أهم الأخبار

"كتلة المقاطعين" تعلن مشاركتها في جولات تعديل الاتفاق السياسي

ليبيا المستقبل | 2017/07/13 على الساعة 11:03

ليبيا المستقبل: أعلنت كتلة المقاطعين من مجموعة ال 94، اليوم الخميس، مشاركتها في جولات تعديل الاتفاق السياسي، الذي تنوي بعثة الأمم المتحدة الإشراف عليها خلال الأيام القليلة القادمة، وذلك حرصا منها "على عدم التخلي عن الواجب الوطني في اللحظات الحرجة من تاريخ الوطن"، مشيرة الى أنها " نأت بنفسها عن العمل السياسي، منذ ان احترمت إرادة الشعب الليبي واحترمت الاعلان الدستوري واحترمت العمل الديمقراطي والتداول السلمي على السلطة". وقالت الكتلة، في بيان لها، انها طوال فترة المفاوضات، حرصت  على عدم التدخل بمجريات العملية التفاوضية حرصا منها "على عدم التشويش على الحوار، وبرغم انتقاد المجموعة بل ورفضها للعديد من بنود الاتفاق، إلا أنها قبلت به كارضية يمكن لها بعد إجراء تعديلات بشانها، أن تساهم فى شمل الليبيين وإعادة بناء الدولة الليبية". واوضحت في ذات السياق، انه رغم نأييها بنفسها عن الدخول في العمل السياسي الرسمي بوجود مجلس النواب،غير انها  "لم ولن تقبل أن يعتبر أحد الأطراف بالمؤتمر الوطني السابق نفسه، إنه الوريث الوحيد للمؤتمر الوطني، تحت مسمى جديد لم يتم الاتفاق حوله ولم يتم اعتماده بعد، وهو مجلس الدولة الوارد ذكره بمسودة الصخيرات غير المعتمده المراد تعديلها الآن". واشارت  كتلة المقاطعين من مجموعة ال 94، الى انها  كانت تمثل ما يقارب النصف من أعضاء المؤتمر السابقين، وحيث أن الاتفاق لم يصبح نافذا بعد... وبالتالي فمجلس الدولة بدوره لم يصبح شرعي بعد، حتى تزعم مجموعة محددة من أعضاء المؤتمر السابقين، أنها الوريث الوحيد له". وفي اطار استعدادها للمشاركة في جولات تعديل اتفاق الصخيرات، اعلنت الكتلة عن انتخاب  للجنة التي ستمثلها وتتحدث باسمها وتكون  الممثل الشرعي لها، و الناطق الرسمي الوحيد بإسمها، في الداخل و الخارج، و تتضمن اللجنة كل من:

1 . نصر معيقل - رئيساً للجنة

2. محمد دومة - نائب أول

3. زيدان مصباح - نائب ثاني

4.    محمد ماخي - عضواً

5. علي زوبي - عضواً

6 . عبدالله بوعزوم - عضواً

7 . فاطمة المجبري - عضواً

8 . نجاح صالوح - عضوا

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت موافق على عملية الإفراج على الساعدي القذافي واخرين من عناصر النظام السابق
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل