أهم الأخبار

النقاط العشر لبيان اجتماع فرنسا بين السراج وحفتر

ليبيا المستقبل | 2017/07/25 على الساعة 23:09

ليبيا المستقبل (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني): التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء في قصر لاسيل غرب العاصمة باريس برئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وخليفة حفتر، وضم اللقاء المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا غسان سلامة، الذي صدر عنه بيان مشترك تضمن خارطة طريق تهدف إلى حل الأزمة الليبية الراهنة. وأشار البيان إلى أن هذا اللقاء أتى مساندة لعمل منظمة الأمم المتحدة وفي إطار تنفيذ إتفاق الصخيرات و رغبة الرئيس الفرنسي في الإسهام في حل الأزمة الليبية. وأضاف البيان بأن هذه المبادرة تندرج في إطار الدعم التام لمهمة الممثل الخاص الجديد للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة مبيناً بأن لقاء "لاسيل سان كلو" يعد استكمالا للقاءات عقدت سابقاً على عدة مستويات.

وأكد البيان على الالتزام بوقف لإطلاق النار وتوحيد مؤسسات الدولة و إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في أقرب وقت ممكن، وبناء دولة القانون، دولة مدنية ديمقراطية ذات سيادة، تضمن فصل السلطات والتداول السلمي واحترام حقوق الإنسان، وأن تضمن هذه الدولة أمن المواطنين وسلامة أراضي الدولة وسيادتها، والإدارة السليمة للموارد الطبيعية والمالية لمصلحة جميع الليبيين. ويأتي هذا اللقاء من ضمن سلسلة لقاءات أخرى يقوم بها السراج مع كافة الأطراف السياسية والاجتماعية هذه الأيام، في إطار طرح مبادرته وخارطة الطريق الذي اقترحها منذ أيام.





مفهوم !؟ | 26/07/2017 على الساعة 11:04
نقاط البيان متفرعسه وغير منسقه .
الأسلوب فى كتابة نقاط البيان ضعيفة وغير منسقه وفيها الريبة بعدم وجود نية الجدية فى تطبيقها وكثرة هذه النقاط تؤشر بأن تطبيقها سوف يأخذ وقتآ طويلاَ وربما لايكتمل تفيذها أوتطبيقها ، أري في وجهت نظري بأن هذا اللقاء لقاء صفقات محلية ودولية ، فحفتر يعرف جيدآ ضعف أحترام الشعب الليبي له ولكل الذين من حوله ، وفائز السراج ليس بذلك الرجل السياسي الذي يستطيع لم شمل الليبيين بدون معاونة أجنبية ، ونحن الليبيين نعرفوا بعضنا بأننا شعب عنايدي ولا يعجبنا شيء فهذه النقاط العشرة تريد لها عشرة سنوات أخرى لتنفيذها وبالتوفيق فى تكملة ماتبقى فى الخزينة .
العقوري | 26/07/2017 على الساعة 08:14
نعم ..من اجل ليبيا......
مليون مليون نعم ..من اجل ليبيا والمصالحة وعودة المهجرين والنازحين ورفع الظلم وطرد وانهاء الدواعش وتجار الدين والوطن...ليبيا للجميع وبالجميع....هذا هو العمل المطلوب لرفع المعاناة عن المواطن المسكين الذي تم طحنه خلال سبع سنوات عجاف من تضخم اقتصادي رهيب وفقر و عوز و جوع و مرض...لاول مرة الليبي يفتش في اكداس القمامة ليبحث عن مايسد رمقه...لاول مرة يقف الليبي متسولا امام المساجد و مفترقات الطرق..لاول مرة يهرب الليبي في قوارب الموت مع الافارقة ....والحديث يطول عن معاناة مريرة طويلة سببها لنا اللصوص الحرامية الذين سرقوا احلام شباب يائس خرج مطالبا بعيش كريم مثل مثل اي مواطن فاذا به يتم سرقة تضحياته من قبل الحذاق الاخوان ومعهم انصار الشر واللصوص الدروع ليقوموا بذبح وخطف وقتل وسرقة ونهب وحرق وبلطجة كل ماتقع ايديهم عليه...نعم لاستقرار الدولة وعودة الحياة الي طبيعتها قبل هذه النكبة ...نعم لعودة كرامتنا المهدورة من قبل الدواعش والخوارج ...يجب المحافظة علي استمرارية العمل الوطني وعلي مجلس النواب ومجلس الدولة ان يجتمع ويقول كلمته بدلا من رحلات الترفيه في المغرب وشرم وتونس ومالطا فأن الشعب قد مل ..
مواطن | 26/07/2017 على الساعة 07:39
اخيرا..
اخيرا صرنا نشاهد خطوة فى الاتجاة الصحيح , اللييبيون اخوة لكن من يصطادون فى الماء العكر لاجل التسلط عليهم وحكمهم بشعارات موهومة هم من اقحموا البلاد ودفعوها الى الهاوية .اعتقد ان هذا الانفراج فى ليبيا هو احد نتائج ما يجرى فى دول الخليج منذ اكثر من شهر.ادعو الله التوفيق . حفظ الله ليبيا.
الليبية الأم | 26/07/2017 على الساعة 07:24
الوصايا العشر
كلنا امل في تكون هذه الخطوة..هي بداية لاستقرار بلادنا وانتهاء الصراع فيها..وفقهم الله لكل مافيه خير للبلاد واهلها...
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت موافق على عملية الإفراج على الساعدي القذافي واخرين من عناصر النظام السابق
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل