أهم الأخبار

زعيبة: "اجتماع جربة" خطوة جيدة لإزالة التشويش بين تونس وليبيا لكنها منقوصة؟

ليبيا المستقبل | 2021/09/16 على الساعة 09:17

ليبيا المستقبل: اعتبر الكاتب الصحفي الليبي، بشيرزعيبة، الاجتماع الذي تم في جزيرة جربة، يوم أمس، بين الوفدين التونسي والليبي "خطوة جيدة لإزالة التشويش" الذي ساد العلاقات بين البلدين خلال الفترة الأخيرة، لكنها خطوة بقت منقوصة، طلما لم يتم تحديد موعد فتح الحدود.


وقال زعيبة في منشور له على صفحته بموقع "الفيسبوك"، إن هذه الخطوة رغم أنها جيدة لكنها "لم تكتمل وفق ما تمخض عن هذا الاجتماع، من تصريحات دبلوماسية عائمة خلت من تواريخ ومدد زمنية محددة" لعملية انتهاء غلق المعابر الحدودية بين البلدين، خاصة وأن الطرفان اتفق بشأن البروتوكول الصحي لمواجهة تفشي فيروس كورونا.


وأضاف الكاتب الليبي، أن هذا النقص "عزز الشك في حقيقة أن هذا التشويش مرجعه أسبابا صحية تتعلق بالإجراءات الاحترازية لمنع تفشي جائحة "كورونا"، فلا موعد حدد لإنهاء إغلاق المعابر، بينما أعلن عن اتفاق بشأن البروتوكول الصحي لمواجهة الجائحة، وهوا اتفاق قديم جرى تأكيده اليوم".


وأشار إلى أن وزير الصحة الليبي، الذي حضر اجتماع جربة مع الوفد التونسي، رفقة وزير الداخلية والقائم بأعمال السفارة الليبية، "رمى الكرة في ملعب الحكومة التونسية، حين أشار إلى أن مسألة فتح المعابرمرتبطة بالجانب التونسي، بل أن رفع الأمر إلى مستوى الرئاسة".
وتساءل زعيبة، في هذا الإطار عن توقيت انتهاء هذه الأزمة وتحديد موعد واضح لفتح المعابر الحدودية بين البلدين ومراعاة مواطني البلدين، خاصة سكان المناطق الحدودية، أصحاب المصلحة الحيوية،الذين "كانوا يحلمون بمنطقة حرة على حدود بلديهما، وليس منطقة محظورة، ولا يرغبون في أن يتحول البروتوكول الصحي إلى بروتوكول أمني"، وفق قوله.


وعبر في هذا السياق، عن قلقه وخشيته من أن تتجاوز الأمور هذا السكون الظاهري ليكتشف المسؤولون أنهم تأخروا في معالجة الأمرأوأنهم لم يقنعوا مواطنيهم بالأسباب الحقيقية وراء ما يجري. 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل