أهم الأخبار

تونس تحقق باحتيال شركات تركية تروج منتجاتها في ليبيا بعلامات تونسية

ليبيا المستقبل | 2021/09/05 على الساعة 02:07

ليبيا المستقبل: دعت المنظمة الوطنية لدعم المنتج التونسي "تونس تنتج" السلطات التونسية إلى فتح تحقيق في سبب تواجد أسماء علامات تونسية في السوق الليبية ومصدرها تركيا، واتخاذ كل الإجراءات لحماية المنتج التونسي  في الحالات التي يتبين فيها  أن العمليات تمت دون علم المؤسسات التونسية.

وقالت بعض وسائل الإعلام المحلية أن السلطات التونسية بدأت أمس السبت، التحقيق في شبهة احتيال قامت بها شركات تركية استغلت استمرار إغلاق الحدود التونسية الليبية لتقوم بتصدير منتجات غذائية تم تصنيعها في تركيا بأسماء علامات تجارية تونسية نحو ليبيا.

وطالبت منظمة "تونس تنتج" الدولة التونسية إلي إيجاد تفاهم مع السلطات الليبية  ووضع حد لتواصل إغلاق الحدود التونسية الليبية الأمر الذي يكلف الاقتصاد التونسي خسائر فادحة خاصة وأن ليبيا تعتبر متنفس هام لتونس في مجال التصدير والتجارة والنقل والخدمات الصحية. وفق ما ذكرت صفحة المنظمة الرسمية بموقع التواصل "فيسبوك".

جاء ذلك حسب بيان المنظمة، حيث قالت "أنها ضبطت عدد من الشركات التركية وبالاتفاق مع موردين ليبيين قامت باستغلال تواصل غلق الحدود التونسية-الليبية وعمدت إلي تصدير جملة من المواد الغذائية المصنعة في تركيا والحاملة لأسماء علامات تونسية إلى السوق الليبية".

وأشارت المنظمة الوطنية لدعم "المنتج التونسي"، "أنه حسب المعطيات التي تحصلت عليها فإن عددًا من الأسماء يتم استعمالها دون علم الشركات التونسية وذلك في شكل تحايل على المواطن الليبي الذي تعود على المنتجات التونسية، في حين أن عدد من الشركات التونسية الأخرى  قامت ببيع أسماء علامتها إلى الشركات التركية لاستخدامها بسبب عدم قدرتهم على التصدير انطلاقا من تونس، في حين أن شركات تونسية أخرى أغلقت أبوابها وانتقلت إلى الاستثمار في تركيا".

وقالت بعض الوسائل الإعلامية، "أن شبهات الاحتيال شملت عددا من الشركات التونسية التي ربما تكون قد عمدت إلى بيع علاماتها التجارية لهذه الشركات التركية لتحقيق منفعة مشتركة لها وللشركات التركية التي تتولى القيام بعملية وساطة لإيصال هذه المنتجات إلى ليبيا، لا سيما أن المستهلك الليبي تعود على الإقبال على علامات تجارية تونسية بعينها".

مؤكدة أن التحقيقات ستظهر ما إذا كانت الشركات التونسية الحاملة للعلامات التجارية التي يتم باسمها تسويق هذه المنتجات متواطئة مع الشركات التركية أم أنه تم استخدام أسماء علاماتها دون إذن منها وبالتالي تعرضها لتحايل.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل