أهم الأخبار

بلدي مصراتة: لا علاقة للمدينة باشتباكات القره بوللي ونحذر من "القبض على الهوية"

ليبيا المستقبل | 2017/07/11 على الساعة 23:54

ليبيا المستقبل: أعلن المجلس البلدي بمصراتة رفضه التام للأخبار الرائجة في ما وصفها بـ"وسائل الإعلام غير المسؤولة" والمتعلقة باشتباكات القره بوللي، نافيا أن تكون المجموعة المسلحة التي هاجمت القره بوللي "تابعة لمدينة مصراتة". وعبر المجلس، في بيان صادر قبل قليل، عن إدانته واستنكاره "تهديد أمن واستقرار العاصمة طرابلس وترويع المدنيين الآمنين"، مؤكدا أن المجموعة المسلحة هي "مجموعة مكونة من مختلف المناطق الليبية تسعى لإعادة المؤتمر الوطني وحكومته" وأنها "تأتمر بأوامر داعميها وتعلن صراحة رفضها للاتفاق السياسي ومخرجاته".
وطالب المجلس البلدي المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بـ"ضرورة تفعيل دور المؤسسات الأمنية والعسكرية وسرعة تطبيق ما نصت عليه بنود الاتفاق السياسي"، إضافة إلى "إخراج كافة التشكيلات المسلحة من العاصمة طرابلس"، مستغربة "تباطؤ المجلس في اتخاذ الإجراءات  والخطوات اللازمة لذلك" وداعية إلى "توضيح الأطراف المعرقلة في هذا الشأن". وحذر المجلس البلدي الأطراف المتصارعة من "خطورة القبض على الهوية وما ستسبب من ردات فعل لا تحمد عقباها"، مشددا على ضرورة "الاستماع لصوت العقل والحكمة وإعلاء مصلحة الوطن وعدم خلق الفوضى باستخدام القوة أو التلويح بها لأهداف سياسية أو شخصية أو حزبية ضيقة"، حسب نص البيان.

عبد الله | 12/07/2017 على الساعة 11:01
موقفكم مشرف ولكن....
نحن نعرف الموقف المشرف للمجلس البلدي مصراته مما يقوم به عدد فاعل من المصراتيين، وساهموا في تلويث سمعة مصراته الطيبة، وهم مجموعة ظالة تابعة لجهات خارجية لا شك في ذلك تزين لها السيطرة على ثروة ليبيا من خلال السيطرة على مفاصل الدولة المهمة، وما يؤكد ذلك وجود ما لا يقل عن مائة وعشرين ألف مصراتي تحت السلاح، وتوزعهم على ليبيا كلها عدا شرقها الذي تصدى لهم بكل شجاعة ولم يسمح لهم بتجاوز سرت شرقاً. أريد جواب لماذا تم تجنيد هذا الرقم الهائل إن لم يكن بنية خبيثة وهي احتلال ليبيا! تصوروا لو أن المناطق الأخرى قامت بما قام به المفسدون في مصراته وجندوا شبابهم لا سيما الكثيرة العدد مثل زليطن، وترهونه، وورفلة، والزاوية وسيجدوا داعمين من الخارج المتلهف للسيطرة على ليبيا، لو حدث ذلك لأندلعت حرب أهلية مدعوم كل طرف فيها من الخارج ولأكلت الأخضر واليابس، ولا تظنوا أنكم أنتم الرجال فقط، ولكن سكان المناطق الأخرى قالوا: لا كان عاب خوك ما تعابيه.. ولكن مع الأسف يبدو أن هذا الشعور تجاه شركائهم في الوطن ضعيف عند عدد من المصراتيين، ولو لم يكن كذلك لما حدث ما حدث، وللمجلس التحية وأرجو له التوفيق في المواجهة والتصحيح.
بنت طرابلس | 12/07/2017 على الساعة 09:49
غريب
لماذا لم نسمع مثل هذا البيان من اول ما بداءت الحشود في تجهيز نفسها للهجوم على طرابلس المدينة والتي تحوي الكل وفتحت أبوابها للكل من غير أي عنصرية او جهوية وتحملت ودفعت ثمن ولازالت فنظرة واحدة على الازدحام والقمامة والضغط على المدراس والمصارف والأسواق وبل حتى المجاري والتي صممت لطاقة معينة واخرها الهجوم علينا انتظرتم حتى عرفتم نتيجة المعركة وبعدين اخرجتم بيانكم وزي العادة مع الواقف باش تحموا نفسكم ولكن سوف تدفعون الثمن ان لم يكن عاجلا فأجلا
علي | 12/07/2017 على الساعة 06:53
نعم الموقف
نقم الموقف الذي يتخذه مجلس مصراتة كما ورد في البيان أعلاه. ونأمل أن تحذو جميع التجمعات الأهلية والرسمية حذوه في النأي بنفسها عن الاقتتال بين الليبيين وترويعهم وسفك دمائهم. اللهم أحقن دماء الليبيين، ووحد على الحق والخير كلمتهم، ولم شمل البلاد والعباد، انك يا مولانا على ما تشاء قدير.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل