابنا بالقدرات العالية للشركات المصرية والتي ظهرت بشكل واضح من خلال النهضة العمرانية وتطور البنية التحتية والطرقات.

وأكد الدبيبة أنه منذ تولي رئاسة حكومة الوحدة الوطنية وضع "هدفا استراتيجيا مهما فيما يتعلق بالعلاقات الخارجية خاصة مع دول الجوار والدول الشقيقة والحليفة" مؤضحا أن هذا الهدف يتمثل في التركيز بأكبر قدر ممكن على فرص التعاون وتبادل المنافع والمصلحة بين جميع الأطراف وتركيز الاهتمام الأكبر على ما يمكن أن يحققه هذا التعاون من تنمية في البلاد من جهة وما يمكن أن تحققه التنمية والاستقرار في ليبيا من أثر إيجابي على دول الجوار والمنطقة بالكامل".

وقال الدبيبة إن هذه الخطوة تعد "تحولا استراتيجيا" لأنه "بدل أن تبحث كل دولة عن شريك أو مشروع مختلف على الأرض لتحقيق التعاون وفرض الاستقرار، أصبحت الدولة الليبية ممثلة في حكومة موحدة ومشروع تحقيق التنمية والاستقرار هدفا لهذا التعاون"، مؤكدًا إلى أن شعار حكومته "سيبقى دائمًا نعم للسلام نعم للبناء لا للحرب". وفق تعبيره.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل