أهم الأخبار

النهضة التونسية تطالب الرئيس برفع التجميد عن البرلمان وتدعو إلى الحوار

ليبيا المستقبل | 2021/08/16 على الساعة 16:54

(ليبيا المستقبل-تونس) طالبت حركة النهضة الإسلامية في تونس،  اليوم الإثنين، رئيس الجمهورية قيس سعيد برفع التجميد عن البرلمان والعودة السريعة للعمل بالدستور، معربة عن الحاجة الفورية لتكليف "رئيس حكومة كفاءات وطنية".

وشددت الحركة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بالفيسبوك، عقب اجتماع مكتبها التنفيذي يوم أمس، على أن الأزمات السياسية لا تحلّ إلا بالحوار، مؤكدة أن استمرار التجميد يمثل "تهديدا للتجربة الديمقراطية وانتهاكا للحقوق والحريات وتعدٍّيا على أبسط مبادئ الجمهورية والفصل بين السلط".

وذكّرت بأن " المسؤولية الوطنية تقتضي الحفاظ على وحدة التونسيين وسلمهم الأهلي واستئناف المسار الديمقراطي وحماية المصالح العليا للبلاد وعدم الزج بها في صراعات إقليمية ودولية تحيد بتونس عن تموقعها التاريخي".

كما عبرت عن رفضها لما أسمته "إجراءات تعسفية"، على غرار "الوضع في الإقامة الجبرية دون إذن قضائي ودون تعليل ووفقا لقانون غير دستوري"، ومنع تونسيين من السفر "بناء على صفاتهم المهنية أو نشاطهم السياسي أو الحقوقي بتعليمات شفوية وبعيدا عن كل الضمانات القانونية"، حسب نص البيان.

وشرعت السلطات التونسية، عقب القرارات الاستثنائية التي اتخذها قيس سعيد يوم 25 يوليو الماضي في تتبعات قضائية وإجراءات إدارية ضد مسؤولين ونواب وقضاة ووضعت عددا منهم قيد الإقامة الجبرية، وأعلن الرئيس سعيد، في أكثر من مناسبة، أنه سيحارب الفساد والفاسدين مهما كانت مواقعهم وفق القانون.

وفي هذا السياق، أكدت الحركة ''تضامنها مع أعضاء مجلس نوّاب الشّعب ومع عائلاتهم، معتبرةً أنّ ما يتعرّضون له من منع للسّفر مسّ بالحقوق الفردية والعامة التّي ضمنها الدستور وجاءت بها قيم الثّورة''.

ودعت الكتلة ''أعضاء مجلس نواب الشعب للتضامن دفاعا عن  مؤسّستهم الدستوريّة  والتّكثيف من الحوار حول أقوم المسالك لاستئناف أعمال البرلمان  وتحسين آدائه وترتيب أولوياته والاستفادَة من أخطاء الماضي وتفاعلا مع معطيات المرحلة الجديدة''.

يذكر أن الرئيس التونسي قرر يوم 25 يوليو2021 تجميد اختصاصات البرلمان لمدة ثلاثين يوما ورفع الحصانة عن النواب وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي وأن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يعين رئيسها، وهو الأمر الذي  اعتبرته  النهضة التي يقودها رئيس البرلمان راشد الغنوشي والتي تعد أكبر الأحزاب الداعمة لحكومة المشيشي، "انقلابا" على الدستور.

* عن بيان حركة النهضة التونسية بالفيسبوك

كلمات مفاتيح : تونس، حركة النهضة،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل