أهم الأخبار

"نواب مصراتة" يعلن دعمه "الرئاسي" عقب اشتباكات القره بوللي

ليبيا المستقبل | 2017/07/11 على الساعة 22:22

ليبيا المستقبل: عبر التجمع السياسي لنواب مدينة مصراتة عن "وقوفه الكامل إلى جانب المجلس الرئاسي"، وذلك تعقيبا على الاشتباكات الأمنية التي شهدتها منطقة القره بوللي في اليومين الماضيين. وأكد التجمع، في بيان صادر اليوم الثلاثاء، عن دعمه المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني فيما "اتخذته من إجراءات للوقوف في وجه القوة المعتدية"، مدينا "التحشيد العسكري والاقتتال الذي أدى إلى ترويع الآمنين وتعثر الخدمات وقطع شبكات الكهرباء والاتصالات". وحث التجمع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق على "تطبيق الترتيبات الأمنية بالعاصمة طرابلس كما نص عليها الاتفاق السياسي، مضيفا أن ذلك يمكن التجمع من "الدفع باتجاه تطبيقها ودعهما شعبيا والوقوف في وجه كل من يعرقل الاستقرار وبناء الدولة" وأن "المجموعة المارقة ومن يقف وراءها من تيارات وشخصيات أصبحت معروفة للجميع وأصبحت معزولة عن المجتمع وعامة الناس"، حسب نص البيان.

زيدان زايد | 12/07/2017 على الساعة 10:22
لا ياعقوري وانت الصادق
لا ياعقوري وانت الصادق اهلنا في مصراته لديهم الادراك من زمان فمصراته كانت قبل ان يسيئ لها قله من ابناءها موطن الفهم والوعي والادراك وكانت مناره للعلم فليس الذي أستجد عليهم هو الادراك فالمعطيات والظروف المحيطه هي التي تغيرت وحتي واقع الحال علي الارض تغير عن سابقه هذا بالإضافه الي وجود عقلاء في المدينه باتوا يضغطوا علي الشباب باتجاه الاعتدال وهم من يقولوا للشباب بصوت مرفوع نحن شركاء في الوطن مع آخرين ولسنا ملاكه او الاوصياء عليه فلو كل مدينه بات عقلاءها يعوا انهم شركاء وطن لا ملاكه فلن تجد بعد يومنا هذا من يريد ان يفرض رآيه علي البقيه او يحاول الاستحواذ علي مفاصل الدوله باندفاعات شباب لا يعي مصلحة الوطن اين تكون
بنت طرابلس | 12/07/2017 على الساعة 09:43
الان؟
الان بعد الخسارة ؟ كان المفروض من الأول من أول ما سمعتم ان هناك نية للهجوم على طرابلس الاخبار كانت معروفة للكل وكان الاجدر بكم اصدار بيانكم هذا من وقت ولكن انتظرتم حتى عرفتم لمن ستكون الغلبة وزي عادة الليبيين مع الواقف
العقوري | 12/07/2017 على الساعة 08:59
عودة الوعي...
يقول المثل الصيني(( أن تصل متأخرا خير من ان لاتصل أبدا))...اخوتنا في مصراتة بدأوا يدركون حجم المؤامرة والفخ الذي تم نصبه لهم وللاسف أبتلعوه الكثير منهم وهو ان مصراتة هي ولية أمر ليبيا وهي الوصية علي الثورة وهي شرطي ليبيا...بدأت هذه الفكرة الاخوانية الشيطانية في الانتهاء ولله الحمد بعد ان كلفت هذه الفكرة الاخوانية الشريرة الكثير حيث اصبحت مدينة مصراتة او سكانها مكروهين من الكثيرين وأكتسبت عداوات المدن المجاورة لها للاسف الشديد مما اثر سلبيا علي حياة ورزق سكانها الذين يعتمدون التجارة والتنقل ... في كل الاحوال بعد عودة الوعي لساستها بفضل الحكماء والوطنيين وشباب المدينة الذين ارادوا الرجوع الي حضن الوطن وليس لحضن الامير والسلطان الذي عندما يكمل مصلحته منهم يرميهم للحيتان كعادة الخونة فأنه الآن عليهم بالاسراع في تنفيذ اتفاق المصالحة مع تاورغاء وارجاع اهلها والتعايش السلمي مع بني وليد وسرت وبنغازي ومنع الجرافات ومحاسبة من كان مسئولا عن هذه الجرائم وتعويض ضحايا احداث غرغور ومحاسبة المسئولين عن حرق المطار وابار النفط ...بارك الله في كل من يريد الخير والسلام للوطن والحمد لله ...
آخر الأخبار
إستفتاء
ما التقييم الذي تسنده لـ"السقيفة الليبية" (بوابة ليبيا المستقبل الثقافية)
جيد جدا
جيد
متوسط
دون المتوسط
ضعيف
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل