أهم الأخبار

بايدن: لن نتهاون في الرد على منفذي هجمات مطار كابل

ليبيا المستقبل | 2021/08/27 على الساعة 01:18

 ليبيا المستقبل - (أ ف ب): تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن ملاحقة منفذي الهجوم الانتحاري الذي وقع الخميس، قرب مطار كابل وأسفر عن مقتل 13 جندياً أميركياً وعشرات المدنيين الأفغان، مؤكّداً من جهة ثانية تمسكه بإنجاز الانسحاب العسكري من أفغانستان في 31 الجاري وبمواصلة عمليات الإجلاء إلى ذلك الحين.

وفي خطاب ألقاه في البيت الأبيض ووصف فيه جنود بلاده الذين قتلوا في الهجوم الانتحاري بأنّهم "أبطال"، قال بايدن "لأولئك الذين نفّذوا هذا الهجوم وكذلك لأي شخص يتمنّى الضرر لأميركا، اعلموا هذا: لن نسامح. لن ننسى. سنطاردكم ونجعلكم تدفعون الثمن".

كما جدّد بايدن التزامه إنجاز انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان في 31 آب/أغسطس على الرّغم من الأصوات التي تطالبه، وبعضها من داخل حزبه، بالبقاء لما بعد هذه المهلة النهائية من أجل استكمال عمليات الإجلاء.

وقال بايدن إنّه "خلال الأيام المقبلة، بين اليوم و31" آب/أغسطس، هناك متّسع من الوقت لإجلاء المواطنين الأميركيين وأكبر عدد ممكن من طالبي اللجوء الأفغان الذين تمّت الموافقة على طلباتهم.

وأضاف "نظراً إلى أنّه من الممكن جداً أن يقع هجوم جديد فقد خلص الجيش إلى أنّه هذا ما يتعيّن علينا فعله، وأعتقد أنّهم (العسكريون) على حقّ".

وشدّد الرئيس الأميركي على أنّ عمليات الإجلاء ستتواصل من مطار كابل على الرّغم من الهجوم. وقال "الولايات المتحدة لن تسمح بترهيبها"، مضيفاً "لن نسمح لإرهابيين بأن يثبطوا عزيمتنا. لن ندعهم يوقفون مهمّتنا. سنواصل عمليات الإجلاء"

طالبان وتنظيم داعش

كما أعلن الرئيس الديمقراطي أنّ لا دليل حتى الساعة على حصول "تواطؤ" بين حركة طالبان وتنظيم الدولة الإرهابي، المعروف بـ "داعش" في الهجوم الانتحاري الذي تبنّاه التنظيم وأسفر أيضاً عن إصابة 15 جندياً أميركياً بجروح.

وقال بايدن إنّه "حتى الآن، لم يتمّ تزويدي بأيّ دليل على حصول تواطؤ بين طالبان والتنظيم في ما حدث اليوم".

من ناحيتها قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي الخميس إنه لا يمكن إجلاء كل أفغاني يريد مغادرة البلاد قبل انسحاب الجيش الأمريكي في 31 أغسطس آب.

وأضافت أنه لا يوجد موعد نهائي لأي التزام بإجلاء أي أمريكي يريد الخروج من أفغانستان، حتى بعد الانسحاب العسكري.

كما أكدت ساكي أن التنسيق مع طالبان ضروري لمواصلة عمليات الإجلاء، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن لم يفكر مطلقا في تغيير موعد الانسحاب 31 أغسطس.

داعش يعلن مسؤوليته 

من ناحية أخري أعلن"داعش" الإرهابي مسؤوليته عن تفجيرين اثنين استهدفا محيط مطار كابل، فيما توعدت الولايات المتحدة بالرد على الهجوم.

يذكر أنه هزّ دوي انفجار ضخم كابل ليلة الخميس، بعد ساعات على تفجيرين انتحاريين استهدفا محيط المطار، حيث قال الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد بعيد ذلك في تغريدة إنّ هذا الانفجار ليس ناجماً عن هجوم بل تدمير الجيش الأميركي تجهيزات عسكرية في مطار العاصمة كابل، لكنّ القوات الأميركية لم تؤكّد ذلك على الفور.

وقالت وكالة أنباء أعماق، التابعة لتنظيم "داعش"، في حسابها على قناة تليغرام، إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع خارج مطار كابل.

وتوعد الجنرال كينيث ماكنزي قائد القيادة المركزية الأميركية، الخميس، تنظيم "داعش" الإرهابي بالرد على هجوم مطار كابل الذي سقط فيه 12 عسكريا أميركيا ونفذه "انتحاريان".

وقال ماكنزي "نعمل بجهد كبير لنحدد من المسؤول ومن الأشخاص المرتبطون بهذا الهجوم الجبان ونحن مستعدون للتحرك ضده" مضيفا أن القوات الأميركية "جاهزة ومستعدة لمواجهة" أي هجمات أخرى لتنظيم "داعش" الإرهابي.

قائد القيادة المركزية الأميركية، كينيث ماكينزي، قال الخميس، إن التفجيرين اللذين وقعا قرب مطار كابل بأفغانستان، نفذهما انتحاريان وأسفرا عن مقتل 12 جنديا أميركيا،

وأضاف أن التقييم الأولي يشير إلى أن الانتحاريين اللذين نفذا التفجيرين ينتميان لتنظيم الدولة الإرهابي، المعروف بـ "داعش"، موضحا أن "التفجيرين أعقبتهما معركة بالأسلحة".

وأوضح ماكينزي أن "التقديرات تشير إلى أن نحو ألف مواطن أميركي لا يزالون في أفغانستان"، مشيرا إلى أن "عمليات الإجلاء من كابل ستتواصل رغم ما حدث".

وأضاف أن "تنظيم داعش لن يردع الولايات المتحدة عن تنفيذ مهمتها"، قائلا إنه "يتوقع استمرار هجمات تنظيم الدولة".

المتحدث باسم حركة طالبان، قال إن التفجيرين اللذين وقعا قرب مطار كابل أسفرا عن سقوط أكثر من 60 قتيلا وأكثر من 120 جريحا.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل