أهم الأخبار

"القيادة العامة": اتهام قواتنا بالتعذيب والقتل اصطياد في الماء العكر

ليبيا المستقبل | 2017/07/20 على الساعة 20:55

ليبيا المستقبل: وصفت "القيادة العامة للقوات المسلحة" التابعة للحكومة المؤقتة البيان الصادر عن الناطق باسم مفوضية حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة ليز تروسل والذي اتهمها بممارسة التعذيب والقتل خارج القانون، بأنه "دون دليل أو سند قانوني". وأضافت "القيادة العامة"، في بيان صادر عنها، أن أشرطة الفيديو التي تظهر القيادي في "الصاعقة" محمود الورفلي بصدد تنفيذ تصفيات "تم تشكيل لجنة تحقيق فيها"، مؤكدة أن كل الاتهامات الموجهة إلى أفرادها "غير ذات قيمة"، وانهم "أبرياء من تلك التهم الى ان تعلن لجنة التحقيق غير ذلك". واستنكرت "القيادة العامة" ما وصفته بـ"الاصطياد في الماء العكر الذي تمارسه المفوضية ضد القوات المسلحة في الوقت الذي تتغاضى عن جرائم ضد الانسانية ومنافية للقانون الدولي الإنساني من خطف وإعدام واغتيال للمواطن والعسكريين والمثقفين والصحفيين والنشطاء السياسيين وتفجير المباني الشرطية والتعدي على المراكز الخدمية والثقافية ارتكبتها كل من سرايا الدفاع عن بنغازي وانصار الشريعة والدروع الاخوانية وداعش في الشرق الليبي"، موضحة أنها "تحترم القانون الدولي الإنساني وتدرس مفاهيمه لافرادها في كلياتنا العسكرية"، بحسب نص البيان.

LIBYAN BROTHER IN EXILE | 21/07/2017 على الساعة 11:29
كما يقال الإعتراف بالحق فضيلة وبسببها يخفف القاضي حكمه على المعترف
كما يقال الإعتراف بالحق فضيلة وبسببها يخفف القاضي حكمه على المعترف خاصة إن كان يحس بذنب ما إقترفه! وهنا لاننسى تسجيلات الفيديو او الكاميرا والتى تظهر صور إحداها بجانب الخبر أعلاه؛ نعم لقد شاهدنا بعيوننا تسجيلات لأحد العسكريين القاسيين الغاضبين من افعال الزنادقة المتطرفين اللاإنسانية فى حق من قبضوا عليهم من جنود الجيش الابطال وشهداء الواجب؛ شاهدنا احدهم يعدم الآسرى الزنادقة المتطرفين اكثر من مرة٠ وهنا أقول بأن اسلوب ألإنتقام غير مباح دينيا وإنسانيا وكان يجب أن يترك امر المعتقلين للقضاء ليصدر الحكم فيهم إن ثبت ارتكابهم لجرائم القتل والتخريب وهو ما كان افضل مما نحن فيه الآن من إحراج أمام العالم٠ وادعوا الله أن يصفي القلوب ويؤلف بين اهلنا فى داخل الوطن ونترك العدل يأخذ مجراه٠ اسلوب الانتقام لن يحل المشكلة بل سيعقدها لانه ستكون مسلسل قتل البعض للبعض الآخر بدون نهاية وبذلك يفشل المجتمع وينتشر بينهم الحقد وتقسى القلوب وتنتفى بينهم الرحمة لاسمح الله٠ ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
البرعصي | 21/07/2017 على الساعة 11:10
لا لف ولا دوران
سيطردكم القانون الدولي الذي تفهموه، سيضيق عليكم الخناق، أينما ذهبتم، فالبحر أمامكم والقانون خلفكم. تسليم المجرمون دون لف ولا دوران. لكي تفهموا القانون الدولي تذكروا كارثة نتائج لوكربي.
مفهوم !؟ | 21/07/2017 على الساعة 10:50
القانون الدولي فوق كل متجبر مجرم .
بكل أختصار خليفة حفتر ، ونيس ابو خمادة ، محمود الورفلي أرتكبوا جرائم حرب ويعتبروا مجرميين حرب أمام محكمة الجنابات الدولية وأمام جميع قوانيين العالم مهما كان دياناتها ويجب القبض عليهم فورآ وتتقديمهم إلى العدلة الدولية ، ولا هروب من الله .
ابوبكر العبدلي | 20/07/2017 على الساعة 23:20
الجيش انتهي في الاول من سبتمبر عام 1969
الجيش انتهي في الاول من سبتمبر عام 1969 وهو اليوم المشؤم الذي انقلب فيه القذافي وعصابته بمافيهم حفتر علي شرعية الملك ادريس رحمه الله.
بدر | 20/07/2017 على الساعة 23:09
نقف مع جيشنا الوطني لكننا لن نقف معه في اختراقاته لحقوق الانسان إن حدثت
نحن نساند جيشنا الوطني الذي أعاد لنا الأمن والامان وأصبحنا نتطلع الي دولة المؤسسات والقانون ، لكننا لا ولن نقف معه اذا ما اخترق بعض افراده حق مواطن اما بالتعذيب او القتل وعلي المسؤليين في جيشنا بألاّ يسمحوا بذلك أبداً حتي لا تلطخ سمعتهم العسريكة وشرف الجندية ،ففي كل حاله هناك محاكم عسكرية وقضاء حيث يتم الفصل فيها ...
ليبي متجنس | 20/07/2017 على الساعة 22:44
عار
عذر أقبح من ذنب، الورفلي ارتكب جرائمه ، بشهادة زملائه، وقد شاهدها الجميع على المواقع الإلكترونية. من الأفضل لقبيلة ورفلة التبرؤ منه علانية حتى لا يلحقها العار!!!
زيدان زايد | 20/07/2017 على الساعة 21:57
ليش حالات اطلاق النار المسجله بعدسة هاتف ذكي علي شخص مكبل اليدين
ليش حالات اطلاق النار المسجله بعدسة هاتف ذكي علي شخص مكبل اليدين تحتاج الي دليل إضافي يعزز الاتهام قبحكم الله عندما يكون العذر قبيح كقبح الصنيع حتي مؤيدكم يدين الفعل فأنا مع ليببا واذا انتم جيش ليبيا فانا ضمنياً معكم عندما مواقفكم مشرفه علي طول الخط فلا تنهوا عن فعل وتآتوا بمثله او بأشنع منه فحينها لن يتحول مؤيد جيش ليببا الي شيطان أخرص بسكوته عن فعل شنيع فأنا مؤمن بقيم الخير وتعاليم الاسلام فلا تروا انكم ابتعدتوا من الاثنين بتصويركم مشاهد التصفيه فتتحول من كلمة من لسانك ايدينك الي بصورك أيدينك ففي هذه الفعله اقطع مصروفكم خذلتوا بها مؤيدكم والحق تعالي يقول بسم الله الرحمن الرحيم ( وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا
احمد عمر ... الزاوية الغربية | 20/07/2017 على الساعة 21:53
ياريت عندنا قيادة عامة
يجب ان نسمي الاسماء بمسمياتها.... لا توجد قيادة عامة للجيش ولايوجد جيش اصلا.....الجيش الليبي انتهى من هزيمة تشاد على يد حفتر .... ومابقى الا كتائب لحماية القذافي والتي انتهت بنهاية وهزيمة القذافي ..... مايوجد في ليبيا الان هي مليشيات في شرق البلاد وغربها ولافرق بين حفتر ومليشيته وبين باقي المليشيات الاخرى
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل