أهم الأخبار

"الإفتاء الليبية": منع الجمعة بالمسجد الأقصى استخفافا بمشاعر المسلمين

ليبيا المستقبل | 2017/07/16 على الساعة 12:12

ليبيا المستقبل: أعربت دار الإفتاء الليبية، في بيان لها، عن استنكارها لقرار الاحتلال الإسرائيلي منع الجمعة في المسجد الأقصى الشريف، معتبرة القرار عدوانا على "مقدسات المسلمين" واستخفافا بمشاعر مليار ونصف من المسلمين في أنحاء العالم. وقالت الإفتاء الليبية، في بيان نشرته  على صفحتها الرسمية "الفيسبوك" إن قضية القدس ليست قضية عربية، وإنما قضية إسلامية في الصميم، مشيرة إلى أنه كان من الواجب على الحكام استدعاء سفراء الدول التي تدعم الكيان الصهيوني، والتهديد بقطع العلاقات السياسية والاقتصادية معه وكل من يدعمهم في عدوانهم على الفلسطينيين ومقدسات المسلمين. وطالبت الافتاء الليبية، المسلمين في البلاد الإسلامية والعربية بأن يغضبوا لدينهم والخروج إلى الميادين للإنكار والتنديد بالقرار، وكذلك التنديد بالحكام "المستسلمين" للصهاينة في البلاد العربية، "الذين يضعون المقاومة الفلسطينية ومن يدعمها في قوائم الإرهاب، حتى صاروا حلفا مع اليهود على المسلمين، استرضاء لعدوهم".

مسلم قرآني | 16/07/2017 على الساعة 14:18
واين هم المسلمون؟؟
لا يوجد مسلمون اليوم في العالم حسب وصف القرآن الكريم. المسلمون اليوم يعبدون آلهة مذاهبهم الذين جعلوهم شركاء لله. فهم يعبدون عبد الوهاب،والمدخلي، ومالك، وابن اباض، وابوحنيفة، وابن عثيمين،والشافعي،.....الخ من اولئك الدين فرقوا دينهم وكانوا شيعا. اليوم صار الاسﻻم اصناما، وصار المسلم فردا ولم يعد امة. لو اراد اليهود ان يزحفوا على المدينة المنورة لاخذوها في سبع ساعات. السلفيون اليوم يعبدون ترامب، والشافعية يعبدون الجنرال السيسي، والمالكية يعبدون ماكرون، واﻻباضية يعبدون الكاهنة داهيا. لقد مات الصادقون، وبقي المنافقون. نسال الله الهداية.
ناصح | 16/07/2017 على الساعة 13:49
بيان دار الافتاء المضحك المبكي
هل قرار اسرائيل إغلاق المسجد الاقصي لمدة يومين الذي اعتبرته دار الافتاء استخفافاً بمشاعر مليار ونصف مسلم ؟! وماذا يادار الافتاء عن احتلال اسرائيل لارض فلسطين بكامل ترابها لأكثر من سبعة عقود ،ماذا تعدينه ؟؟؟! و ما الغرض من هذا البيان ،هل هو تأكيد صلاحياتها بنفسها والتأكيد علي مزاولة سلطتها الدينية المزعومة ؟' وهل هؤلاء المليار والنصف مسلم لهم وزن يذكر اما دويلة اسرائيل الغاصبة ؟! أرجو من المسؤليين تحجيم دور دار الافتاء حتي لا تجعل من نفسها ومنهم أضحوكة وحتى لا تورط البلد في فتاوي لا يحمد عقابها أمثال تكفير المذهب الإباضي لمواطنين ليبين اخوة لنا في الدين والوطن ، وإذا لم يرتدعوا فما عليهم الا اغلاقها درءاً للفتنة وتجنب لوجع الدماغ فإن من حق ولي امر المسلمين فعل ذلك ،اما بالتعزير أو الإقالة او الاغلاق ان تطلب الامر ذلك علي مذهب أهل السنة من المذهب المالكي بالتحديد !!!؟
أحمد سلامات | 16/07/2017 على الساعة 13:18
الهروب للأمام
من يدعون أنفسهم دار للإفتاء هم مغتصبون لها وليسوا بأهل لها وليس لهم الحق في إدعاء أنهم يمثلون دار الإفتاء شرعا وقانونا.قبل التطرق الى مشاكل المسلمين العامة كان أولى بهم أحترام دار الإفتاء والمحافظة على هيبتها وقدسيتها بين الليبيين وعدم الإنخراط وراء الغرياني في تفسيق وتكفير الليبيين وتحويل دار الإفتاء الى تيار سياسي مصلحجي...الأجدر بالرجال الشرفاء هن علماء الدين الليبيين المحترمين وهم كثر المجاهرة بالحق والتصدي للمفتن الغرياني وشلته وطردهم وتقديمهم للمحاكمة لما أقترفوه من جرائم ضد الليبين ودار الإفتاء نفسها من إهانة وتهميش وإنحراف عن الوسطية التي يشتهر بها الشعب الليبي.
عبدالنبى المعدانى | 16/07/2017 على الساعة 12:35
كذبة بيوت الله التى صدقناها
العقبه لمساجد ليبيا التى اصبح يسيطر عليها التكفيريون من جميع التيارات واصبحت مثابات تكفيريه لجميع شرائح المجتمع سواء كانوا افرادا او جماعات .......
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل