أهم الأخبار

لدغات العقارب في الجنوب: مصابون ومتوفون، وشح اللقاحات يفاقم الأزمة

ليبيا المستقبل | 2021/08/19 على الساعة 18:05

ليبيا المستقبل: تناقل مدونون بشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك نداء وجهته متطوعة تدعى نواسة محمد (خريجة كلية التقنية الطبية)، من إحدى مناطق الجنوب الليبي، إلى وزارة الصحة والمسؤولين، لمساعدتها على إتمام دراستها التي بدأتها بجهود ذاتية لـ"تعقب العقارب والقضاء عليها"، بحسب ما نقلت صحيفة "العربي الجديد"، في تقرير نشرته اليوم 19 أغسطس 2021. وتعتمد طريقة التعقب، بحسب نواسة محمد، على "مصايد بدائية وُضعت في 15  منزلاً بشكل عشوائي، في إطار مشروع خاص في منطقة وادي عتبة، لتتمكن من اصطياد 173 عقرباً". ويهدف المشروع إلى "جمع العقارب في مزارع والاستفادة منها في صناعة اللقاحات".

ويأتي المشروع البحثي الذي تقوم به وناسة محمد في وقت يشهد ارتفاعا كبيرا في عدد الموتى جراء التعرض للدغات العقارب، خاصة في المناطق الجنوبية. ونسبت صحيفة "العربي الجديد" لبلديات وادي الآجال تأكيدها أن عدد من تعرضوا للدغ حتى منتصف حزيران/ يونيو المنقضي بلغ 450 حالة وأن 9 أشخاص يفارقون الحياة يوميا للسبب ذاته. ويقول الناشط مسعود المقدمي في تصريح للصحيفة أن ""الأزمة بدأت منذ سنوات قليلة من جراء انهيار الوضع الصحي وعدم توفر الأدوية"، مضيفاً: "كان يفترض أن تستعد وزارة الصحة لمثل هذه الأزمة الموسمية وتوفر اللقاحات قبل بدء فصل الصيف"، داعيا إلى "فتح تحقيق عاجل في الإهمال الذي تمارسه وزارة الصحة حيال المواطنين والاستهانة بأرواحهم"، وفق تعبيره.

وكانت نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي قد تناقلوا فيديو يوثق معاناة الطفل مرعي محمد (4 سنوات) في منطقة وادي الشاطئ، الذي توفي السبت الماضي، بعد وصوله إلى مركز سبها الطبي، جراء تعرضه للدغة عقرب، بسبب عدم توفر اللقاحات. وفي منتصف حزيران/ يونيو الماضي، تناقلت شبكات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لطفلة تصارع الموت داخل مستشفى أوباري العام، جنوب البلاد، بعد تعرضها للدغة عقرب، فيما عجز طاقم المستشفى عن إسعافها لنفس السبب.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل