أهم الأخبار

لجنة «5+5» تبدأ التنفيذ العملي لخطة الترتيبات الأمنية لمرحلة جديدة

ليبيا المستقبل | 2021/08/25 على الساعة 17:46

الفريق مراجع العمامي: لجنة «5+5» تبدأ التنفيذ العملي لخطة الترتيبات الأمنية لمرحلة جديدة       

(ليبيا المستقبل: بوابة الوسط) قال رئيس وفد القيادة العامة في اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، الفريق مراجع العمامي، إن اللجنة بدأت في «التنفيذ العملي لخطة الترتيبات الأمنية لمرحلة جديدة»، مؤكدًا تكليف كل من لواء «طارق بن زياد المعزز» التابع للقيادة العامة و«الكتيبة 166 للحراسة والتأمين» التابعة للمجلس الرئاسي لهذه المهمة، وفق تصريح نقله مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة اللواء خالد المحجوب عبر صفحته على «فيسبوك»، اليوم الأربعاء.

يأتي تصريح العمامي بعد يوم من تداول صور عبر صفحات التواصل الاجتماعي الليبية تجمع بين كل من آمر لواء «طارق بن زياد المعزز» عمر أمراجع المقرحي وآمر الكتيبة «166 للحراسة والتأمين» محمد الحصان خلال لقائهم بمنطقة الشويرف، أمس الثلاثاء.

وأوضح العمامي أن المنطقة المستهدفة في خطة الترتيبات الأمنية للمرحلة الجديدة هي «خط النهر الصناعي والمنظومة من أي اختراقات أمنية» والتي سيجري تأمينها وحمايتها من قبل قوة مشتركة سيجري تشكيلها من لواء «طارق بن زياد» والكتيبة «166 للحراسة والتأمين»، والتي ستكون من ضمن مهامها أيضًا «في المنطقة ملاحقة التنظيمات الإرهابية والمتطرفين في كامل المنطقة والعمل على وقف نشاطها والقضاء عليها»، وفق قوله.

وثمَّن العمامي «الروح الوطنية المسئولة التي اكتست عملية التنسيق بين القوتين المكلفتين بهذه المهمة»، مشيرًا إلى أن اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» تابعت «الحرفية العالية التي تم بها تنفيذ الترتيبات الأمنية للمنطقة المستهدفة بين غرفة عمليات لواء طارق بن زياد والكتيبة 166».

وأثارت الصور التي جرى نشرها للقاء المقرحي والحصان في الشويرف أمس الأربعاء اهتمام صفحات التواصل الاجتماعي الليبية، خاصة أنها المرة الأولى التي يظهر فيها الطرفان جنبًا إلى جنب بعد الحرب التي شهدتها ضواحي العاصمة طرابلس قبل عام.

وقال المكتب الإعلامي للكتيبة 166 للحراسة والتأمين، أمس الأربعاء، إن لقاء الحصان والمقرحي جاء «عقب اتصالات معلنة وتكليف من حكومة الوحدة الوطنية»، مشيرًا إلى مرافقة قوة من الكتيبة رافقت الحصان للاجتماع مع آمر قوة لواء «طارق بن زياد» عمر مراجع في منطقة الشويرف.

وأضاف المكتب الإعلامي للكتيبة عبر صفحته على «فيسبوك» أن اجتماع الحصان ومراجع حضره «خيرة من ضباط وقادة الكتيبة 166»، مؤكدًا أن الاجتماع خلُص إلى «الاتفاق مع قوة طارق بن زياد على تكليف قوة مشتركة مهمتها حفظ الأمن لتأمين طريق النهر وصولًا إلى آبار حقول الحساونة المصدر المائي المهم لكل الليبيين".

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل