أهم الأخبار

ميركل تتحدث عن ساعات مريرة في أفغانستان بعد تقدم حركة طالبان

ليبيا المستقبل | 2021/08/16 على الساعة 16:25

ليبيا المستقبل - (د ب أ): تحدثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن "ساعات مريرة" في ضوء التطورات الحالية في أفغانستان مع تقدم حركة طالبان الإسلامية المتشددة. وعلمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) من مصادر في الحزب المسيحي الديمقراطي أن ميركل أوضحت خلال اجتماع لهيئة رئاسة الحزب اليوم الاثنين مدى أهمية حملة القوات المسلحة الألمانية لإنقاذ المواطنين الألمان وأعضاء السفارة والموظفين المحليين.

وفي اجتماع لاحق للمجلس التنفيذي الأكبر للحزب المسيحي الديمقراطي، قالت ميركل، وفقا لمصادر مشاركة في الاجتماع، إن الحكومة الألمانية حددت منذ أشهر 2500 موظف محلي في أفغانستان، موضحة أنه لم يتضح بعد ما إذا كان 600 منهم في بلدان ثالثة.

وأضافت ميركل أن الحكومة الألمانية حددت أيضا 2000 شخص آخر من المفترض أن يغادروا البلاد، مثل نشطاء حقوق الإنسان ومحامين، موضحة أنه بشكل عام يبلغ عدد هذه المجموعة حوالي 10 آلاف شخص، حيث يتم تضمين أفراد الأسرة. وأكدت ميركل أنهم يريدون الاستمرار في دعم منظمات الإغاثة المحلية، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن هذا صعب الآن.

ونقل المشاركون في الاجتماع عن المستشارة قولها: "نقوم الآن بإجلاء الأشخاص بالتعاون مع الولايات المتحدة. لولا مساعدة الأمريكيين لما استطعنا القيام بمثل هذه المهمة". وذكرت ميركل أن هذه "أحداث مريرة" بالنسبة للكثيرين الذين راهنوا على التقدم والحرية، وخاصة النساء، في أفغانستان، مؤكدة ضرورة التعاون مع دول الجوار لتوفير ظروف إنسانية للاجئين، وقالت: "يتعين بذل كافة الجهود لمساعدة الدول على دعم اللاجئين"، مضيفة أن هذا الموضوع سوف "ننشغل به لوقت طويل للغاية".

وبحسب المصادر، أشادت ميركل بمهمة الجيش الألماني في أفغانستان التي استمرت 20 عاما، وقالت: "لقد قام جنودنا بعمل رائع"، مضيفة أن تفويض مهمة الجيش مستمرة حتى يناير 2022، موضحة في المقابل أن المشاركة كانت تقوم في الأساس اعتمادا على الولايات المتحدة.

يُذكر أن الحكومة الأمريكية قررت سحب قواتها بسرعة من أفغانستان، ما أدى إلى انسحاب أسرع للقوات المسلحة الألمانية من البلاد.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل