أهم الأخبار

عاجل - صالح يؤكد رفض مجلس النواب لمقترحات السراج

ليبيا المستقبل | 2017/07/16 على الساعة 11:48

ليبيا المستقبل: أعلن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح،قبل قليل في تصريحات لقناة النبأ، أن المجلس "يرفض مقترح خارطة الطريق التي قدمها السراج"، مضيفا أنه "لن نسمح بإجراء انتخابات أو مقترحات قبل صدور دستور ينظم شكل الدولة"، وذلك تعقيبا على ما قدمه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، مساء أمس السبت.

زهوة | 19/07/2017 على الساعة 07:57
غير شن يبي رئيس البرلمان
مانعرفش شن يبي السيد عقيلة صالح...واضح انه مش هو اللي يتكلم ولكن نيابة عن اخرين...انت اسواء رئيس في اسواء برلمان عرفته البشرية...التاريخ لن يرحمكم ياعباد الكراسي والدولار ومصائف شرم الشيخ..
علي خط المواجهة | 18/07/2017 على الساعة 03:08
المشوار طويل
السيدان عقيلة صالح والسراج كل منهما بعكس الاخر با الرغم ان هدفهم واحد الا وهو اصلاح الامور في ليبيا. الانتخابات في ليبيا لافائدة منها لانها دائما تاتي بنفس النتيجة وبنفس الاشكال. نتيجة الانتخابات سوي رئاسية او برلمانية دائما في صالح اقليم طرابلس والخاسر هما برقة وفزان ولهذا الانتخابات لابد ان تستبدل با التعيين من شخصيات معروفة ووطنية وبنفس التساوي في العدد. لاتزعلو يا ليبيون من كلمة التساوي اذا انتم تريدون وطن الا اذا اردتم ان يسيطر جزء من ليبيا علي بقية الاجزاء الاجري. اما السيد عقيلة فهو شخص مغلوب علي امرة لانة لايحمل كفأةة في اداء عملة فهو متبع للغير. علي السيد السراج وعقيلة ان يكونو مخلصون وعادلون للوطن وان تكون كل قراراتهم عادلة وبدون ان يتناسو اى جزء من الوطن. ليبيا لابد ان تكون اما نظام فدرالى او التقسيم.
الحارث ... | 17/07/2017 على الساعة 21:59
؟
" فخامة" المستشار عقيلة صالح , مع تحفظى التام على كل هذه القخامة فى غياب الفعل والوسامة هو من طرح فكرة إجراء إنتخابات برلمانية ورئاسية فى أجل أقصاها فبراير من العام المقبل , فلماذا يرفضها الأن ؟ وهو نفس الطرح الذى تقدم به السيد السراح وإن تأخرت آلية تنفيذه زمنياً بفارق ثلاثون يوماً تقريباً ( مارس من العام المقبل ) وتحت نفس الظروف ( حالة الإحتراب الأهلى البينى وعدم وجود دستور ينظم علاقة الحاكم بالمحكوم ) , وهو أيضاً نفس الطرح الذى جاء فى ورقة خليفة حفتر المسربة للاعلام أثناء لقاءه بالسراج فى إمارة أبوظبى برعاية الشيخ محمد بن خليفة . فلماذا الرفض الأن ؟ هل تجاوز الفهم " صالح وحفتر " مجتمعين ولم يدركا حينها أننا بلد بلا دستور وفى مهب الريح ؟ ألم يدرك صالح تحديداً هذه الحقيقة الدامغة إلا مؤخراً ؟ بالتاكيد لا , هؤلاء يدركون ما يفعلون , أنه الرفض من أجل الرفض ليس إلا , كسباً للوقت فى إنتظار التعليمات الأتية من هناك .
الحارث ... | 17/07/2017 على الساعة 21:54
أخيراً ...
وهذا رأى أن إجراء إنتخابات وباشراف الأمم المتحدة ( بحسب طرح صالح أو حفتر أو السراج أو كائن من يكون ) لابد منه للخروج من حالة الإنسداد السياسى والفوضى التى تعصف بالبلاد عموماً , وعلى لجنة الدستور أن تنهى أعمالها قبل شهر ديسمبر من هذه السنة أو أعتماد دستور البلاد السارى أنذاك قبل ( الأول من سبتمبر العام 69 ) والمرور مباشرة لانتخابات رئاسية وبرلمانية .
H2SO4 | 17/07/2017 على الساعة 14:59
ارفسوا
اقعدوا ارفسوا هكي لين تضيعوا البلاد.. !!
يوسف | 16/07/2017 على الساعة 19:50
انتم سبب بلاء الوطن
حب الكرسي اهم من مصلحة الوطن والمواطن لهولاء المتسلقيين الجهلة
عبدالحق عبدالجبار | 16/07/2017 على الساعة 19:26
لا دستور ولا برلمان ولا رئاسي ولا صخيرات ... هل هناك ليبيا يا ناس
شوفوا يا جماعة لا يوجد برلمان ولا دستور ولا رئاسي ولا اعلي ولا خيرات الصخيرات ولا بنك مركزي ولا استثمارات خارجية كل هؤلاء يمثلون دول خارجية و مصالحها في هذه البلاد المنكوبة ... اولاً لي سؤال هل يصح رئيس رئاسي غير شرعي يقدم فيلم خارطة طريق ( بلير و فلسطين) لبرلمان غير معترف به اصلاً ... هل يصح لبرلمان منتهيئه صلاحيته منذ عهد قارون ان يوافق او لا يوافق ( له الحق فقط في اعلان انتخابات عامة في أسرع وقت امس او تسليم السلطة للجيش فقط لا غير .... يا جماعة الغير انتم تناقشون في تخطيط جماعات قامة بالاستيلاء علي السلطة او تمديد سلطتها بدون مرافقة الشعب يا جماعة الرئاسي غشه و الاعلي غشة و البرلمان غلطة و ليبيا ضاعت بين الثلاثة اما التستور فهو القنبلة الهدروجينية و لكم فائق الاحترام
سالم | 16/07/2017 على الساعة 19:04
الدكتاتوري!
انا نفس رأي اخي " OMAR " في مقاله تحت عنوان : الله لا يبارك فيكم!! انا لست متفائل للمواطن الليبي طالما هذه العناصر مثل دغيم، عقيلة، حفتر، بلحاج، غويل ... الخ لازالت علي قيد الحياة، سرعة تعليق عقيلة علي خطاب السراج تبين وتثبت انه دايما كان سيقول " لا " وذلك حتي لا يقول " نعم "! هو لا يهمه مصلحة الشعب ومعاناته، كل ما يهم عقيلة جيبه، كرسيه وبدون شك ولائه لقائده ! اتا بحسب اعتقادي فان عقيلة يمارس " عمدا " عملية تعذيب للشعب الليبي لخروجه للشارع ٢٠١١، ماًمعناه ان العملية أصبحت عملية " انتقام " من الشعب الليبي وخاصة أهالي المنطقة الشرقية!! ياعقيلة عليك ان تعرف ان ليبيا ليست ملكك، انت تستطيع اتخاذ قرارات في ما يتعلق بك وبنفسك، انت لا تملك الحق في اتخاذ قرارات تهم أفراد عائلتك والأقل من ذلك قرارات تهم الشعب الليبي! انا انصحك : ما تحمضهاش والا ستندم علي أفعالك في وقت لا ينفعك الندم، عليك ان تأخذ عبرة من قائدك !!
بشر ممن خلق | 16/07/2017 على الساعة 19:03
وافق شن طبقه
ست سنوات من السخافات، والتفاهات، والمؤامرات. دهب المجرم القدافي ، وجاء هؤﻻء الجياع، المقحوطون، الدين تربوا في طرقات كل حرام، وشوارع الضياع في ليبيا وخارجها ليمزقوا البﻻد كل ممزق ، فهتكوا ستر كل شريفة وشريف، واهانوا كل نظيفة ونظيف، وعاشروا شياطين الجن واﻻنس وتآمروا على تدمير ليبيا. فهؤﻻء لن تهزمهم اﻻ دعوات الضعفاء الى رب السماء ان ينتقم من كل متكبر جبار . اللهم احصهم عددا، وفرقهم بددا، وﻻ تبقي منهم احدا. اللهم انهم يتحدونك باذاء عبادك. فاللهم عجل بعقابك الذي ﻻينجوا منه احدا. آمين
بدر | 16/07/2017 على الساعة 19:01
الدستور أولاً
اري الحق فيما طالب به البرلمان والسيد عقيله صالح ، فالدستور ليحدد معالم الدولة الليبيه أولاً ، فهذا هو حجر الركن من الأساس ومن ثم البناء عليه ...
الليبية الأم | 16/07/2017 على الساعة 18:57
نعم للاقتراح
يؤكد الرئيس ومن معه دوما...بأن اغلبهم زاهدون في المناصب والسلطة..وان دورهم هو قطع لطرق الافاقين والتيارات المتطرفة...وان دورهم هو مرحلة انتقالية الى حين انتخاب الحكومة...وفق الله كل الوطنيين والوطنيات في دورهم الذي قد لايبدو ظاهرا للجميع
ابوطارق الشارف....ليبيا الجديدة | 16/07/2017 على الساعة 18:54
كفاية تجريح يا سادة.....
ان ما يقوم بالتعليق يتجنب التجريح في شخص الرجل الطيب الذي يكون بجميع عيوبه فهو افضل من غيره الخونة الذين باعوا الوطن الي الاستعمار الايطالي من اجل حراسة سلطته المغتصبة بالقوة القاهرة التي جعلت الشعب الليبي يشحت في الغذاء والدواء الذي سرقوا مخصصاتهما المالية وواودعوها في بنوك الغرب وتركيا وقطر وعلي من لا يصدق يبحث عنهم في تركيا وغيرها.
مفهوم !؟ | 16/07/2017 على الساعة 18:25
فلقة دونالد ترامب لعقيلة قادمة .
فلقة دونالد ترامب لعقيلة قادمة وهي الدواء وسوف يربيه أحسن تريية .
عبدالحق عبدالجبار | 16/07/2017 على الساعة 17:56
طلب و رفض ... إقرار و تاخير
طلب و رفض إقرار و تاخير ....حتي تقتنعوا ان الحل سيكون الجيش ... و لهؤلاء الصعاليك الحل هو الجيش ...و لهذا الشعب الحل هو دكتاتور نطلب من الله ان يكون عادل .... اما انتخابات التسعة أشهر هذه نكته حتي الحمل في بعض الأحيان تاتي الولادة المبكرة في سبعة او ثمانية و في بعض الأحيان المتاااااااخرة في عشرة و في بعض الأحيان يأتي الجانين و لكن روحة عند المولي
البرعصي الصغير | 16/07/2017 على الساعة 17:28
يا زلم يا عبيط ... قد حان موعد سقوطك من علي الكرسي! الم تسمع بما قاله العم سام؟
ليس دفاعا عن السراج و خطته باستثناء الفكرة لكن ان يخرج علينا هذا النموذج قبل ان تجف الصحف رافضا بغير وجه حق وبصفاقة معهودة لا لشيء الا لمجرد الرفض و خوفا من ان تطيح به الانتخابات نهائيا مع العلم بانه منتهي الصلاحية منذ زمن... تلك هي الغصة!
OMAR | 16/07/2017 على الساعة 16:51
الله لا يبارك فيكم....
لقد طالبت من زمان بالقبض على هذا العقيلة وجماعته،وتقديمهم للعدالة بتهمة الخيانة العظمى وهنا أكرر كلامي،بمحاكمة هذه الرؤوس الفاسدة،التي ترفض العمل الجاد لإنقاذ البلاد والعباد من هذه المأساة الكارثة...الله لا يبارك فيكم.....
خيري | 16/07/2017 على الساعة 16:27
حدث ما توقعته.. في تعليقي على خارطة الطريق
الطريق المسدود .... لا اعتقد انه سيلقى النجاح بسبب تعنت الاجسام في المنطقة الشرقية. الا اذا وجدت ارادة امريكية حقيقية تلوي ايدي مصر والامارات للطلب من اتباعهما بالقبول. والا فلماذا يوافق من يكسبون المال والمرتبات الفلكية والمزايا على مقترحات تؤدي الى توقف ايراداتهم. مجرد عبث.
ليبي متذمر | 16/07/2017 على الساعة 15:42
كفى
حان وقت التقاعد والرحيل لعقلية وبرلمانه، ولحفتر ومتحدثه الرسمي. نحن نريد مرحلة جديدة بوجوه وطنية شابة. كفى معاناة، كفى... كفى...
زيدان زايد | 16/07/2017 على الساعة 15:20
ولا اريد تعليقي السابق يحسب علي أني نصنع في دعايه لي
ولا اريد تعليقي السابق يحسب علي أني نصنع في دعايه لي او لغيري من ليبيين المهجر لتقلد مناصب ما في ليبيا الجديده فانا عن نفسي امسلم لكم في الخبزه واكراء الطاجين بالنسبه للعوده لليبيا خلاص يبدو انه ( ناديت يا حمد هيه فات الدكاكين غادي ومن ذاق خبز المدينه ماعاد يلاف ابوادي البعد غنيمه في احيان كثيره
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 16/07/2017 على الساعة 15:17
"لايعجبه العجب، ولا الصيام في رجب"
السيد المستشار الحاج صاحب السعادة رئيس مجلس النوام عقيله طالح "لايعجبه العجب، ولا الصيام في رجب".. إنها عبارة شعبية تطلق على الإنسان الذي لايرى فيما يصنعه الآخرون إلا العيب٠ على الأقل إقتراح السيد رئيس حكومة الشقاق الوطني السراج فيه فرصة تغيير الوجوه عن طريق صناديق الإنتخابات تحت رقابة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ويتبعها التصويت على الدستور إلخ إلخ٠ على الأقل فرصة الشعب أن لا يصوت للوجوه المشؤومة السابقة مرة أخرى٠ واعتقد ان السيد المستشار الحاج صاحب السعادة رئيس مجلس النوام عقيله طالح يخشى عدم اعادة إنتخابه لو وافق على إقتراح السراج! ولم يبقى إلا أن يطبق المشير خليفة حفتر وعده بالتدخل عسكريا وإلغاء كل الاجسام السياسية الفاشلة من مجلس نوام إلى حكومة شقاق ومجلسها الرهاسى الاسفل ويستعيد السيطرة على الوطن المنحدر نحو الانقسام والتشرذم٠ ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
زيدان زايد | 16/07/2017 على الساعة 15:10
ليبيا الجديده التي اقترح السيد السراج المضي قدما اليها يجب
ليبيا الجديده التي اقترح السيد السراج المضي قدما اليها يجب ان يتفق الليبيين فيها علي شئ آخر قبل الاجماع علي الاراء السياسيه عليهم الأجماع اولاً علي عدم إعادة تدوير شخصيات أثبتت فلشها فلابد للشعب الليبي ان يعي خطورة تولي من فشلوا في زمن المؤتمر والبرلمان والمجلس الاعلي والرئاسي لابد من طاقات شبابيه واعده تستلم الرياده في ليبيا الجديده من عواجيز حاولوا ولم وفشلوا واذا اردتم ليببا الجديده ان تولد عملاقه لابد وان يتولي فيها المناصب العُليا ليبيين ذووا تعليم عالي خريجي امريكا واوروبا ولا اريد سياسي ليبي في الالفيه الثالثه غير مواكب العصر ولا يجيد التحدث باحدي اللغات المعتمده في المباحثات الدوليه لا اريد رؤيته وهو مصطحب معه مترجم او مترجمه فعدم إجادة لغة التخاطب العالمي تؤثر بشكل ما في اداء دوره كمسؤول وبالله فكونا من ذريعة دبل شفره ليس لديه ولاء للوطن فهذا الادعاء روجه اصحاب المؤهلات المتحصلين عليها من داخل البلد ليجابهوا بها تفوق ليبيين المهجر علي ليبيين الداخل فعندما تكون الهدف هو المصلحه الشخصيه وليس مصلحة البلاد سوف تستبعدوا المؤهلين يا ليبيين وتسلموا البلاد للفاشلين او لانصاف المتعلمين
نوري الشريف | 16/07/2017 على الساعة 14:22
عاهات تحكم ليبيا
عاهات تحكم ليبيا منذ انقلاب سبتمبر وحتى يومنا هذا ففي الغرب يوجد السراج والغويل والسويحلي وبلحاج والاخوان والمقاتلة اما في الشرق فيوجد عقيلة وحفتر ومليشياته الارهابية ودغيم والمسماري وغيرهم ولاحول ولاقوة الا بالله
زيدان زايد | 16/07/2017 على الساعة 13:39
كيف يا سيد عقيله السيد السراج لم ينتبه الي ان الانتخابات تريد
كيف يا سيد عقيله السيد السراج لم ينتبه الي ان الانتخابات تريد دستور منجز قبل الشروع فيها او ممكن هو يريدها دولة فاشله لا يربطها رابط ولا ينظمها ناظم دوله عشوائيه كالاحزاب العشوائيه التي آتت لليبيا بعد سقوط الدوله ومجئ فبراير احزاب قامت في غياب الدوله حتي اصبحت ليبيا في ظلهن احزاب بلا دوله بدل ما كانت ليبيا القذافي دوله بلا احزاب زمان السيد علي الترهوني وعدنا يوم استلم رئاسة لجنة صياغه الدستور وكان صادق الوعد بار بالعهد يوم قال لنا خلال سنه سوف يكون الدستور جاهز والعيب ليس في لجنة الصياغه العيب في السنه هي التي شهورها طالت فسنة جماعه صياغه الدستور شهورها ليست انثي عشر شهرا ، شهورها أزيد من ثمايه واربعين شهرا فلوموا السنه كثيرة الشهور ولا تلوموا تقصير وعجز لجنة الدستور وبعدها السيد علي الترهوني استبعد من اللجنه لانه يحمل جواز سفر أمريكي والخطأ عند السيد الترهوني كان عليه ان يحمل جواز سفر كندي لو هو هكذا كان عينوه سفير لليبيا في دوله خارجيه وبعدها وضعوا أسمه كمرشح مقترح لرئاسة الحكومه الليبيه القادمه كما حصل مع السيد علي النايض فجواز السفر الاجنبي ليس عقبه دائما في ليبيا فبراير حسب وحسب
سعيد رمضان | 16/07/2017 على الساعة 13:12
عن أى دستور يتحدث عقيلة صالح ؟
هل تناسى عقيلة صالح بأنه صرح رسميا بحل لجنة صياغة الدستور ؟ عقيلة يعترض على أنتخاب الشعب لرئيس الدولة فهو وجماعته قرروا أن يتم أنتخاب الرئيس من البرلمان .
عبدالباسط يحي | 16/07/2017 على الساعة 12:41
الدستور
كل ماجاء في مقترحات السراج جميل وقابل للنقاش الا نقطة واحدة أعتبرها غير مبررة لرجل سياسي وهي اعتبار ان موضوع الدستور مؤجل عمدافلماذا ياسيادة الرئيس هذا التغاظي المتعمد على مشروع الدستور رغم انه أهم مشروع يجب بذل كل الجهود لانجازه في أسرع وقت انا اشك في كل من يريد تأخير أو تأجيل مشروع الدستور وأعتبره نموذج مصغر من القذافي الذي أجل الدستور أكثر من اربعين سنة...احذر ياسيادة الرئيس فانت على ما أظن رجل محترم
أحمد تمالّـــه | 16/07/2017 على الساعة 12:27
الرفض والفبول من البرلمان في جلسة كاملة النصاب، وارئيس له صوت واحد.
الجهل مصيبة، ليس من حقك يا سيد عقيله صالح أن تقبل أو ترفض رسميا مقترح السيد السراج، لأن ذالك من حق البرلمان في اجتماع كامل النصاب. ولكن مشكلتك يا سيد عقيله صالح أنك تتصرف بطريقةٍ دكتاتورية تعلمتها من قائدك المقبور، وهي من الأسباب التي ثار الشعب على ذلك المجرم لاجل القضاء عليها، وطريقتك هذه هي ما جعل البرلمان فاشلا في كل شيء، بل أصبح جسما مشلولا لا فائدة ترجَى من وجوده. على الأقل إحترم من وضعوك رئيسا عليهم.
سالم | 16/07/2017 على الساعة 12:20
الطمع، الجشع وحب السلطة!!
يا صلوحة، في سنك انت يستعد كل إنسان شريف وصادق لآخر رحلة في حياته ! ومن هنا علي كل شخص ذكي ان يعمل الحسنات حتي يستطيع مقابلة ربي بدون حسرة او ندم! ما عملته ولازلت تعمله انت من سيئات يكفي ان يكون مصيرك نار الله الموقدة، لذلك فانا انصحك ان تعقل وتنطلق في برنامج جديد سلمي وانساني يخرج هذا الشعب المسكين والمغلوب علي حاله من هذه الكارثة الانسانية التي كنت انت قد لعبت فيها دور ليس بسيط... لا حول ولا قوة الا بالله!
نورالدين خليفة النمر | 16/07/2017 على الساعة 12:10
ديمقراطية الحاج عقيلة
الحاج عقيلة صالح طبعاً في ساعتين جمّع أعضاء مجلس النوّام من وطنهم الأول في منتجع شرم الشيخ إلى وطنهم الثاني في طبرق ـ شرم الشيخ وبأغلبية الأصوات أصدر قراره من دماغه برفض خطة طريق حل أزمة ليبيا المقدمة من رئيس حكومة التوافق المعترف بها دولياً .
بنت ليبيا | 16/07/2017 على الساعة 12:06
أكيد حا يرفض
الا ما تبوه يوافق , الحكاية فيها انتخابات جديدة وهو لم يفعل شيئا طوال فترة بقائه في منصبه والذي لا يستحقه أصلا وعليه سيخسر كل شيء وسيعود كما السابق الامتيازات والسفرات ورحلات الطائرات الخاصة وإقامة الفنادق وغيرها هو باقي النواب والكل وعليه طبعا سيرفض , سيقول البعض ماذا عن أعضاء المجلس الرئاسي ومجلس الدولة هم أيضا مطالبون بالرحيل لانهم هم أيضا فاشلون مثلهم مثل الاخرون
محمد | 16/07/2017 على الساعة 12:03
الضحك على الذقون
مَش ملاحظين في تصريح قناة النبأ انه لايوجد كلمة منحل نسبة للبرلمان ولاتوجد ايضا كلمة المدعو نسبة لعقلية صالح ،،،؟! وثانياً هل انتهت جميع القنوات المؤيدة للبرلمان ولا يوجد منها اي واحد حتى يصرح عقيلة صالح لقناة الفتنة ( النبأ ) ؟؟؟!!! استحكموا عقولكم وشعارها شوية قبل نشر اخبار تافه مثل هذه ،،، وهو أصلا عقيلة صالح قاعد مافاقش من النوم كانت عنده جلسة عمل على السكايب طول الليل
آخر الأخبار
إستفتاء
ما رأيك في “مبادرة السراج” وخطة الطريق التي اعلن عنها؟
عملية وممكنة التحقيق
تستحق التفكير والمتابعة
غير واقعية وغامضة
لن يكون حولها توافق
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل